الدراسات العليا

عميد الدراسات العليا بالجامعة أ.د.أحمد آل فائع: أكثر من 100 برنامج بالجامعة ومستمرون في التوسع وزيادة مقاعد القبول

المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال (حوار: عبدالعزيز رديف) تولي جامعة الملك خالد برامج الدراسات العليا اهتمامًا بالغًا، وذلك من خلال تحقيق التعاون بين عمادة الدراسات العليا والكليات وأقسامها، لتحقيق مكانة مرموقة بين الجامعات المحلية والعالمية، من خلال برامج دراسات عليا متنوعة ومعتمدة، وفقاً لمعايير الجودة العالمية، لتمكن الطلاب والطالبات المتميزين من مواصلة دراساتهم العليا، وإعداد الكفاءات العلمية والمهنية المتخصصة، وتأهيلها تأهيلاً علميًّا ومهنيًّا عاليًا للعمل في المجالات المختلفة. وتضم الجامعة برامج دراسات عليا نوعية وبينية في مختلف التخصصات، في المراحل الثلاث (الدبلومات العالية، والماجستير، والدكتوراه)، حيث بيّنت الإحصائيات الأخيرة أن عدد برامج الجامعة التي تشرف عليها عمادة الدراسات العليا بلغ أكثر من 100 برنامج معتمد، وتستقبل العمادة سنويًّا نحو 10 آلاف متقدم ومتقدمة، كما يدرس ببرامجها حاليًّا أكثر من 3500 طالب وطالبة مقيدين في مختلف التخصصات.  وحول شؤون عمادة الدراسات العليا وخططها التنفيذية والمستقبلية كان لنا هذا اللقاء مع عميد عمادة الدراسات العليا الأستاذ الدكتور أحمد بن يحيى آل فائع الذي أكد سعي العمادة باستمرار إلى استكمال اعتماد برامج إضافية عن طريق المجالس واللجان المختصة، وتطوير برامجها القائمة، إضافة إلى استحداث برامج أُخرى (نوعية) و(بينيّة) تتوافق مع خطط التنمية، وتفي باحتياجات المجتمع، ومتطلبات سوق العمل.   تحديث واعتماد أكد آل فائع أن عمادة الدراسات العليا تعمل على تحقيق الأهداف والخطط المحددة التي رسمتها، وذلك من خلال الاستمرار في التوسع في برامج الدراسات العليا لاسيما البرامج البينية والمهنية والتنفيذية التي تخدم سوق العمل، وعقد شراكات مع الجامعات السعودية والعالمية فيما يخص تلك البرامج، وتحديث الخطط الدراسية القديمة بما يتوافق مع متطلبات المرحلة، والسعي مع الكليات للحصول على الاعتماد البرامجي.  برامج برسوم  وحول الرسوم الدراسية للبرامج أوضح أن العمادة خطت بالتعاون مع الكليات خطوات حثيثة في فتح برامج مدفوعة الرسوم تتوافق مع رؤية المملكة 2030، ومع متطلبات سوق العمل، مبينًا عزم العمادة على تحويل جميع البرامج المتبقية برسوم، ولكن على مراحل.  النظام الثلثي   كذلك أكد آل فائع تحول جميع برامج الدراسات العليا إلى النظام الثلثي توافقًا مع توجهات الدولة أيدها الله ممثلة في مقام وزارة التعليم، حيث بدأت العمادة منذ وقت مبكر في دراسة اللوائح المتعلقة بالدراسات العليا ضمن اللجان المشكلة من قبل معالي رئيس الجامعة لدراسة هذا الموضوع، وتم الرفع بجميع المرئيات الخاصة باللوائح، ومن جانب آخر يوجد في العمادة وكالة خاصة بالبرامج والتطوير تعمل حاليًّا على إعداد الأدلة اللازمة والتنسيق مع الأقسام العلمية والكليات للتحول للنظام الثلثي خلال المدة المتاحة من قبل الوزارة، وأضاف أن العمادة توقفت عن اعتماد عدد من البرامج الجديدة والمطورة المرفوعة من الأقسام العلمية والكليات على نظام الفصلين وأعادتها للكليات للعمل على تحويلها إلى النظام الثلثي.    أكثر من 100 برنامج قال آل فايع في سياق الحديث عن البرامج "تجاوز عدد برامج الدراسات العليا في جميع المراحل الثلاث (دكتوراه – ماجستير – دبلومات عالية) 100 برنامج، بما فيها المسارات التخصصية، وكما ذكرت آنفًا فإنه تم إيقاف اعتماد عدد من البرامج خلال هذا العام وإعادتها للكليات لتحويل خططها إلى النظام الثلثي، وسوف يتم اعتمادها بإذن الله خلال العام المقبل 1443هـ".  قبول 1500 طالب أوضح آل فائع في حديثه عن القبول أن العمادة تعمل الآن على استكمال جميع الإجراءات المتعلقة بالقبول للعام الجامعي القادم، ومن المتوقع أن تزيد أعداد المقبولين والمقبولات للعام القادم عن 1500 طالب وطالبة في جميع المراحل.    تمويل تعليمي وفي مجال التنسيق مع الجهات التي يمكن أن تقدم خدماتها للطلاب والطالبات وتعينهم على إكمال دراستهم العليا قال آل فائع "تم عقد اتفاقية تمويل تعليمي لطلاب وطالبات الدراسات العليا بأقساط ميسرة، وهامش ربحي (صفر) بين الجامعة ممثلة في وكالة الجامعة للأعمال والاقتصاد المعرفي وبنك البلاد، وتم توقيع اتفاقية التعاون بحضور معالي رئيس الجامعة والرئيس التنفيذي لبنك البلاد، وبلا شك فإنه سوف يكون لتلك الاتفاقية آثار إيجابية كبيرة منها التيسير على المتقدمين والمتقدمات لمواصلة دراساتهم العليا، وتحقيق هدف العمادة في زيادة أعداد المقبولين في برامج الدراسات العليا".    مواءمة سوق العمل  أوضح آل فائع أن مواءمة برامج الدراسات العليا لسوق العمل هو أحد الأهداف الاستراتيجية للجامعة ممثلة في عمادة الدراسات العليا، والتي تسعى بالتعاون مع الأقسام العلمية والكليات إلى تحقيقه، وذلك من خلال إعداد الدراسات الميدانية، والتواصل مع جهات التوظيف الحكومية والخاصة، وبما يتوافق مع رؤية المملكة 2030، بهدف استقطاب عدد كبير من المتقدمين والمتقدمات وتأهيلهم إلى سوق العمل.    اهتمام بتنمية عسير حول التركيز على الاهتمام بمنطقة عسير، أوضح آل فائع أن "العمادة تسعى بالتعاون مع الأقسام العلمية إلى العمل وفق رؤية المملكة 2030، وبالشراكة مع الهيئات والجهات المعنية بتنفيذ الرؤية، ومن ذلك هيئة تطوير عسير التي يتم التواصل معها باستمرار للتعرف على الخطط الاستراتيجية لها، وبالتالي العمل على استحداث برامج نوعية تحقق الأهداف المرجوة، وقد تم اعتماد عدد من البرامج التي تحقق ذلك".   آليات لاستحداث البرامج وعن استحداث البرامج أبان عميد الدراسات العليا بالجامعة أن ذلك "يتم عن طريق الأقسام العلمية بالكليات بناءً على  دراسات مسبقة لاحتياجات سوق العمل، وبما يتوافق مع رؤية المملكة 2030، مع مراعاة ما ورد في الخطة الاستراتيجية لهيئة تطوير عسير، وتتم الآلية وفق الأدلة المُعدة من عمادة الدراسات العليا ووفق دليل التصنيف السعودي الموحد للمستويات والتخصصات التعليمية، أما بالنسبة لإجراءات الاعتماد فتكون عن طريق الجان المختصة ومجالس الأقسام العلمية والكليات وفق ما نصت عليه الأنظمة واللوائح، ثم تعتمد بعد ذلك من مجلس عمادة الدراسات العليا ومجلس الجامعة، وتتوج بموافقة مقام الوزارة". أكثر من 3500 طالب أكد آل فائع أنه "من المتوقع أن يتجاوز عدد الطلاب والطالبات المقيدين في برامج الدراسات العليا للعام القادم 1443هـ، بعد استكمال جميع إجراءات القبول الحالية التي تعمل عليها العمادة أكثر من (3500) طالب وطالبة في مختلف البرامج والمراحل"، وأضاف "العمادة ماضية في التوسع في زيادة أعداد المقاعد المتاحة للمتقدمين في الأعوام القادمة".  القبول وآلياته أبان أيضًا آل فائع أنه "يتم تحديد شروط القبول في البرامج عن طريق الأقسام العلمية، وفق اللوائح المنظمة والتي تخول الأقسام العلمية وضع الشروط التي تتناسب مع طبيعة كل برنامج".   وحول الإجراءات قال "تبدأ الإجراءات باقتراح الأقسام العلمية للأعداد التي تتوافق مع إمكاناتها  المادية والبشرية، ويتم اعتمادها عبر المجالس المختصة، ويراعى في ذلك أيضًا أهداف الجامعة والعمادة في التوسع في أعداد المقبولين، مع مراعاة مبادرات العمادة فيما يخص استقطاب المعيدين، والمحاضرين، وعدد من منسوبي الجهات والإدارات المختلفة حسب ما تتضمنه الاتفاقات والشراكات مع تلك الجهات، ومن ثم تبدأ العمادة في المرحلة الأولى باستيفاء إجراءات المرشحين (الأساسيين) للقبول، ثم في المرحلة الثانية يتم استكمال المقاعد المتاحة عن طريق الاستدعاء من قوائم الانتظار حسب الترتيب المعتمد من الأقسام العلمية، وتتم جميع إجراءات القبول بدءًا من استقبال الطلبات وحتى إصدار الأرقام الجامعية إلكترونيًّا، بما يحقق العدالة بين جميع المتقدمين والمتقدمات، وبذلك يستطيع كل متقدم أن يتعرف على ترتيبه في القبول أو في الاحتياط، وسبب إلغاء طلبه في حال عدم قبوله". ضمان جودة البرامج أوضح آل فائع أنه "يتم بناء برامج الدراسات العليا الجديدة وفق ضوابط ومعايير محددة لضمان جودة البرامج المستحدثة واستيفائها كامل الشروط اللازمة للتصنيف المحلي والدولي". وأضاف "بدورها قامت العمادة على إعداد دليل إجرائي تفصيلي حديث لاستحداث برامج الدراسات العليا وفقًا لاستراتيجية الجامعة ودليل التصنيف السعودي الموحد للمستويات والتخصصات التعليمية، والتي تشمل : رسالة البرنامج ومدى ارتباطه بأهداف الجامعة الاستراتيجية، وإدارة البرنامج وضمان جودته، والتعليم والتعلم بحيث تكون كافة مقررات البرامج مواكبة ومتوافقة مع المتطلبات المهنية للتخصص، إضافة إلى تحديد شروط القبول ومتطلبات التخرج للبرنامج بهدف ضمان جودة المخرجات العلمية وكذلك منتجات بحثية ذات رافد معرفي وتنموي".      لا نشترط العمر وحول سؤال لإدارة الإعلام والاتصال بالجامعة حول اشتراط العمر أوضح آل فائع أنه "لا توجد فئات عمرية محددة تشترطها العمادة في القبول لبرامج الدراسات العليا، والبرامج متاحة للجميع بدون استثناء في حال تحقيق المتقدم أو المتقدمة الشروط المعلنة". الخصومات والاستثناءات وعن تقديم خصومات واستثناءات لمنسوبي ومنسوبات الجامعة الراغبين في الالتحاق ببرامج الدراسات العليا أوضح أنه "صدرت توجيهات معالي رئيس الجامعة بتشكيل لجنة لدراسة ما يتعلق بهذا الموضوع، إضافة إلى دراسة ما يتعلق ببعض شرائح المجتمع التي توليهم الجامعة اهتمامها".   التفرغ للدكتوراه  وحول سؤال عن الجديد فيما يتعلق بآلية التفرغ لدراسة الدكتوراه قال آل فائع "تقدمت العمادة بمقترح لمجلس الجامعة يتضمن الاكتفاء بموافقة جهة عمل المتقدم وفق اللائحة، وتمت الموافقة من مجلس الجامعة على المقترح وتم العمل به من العام الحالي، وذلك بهدف التيسير على الطلاب والطالبات الراغبين في مواصلة دراساتهم العليا".   بحوث تخدم التنمية وعن وجود محددات تسجيل موضوعات الدراسات العليا وأثرها البحثي والتنموي أوضح آل فائع "هناك محددات واضحة لدى الأقسام العلمية في الموافقة على الموضوعات العلمية المقترحة تتمثل في الأصالة، والجِدّة، والابتكار، بما يخدم المجالات البحثية المختلفة في كل قسم علمي، مع الحرص على تحقيق أهداف الأقسام العلمية وبرامجها في تجويد المخرجات، وإنتاج كفاءات بحثية متميزة تسهم في تقديم منتج بحثي ذي أثرٍ تنموي".     عائدات البرامج المدفوعة وحول التوجهات الاستثمارية لإيرادات برامج العمادة المدفوعة، ومدى انعكاس ذلك على إتاحة وتطوير البرامج أكد آل فائع أن "العمادة تعمل بالتعاون مع وكالة الجامعة للأعمال والاقتصاد المعرفي بإداراتها المختلفة في دراسة المجالات الاستثمارية الممكنة لإيرادات البرامج المدفوعة بما يحقق عائدات استثمارية للجامعة، وهو ما سيُسهمُ في تطوير البرامج ومخرجاتها".    التخصصات البينية وحول سؤال عن التخصصات البينية في الدراسات العليا وخطط العمادة في هذا الاتجاه أبان عميد الدراسات العليا بالجامعة أنه "تم استحداث عدد من البرامج البينية بين التخصصات العلمية داخل عدد من الكليات، وعدد من البرامج البينية بين الأقسام العلمية في كليات مختلفة، وتعتزم العمادة التوسع في هذا الموضوع من خلال إنشاء برامج بينية جديدة مع جامعات محلية وإقليمية وعالمية، بما يحقق أهداف الخطة الاستراتيجية للجامعة".  تنافسية عالمية إدارة الإعلام والاتصال اختتمت اللقاء بسؤال لعميد الدراسات العليا "أين ترون عمادة الدراسات العليا في السنوات الخمس القادمة؟ وأكد آل فائع أن عمادة الدراسات العليا تسعى للحصول على الاعتماد البرامجي لبرامج الدراسات العليا، وذلك بالتعاون مع الأقسام العلمية والكليات، لافتًا إلى أن العمادة خطت خطوات كبيرة ومتقدمة في الحصول على عدد من التصنيفات مثل تصنيف الآيزو، إضافة إلى سعيها للمنافسة على المستويات الإقليمية والعالمية فيما يتعلق بنوعية البرامج، وجودة المخرجات، منوهًا بدور العمادة كمكون رئيسي للجامعة يسعى للعمل وفق خطتها الاستراتيجية في رفع تصنيفها لتكون ضمن أفضل 200 جامعة على المستوى العالمي في السنوات القادمة.  
عربية

الجامعة تعلن نتائج القبول الثاني في برامج الدراسات العليا للعام الجامعي 1443هـ

المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال أعلنت عمادة الدراسات العليا بجامعة الملك خالد، أسماء المرشحين للقبول في برامج الدراسات العليا مدفوعة الرسوم، وبعض البرامج الأكاديمية، للمراحل الثلاث : الدبلومات العالية، والماجستير، والدكتوراه. ودعت العمادة المرشحين والمرشحات للقبول لمراجعتها، ابتداءً من الأحد 3 ذي القعدة لمدة أسبوع واحد، من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الساعة الواحدة بعد الظهر. وأوضح عميد عمادة الدراسات العليا بالجامعة الأستاذ الدكتور أحمد آل فائع أن على المقبولين مراجعة مقر عمادة الدراسات العليا بالمدينة الجامعية بالقريقر، بمبنى (د) في الدور الرابع، وعلى المقبولات مراجعة صالة القبول بالمجمع الأكاديمي بلعصان، وذلك لإجراء مطابقة الوثائق، وتوقيع الإقرارات، واستلام إشعار القبول المبدئي، ومن ثمّ سداد الرسوم الدراسية للبرامج مدفوعة الرسوم ، مؤكدًا على أهمية تطبيق كامل الإجراءات الاحترازية عند مراجعة مقرات العمادة. يذكر أنه يمكن الاطلاع على كل ما يتعلق بالنتائج وآلية إكمال إجراءات القبول (من هنا).
عربية

رئيس الجامعة يشهد توقيع اتفاقية تعاون مع بنك البلاد لتقديم تسهيلات تمويلية لطلاب الدراسات العليا

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال وقعت جامعة الملك خالد، أمس الاثنين، اتفاقية تعاون مع بنك البلاد، لتقديم تمويل لطلاب الدراسات العليا، وذلك بحضور معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي. وأبان وكيل الجامعة للأعمال والاقتصاد المعرفي الأستاذ الدكتور عبداللطيف بن إبراهيم الحديثي، أن الاتفاقية تهدف إلى إيجاد حلول تمويلية تقدم لطلاب وطالبات الجامعة الراغبين في استكمال دراساتهم العليا مدفوعة الرسوم كبرامج (الدبلوم، والماجستير، والدكتوراه) بأقساط ميسرة، وبهامش ربح صفر٪؜. من جهته قال سعادة الرئيس التنفيذي لبنك البلاد الأستاذ عبدالعزيز بن محمد العنيزان "إن العلاقة مع جامعة الملك خالد هي علاقة استراتيجية، حيث تأتي هذه الاتفاقية للمساهمة في تطوير الكوادر الوطنية من خلال تقديم برامج ومنتجات تمويلية مبتكرة وميسرة لتتناسب مع دخل طلاب وطالبات الدراسات العليا". ووفق الاتفاقية سيحصل الطلاب على تمويل بدون هامش ربح أو أي رسوم إضافية، ويبدأ مبلغ الاستقطاع الشهري من 500 ريال لبرنامج الدبلوم، ومبلغ 1667 ريالا لبرنامج الماجستير، ومبلغ 2450 ريالا لبرنامج الدكتوراه، ويتم تقسيط المبلغ على فترات زمنية طويلة تتجاوز مدة الدراسة الفعلية. الجدير بالذكر أن بنك البلاد يولي اهتمامًا كبيرًا بقطاع التعليم، حيث قام بنك البلاد بدعم العديد من كراسي البحث في عدد من الجامعات السعودية والعديد من المبادرات والبرامج المجتمعية التي تساهم في الدعم والاستثمار في المجتمع، وذلك من خلال برنامج المسؤولية المجتمعية #البلاد_مبادرة، ويمكن لجميع الطلاب والطالبات التوجه لأي فرع من فروع بنك البلاد المنتشرة في المنطقة الجنوبية للحصول على الخدمة.
عربية

الدراسات العليا بالجامعة تناقش 350 رسالة ماجستير ودكتوراه إلكترونيًّا

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال تواصل عمادة الدراسات العليا بجامعة الملك خالد تنفيذ مناقشات رسائل (الماجستير والدكتوراه) إلكترونيًّا، حيث أظهرت العمادة مؤخرًا إحصائية توضح عدد الرسائل التي تمت مناقشتها (عن بُعد) منذ بدء جائحة كورونا إلى نهاية العام الجامعي الحالي 1442هـ، والتي بلغت 350 رسالة في مختلف كليات وأقسام الجامعة.  وأوضح عميد عمادة الدراسات العليا بالجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن يحيى آل فائع أن الجائحة لم تقف عائقًا أمام العمادة في مناقشة تلك الرسائل، لافتًا إلى القفزات النوعية التي حققتها الجامعة في مجالات التعلم الإلكتروني واستخدام وسائل التقنية في تنفيذ برامجها تماشيًا مع توجيهات القيادة الرشيدة التي أسهمت في استمرار سير العملية التعليمية في شتى أنحاء وطننا الغالي.  كما أكد آل فائع أن المناقشات الإلكترونية يسرت عملية المناقشة للطلاب والطالبات بالإضافة إلى لجان المناقشة، مشيرًا إلى أن المناقشات الإلكترونية تتيح الفرصة أيضًا لجميع الراغبين والراغبات في حضور تلك المناقشات من مختلف مناطق المملكة للاطلاع والمتابعة، مشيدًا بجودة التنسيق بين العمادة والكليات في تنظيم وتجويد المناقشات.  وحول مجالات وموضوعات رسائل الماجستير والدكتوراه في الجامعة أوضح آل فائع، أن الرسائل اتسمت بتنوع مواضيعها ومجالاتها بما يلبي الحاجة المعرفية ويسهم في إيجاد الحلول ومناقشة العديد من الظواهر في مختلف المجالات مع التركيز على احتياجات ومتطلبات التنمية في ضوء رؤية المملكة 2030.  يذكر أن عمادة الدراسات العليا بالجامعة تمتلك بنية إلكترونية متكاملة ومتطورة تم تدشينها خلال الفترات الماضية على عدة مراحل، الأمر الذي سهل جميع إجراءات الطلاب والطالبات حيث تتم العمليات الأكاديمية من طلب القبول إلى التخرج بشكل إلكتروني كامل. 
عربية

أكثر من 2000 طالب وطالبة.. القرني يتفقد سير الاختبارات النهائية للدراسات العليا بالجامعة

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال تفقد وكيل جامعة الملك خالد للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور حامد بن مجدوع القرني، اليوم الأحد، سير الاختبارات النهائية لطلاب الدراسات العليا في عدد من كليات الجامعة. وخلال الجولة التي رافقه فيها عميد عمادة الدراسات العليا الأستاذ الدكتور أحمد بن يحيى آل فائع، التقى القرني عددًا من عمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس والطلاب، ونوه بما رآه من تطبيق للاحترازات الصحية، ووجه بتوفير سبل السلامة والراحة للطلاب والطالبات بما يمكنهم من أداء الاختبارات في ظروف مناسبة. من جانبه أوضح عميد عمادة الدراسات العليا الأستاذ الدكتور أحمد بن يحيى آل فائع أن الجامعة بدأت اليوم في إجراء الاختبارات النهائية لطلاب وطالبات الدراسات العليا، حيث يؤدي نحو 2000 طالب وطالبة في 10 كليات الاختبارات حضوريًّا وسط إجراءات احترازية عالية. وأضاف آل فائع أن الجامعة ممثلة في عمادة الدراسات العليا والكليات المعنية راعت عند وضع الجداول ما يتعلق بتحقيق التباعد والاحترازات الوقائية من خلال عدة أمور، أبرزها إتاحة 3 جلسات في كل يوم للاختبارات النهائية، وفي أوقات متفاوتة، وحددت السعة الاستيعابية للقاعات بما يحقق التباعد وفق الاحترازات المتبعة، بالإضافة إلى أنها تتابع مع الكليات باستمرار تطبيق الاحترازات الوقائية، وفق التعاميم الصادرة من الإدارة العليا بالجامعة، وبمتابعة مستمرة من عمداء الكليات، بالإضافة إلى الزيارات لقاعات الاختبارات. إلى ذلك أدت طالبات الدراسات العليا الاختبارات وسط إجراءات احترازية، بالمركزين الجامعيين لدراسة الطالبات بالسامر وطريق الملك عبدالله، وأبانت المشرفة على المركز الجامعي لدراسة الطالبات بطريق الملك عبدالله الدكتورة سامية حسن حكمي إكمال المركز والمجمع الأكاديمي الاستعدادات لبدء اختبارات طالبات الدراسات العليا على فترات صباحية ومسائية متفاوتة تمكّن من تعقيم القاعات والممرات واتخاذ كامل الإجراءات الاحترازية، وأكدت حكمي أن فرق عمل متكاملة تعمل على تهيئة الأجواء المناسبة للاختبارات.
عربية

رئيس الجامعة في ملتقى الدراسات العليا: إنشاء مبانٍ نموذجية ومعامل مركزية وتعزيز دعم البحوث

المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال أشاد معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بالمستوى الذي وصلت إليه برامج الدراسات العليا في الجامعة، منوهًا بتنامي هذه البرامج من حيث الكم والكيف، ومشيدًا بوجود برامج نوعية جديدة منها برامج مشتركة بين الأقسام والكليات وأيضًا برامج تنفيذية ومهنية تواكب الرؤية الوطنية ومتطلبات التنمية وسوق العمل. جاء ذلك خلال رعاية معاليه مساء أمس الثلاثاء ملتقى طلاب وطالبات الدراسات العليا للعام الجامعي 1442هـ الذي نظمته عمادة الدراسات العليا عن بُعد، وخلال الملتقى شكر السلمي العمادة على تنظيم الملتقى كما شكر الكليات وطلاب وطالبات الدراسات العليا على الحراك العلمي والبحثي في هذا الاتجاه. وأضاف السلمي أن الجامعة تولي جانب الدراسات العليا وطلابها وطالباتها جل الاهتمام، مشيرًا إلى أن الجامعة بدأت في إنشاء مبانٍ نموذجية للدراسات العليا، كما تعمل حاليًّا على البدء في إنشاء معامل مركزية ضخمة تخدم طلاب وطالبات الجامعة على مدار الأسبوع والساعة، وذلك بدعم من صندوق التعليم العالي الجامعي. إلى ذلك أكد وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور حامد بن مجدوع القرني أن الوكالة تعمل على تعزيز الدور البحثي والعلمي لطلاب وطالبات الدراسات العليا، مشيرًا إلى وجود برامج دعم للبحوث العلمية، ومؤكدًا أن المعمل المركزي الذي سيتم إنشاؤه سيخدم الجامعة والمنطقة، وسيكون نقلة نوعية للبحث العلمي في الجامعة والمنطقة. من جانبه شكر عميد عمادة الدراسات العليا الأستاذ دكتور أحمد بن يحيى آل فائع رئيس الجامعة ووكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي على ما تحظى به العمادة من دعم واهتمام، مؤكدًا أن ذلك مكنها من ارتفاع عدد برامج الدراسات العليا بها إلى أكثر من 100 برنامج كما تجاوز عدد الطلاب والطالبات 3000 طالب وطالبة، وأوضح أن العمادة عملت على إطلاق منظومة خدمات إلكترونية تشمل جميع الحركات الأكاديمية، وأصدرت العديد من اللوائح المنظمة للعمل والقواعد التنفيذية والأدلة الإرشادية، مشيرًا إلى العديد من الخطط والبرامج التطويرية التي تعتزم العمادة تنفيذها خلال الفترة المقبلة. هذا وقدم شهد اللقاء حوارًا مفتوحًا ومشاركة بناءة من طلاب وطالبات الدراسات العليا، كما تمت الإجابة على العديد من الاستفسارات التي تمحورت حول مختلف الشؤون العلمية والبحثية والتنظيمية لطلاب وطالبات الدراسات العليا.
عربية

الجامعة تعلن مواعيد القبول في برامج الدراسات العليا للمرحلة الثانية

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال أعلنت عمادة الدراسات العليا بجامعة الملك خالد البرامج المتاحة للقبول للعام الجامعي القادم 1443هـ للمرحلة الثانية في عدد من التخصصات المدفوعة الرسوم، للدرجات الثلاث (الدبلوم العالي - الماجستير - الدكتوراه)، بالإضافة إلى برنامجين غير مدفوعي الرسوم، أحدهما في كلية الطب تخصص الأحياء الدقيقة والطفيليات الإكلينيكية، والثاني في كلية العلوم تخصص الرياضيات بنظام المقررات الدراسية والمشروع البحثي.  وأوضح عميد عمادة الدراسات العليا بالجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن يحيى آل فائع أن البوابة الإلكترونية للقبول ستكون متاحة لاستقبال الطلبات اعتبارًا من صباح يوم الأحد القادم 8 شعبان، وحتى مساء يوم السبت 21 من الشهر نفسه.  وأبان آل فائع أنه يمكن الاطلاع على جميع التفاصيل (من هنا) مضيفًا أن التقديم على البرامج المدفوعة الرسوم مُتاح للسعوديين، وللمقيمين بدون شرط الحصول على منحة رسمية أو موافقات جهات العمل.
عربية

مجلس الجامعة يعقد اجتماعه الثامن للعام الجامعي 1442هـ ويقر عددًا من برامج الدراسات العليا

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال نيابةً عن معالي وزير التعليم، رأس معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، صباح اليوم الخميس، الاجتماع الثامن لمجلس الجامعة للعام الجامعي 1442هـ، والذي عقد بتقنية الاتصال عن بعد، بحضور الأمين العام لمجلس شؤون الجامعات الدكتور محمد بن عبدالعزيز الصالح، وأعضاء وعضوات مجلس الجامعة.  وأوضح وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي - أمين مجلس الجامعة - الدكتور حامد بن مجدوع القرني، أن المجلس ناقش عددًا من الموضوعات واتخذ حيالها التوصيات اللازمة.  وأضاف القرني أن من أبرز التوصيات التي اتخذها المجلس التوصية بإقرار برنامج الدبلوم العالي في "التراث الوطني" (مدفوع الرسوم) بقسم التاريخ بكلية العلوم الإنسانية، وكذلك إقرار برنامج ماجستير العلوم في السموم والأدلة الجنائية (مدفوع الرسوم) بقسم الأحياء بكلية العلوم، وإقرار برنامج ماجستير العلوم في الإدارة البيئية وحفظ الموارد الطبيعية (مدفوع الرسوم) بقسم الأحياء بكلية العلوم، وهو برنامج مشترك بين كليتي العلوم والأعمال.  كما أوصى المجلس أيضًا بالموافقة على مقترح فتح التسجيل للفصل الصيفي للعام الجامعي 1442هـ، لمرحلة البكالوريوس، وكذلك التوصية بالموافقة على إعادة هيكلة كلية العلوم الطبية التطبيقية بمحايل عسير وتحويل قسم التمريض بها إلى كلية والرفع بذلك لمجلس شؤون الجامعات، إضافة إلى مناقشة واعتماد الحساب الختامي لجامعة الملك خالد للعام المالي 2020م، وعدد من حسابات الموارد الذاتية.  وفي مجال تطوير كوادر الجامعة أوصى المجلس بالموافقة على ابتعاث (9) من المعيدين والمحاضرين، والموافقة أيضًا على تعيين (10) أساتذة على رتبة أستاذ مساعد، إضافة إلى الموافقة على منح درجتي الماجستير والدكتوراه لـ (18) من طلاب الدراسات العليا بالجامعة.
عربية

الجامعة تقدم دورة "المقترح البحثي" لطلبة الدراسات العليا

المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال تقدم عمادة الدراسات العليا بجامعة الملك خالد دورة تدريبية بعنوان "المقترح البحثي من الفكرة إلى تقديم الخطة "، يقدمها الدكتور أحمد آل سفران أستاذ الأنظمة المساعد ورئيس قسم الفقه بكلية الشريعة وأصول الدين. وأوضح عميد الدراسات العليا بالجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن يحيى آل فائع أن محاور الدورة تدور حول طرق الحصول على موضوعات وأفكار بحثية والتحقق من عدم أسبقية بحث الموضوع، وجمع الدراسات السابقة والمراجع الأولية للموضوع، وتحديد الفجوة البحثية، ووضع خطة البحث وهيكل الموضوع، وصياغة مشكلة البحث وأسئلته وأهدافه، بالإضافة إلى طرق عرض الدراسات السابقة وتقديم المشروع البحثي. يذكر أن موعد الدورة يوم غد الأربعاء 12 رجب الساعة 7 مساءً، ويمكن التسجيل (من هنا) والفئة المستهدفة طلاب وطالبات الدراسات العليا. 
عربية

إعلان نتائج القبول في برامج الدراسات العليا غير المدفوعة بالجامعة للعام الجامعي 1443هـ

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال أعلنت عمادة الدراسات العليا بجامعة الملك خالد أسماء المقبولين والمقبولات ببرامج الدراسات العليا "غير المدفوعة الرسوم" لمرحلتي الماجستير والدكتوراه للعام الجامعي 1443هـ. ودعا عميد عمادة الدراسات العليا بجامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور أحمد آل فائع المقبولين والمقبولات إلى تحميل موافقة جهة العمل للموظفين والموظفات المقبولين في مرحلتي الماجستير والدكتوراه أو إفادة المهنة من نظام أبشر لغير الموظفين من خلال (أكاديميا). وأوضح آل فائع أنه سيتاح تحميل الوثائق المطلوبة على (أكاديميا) ابتداءً من يوم الأحد 16 رجب الحالي حتى السبت 28 شعبان القادم، وفي حال عدم التحميل في المواعيد المحددة أعلاه سيتم إلغاء القبول والأخذ من قوائم الاحتياط. هذا ويمكن الاستعلام عن نتائج القبول، والاطلاع على كيفية مطابقة الوثائق، وطباعة إشعار القّبول المبدئي إلكترونيًّا، وإرفاق الموافقات، ومعرفة التفاصيل (من هنا).
عربية