برنامج إرادة فإصرار فنجاح

اقام نادى نمارق بكلية المجتمع بخميس مشيط (شطر الطالبات) بالتعاون مع وكالة عمادة شؤون الطلاب لشؤون الطالبات برنامج إرادة فإصرار فنجاح، والذي تضمن دوره تدريبية وملتقى لرائدات اعمال الجنوب

  • اليوم: الاثنين والثلاثاء
  • التاريخ:  14-15 /1441/3هـ
  • الساعة: 10 الى 12
  • المكان: المسرح

افتتح البرنامج بتلاوة من الذكر الحكيم للطالبة رغد الفيفي ومقدمة ترحيبية قدمتها الطالبة لجين علي آل ظاهر يليها عرض دوره تدريبيه بعنوان (كيفية بناء مشروع صغير) وقدمتها الأستاذة / عزه علي عبدالله اليوسي الشهري، سردت فيها كل الافكار الجديدة التي تساعد على انشاء مشروع صغير والتحرر من القيود وكيفية عمل دراسة جدوى.

وفى اليوم الثاني على التوالي نظمت د. رضا عبدالفتاح رائدة النشاط الطلابي بالكلية لقاء مع رائدات اعمال الجنوب المتميزات لعرض قصص نجاحهن حيث يظن المبتدئون أن نجاحهم مرتبط بالحصول على مهارات معينة وبها تزيد إنتاجيتهم وقد اثبتت عكس ذلك رائده الاعمال الناجحة الأستاذة/ ليلى محمد عبدالله ال خزيم حيث سردت قصة كفاحها ونجاحها وكيف ابتدأت مشوار حياتها من الصفر وحتى اصبحت من اشهر مصممات الازياء في المنطقة الجنوبية مما كان له الاثر الإيجابي والدافع القوي لدى الطالبات للشروع في انشاء مشروع صغير وتبنى ثقافة العمل الحر، كما تفضلت بتقديم بعض النصائح لمن ترغب في العمل الحر وكان من اهمها التأني والصبر الشديد من أجل تحقيق النجاح والدخل المطلوب. والاعتماد على الله والتحلي بالأخلاق الحميدة ثم الاعتماد على النفس ومرافقة ذوي الخبرة في مجال المشروع المستهدف. وتطوير المهارات واكدت الأستاذة عزه المتعاونة بمعهد ريادة الأعمال الوطني بكلية التقنية ان العمل الحر يدعم الأفكار الريادية والمشاريع الصغيرة، ويساهم في زيادة الوعي بأساسيات الإعداد والتخطيط للعمل. وبهذا يتسلح الفرد بالثقافة والإبداع بعيدًا عن العمل التقليدي.

بينما اكدت الأستاذة مها علي دليم منسقة معهد ريادة النسائي بخميس مشيط ان العمل الحر يساعد على توفير الفرص الوظيفية التي تتناسب مع قدرات وإمكانية الفرد وبالتالي بناء الثقة بالذات والتسلح بالتجربة الثرية بالنصائح والمعلومات، كما وضحت دور الحكومة في تدعيم وبناء المشاريع للمبتدئات.

البرنامج كان له الاثر الطيب في نفوس جميع الحضور وأبدوا سعادتهن بالأفكار الجديدة البناءة التي تم الاستفادة منها من رائدات الاعمال الناجحات.

وكانت الفئة المستهدفة هي الطالبات حيث حضر في اليوم الاول عدد (٩٢) طالبة وعدد (٥) من منسوبات الكلية.

وحضر في اليوم الثاني عدد (٤٩) طالبة وعدد (٩) من منسوبات الكلية.

 

Send To: 
Promoted to front page
Multiple images: