جامعة الملك خالد

استقبال وتوديع أعضاء هيئة التدريس بكلية المجتمع في حفلها السنوي ١٤٤٠هـ

اقامتْ كلية المجتمع بخميس مشيط  حفلها السنوي للعام الدراسي 1439/1440 لاستقبال وتوديع لبعض أعضاء هيئة التدريس وكان الاحتفال بقاعة اعضاء هيئة التدريس بلعصان امس الاربعاء 17رمضان 1440 الموافق22/05/2019  حيث حضر الاحتفال ادارة الكلية سعادة العميد: د.احمد بن علي ال مريع، وسعادة وكيليَّ الكلية: د.علي بن عبدالله  مرزوق ، و ./محمد ظافر القحطاني . وكذلك حضره عدد من اعضاء هيئة التدريس بالكلية ومعهم بعض المودعين والمستقبلين وقد تجمع المدعوون في قاعة  الحفل بعد صلاة العصر. ثم تناولوا افطار رمضان بعد صلاة المغرب وبدأ الحفل البهيج بعد تناول الافطار وتولي د.علي مرزوق وكيل الكلية  تقديم فقرات الحفل ،وبدأت فقرات الحفل بكلمة رصينة من سعادة العميد رحب فيها بالزملاء المغادرين من الكلية بعد سنوات حافلة بالانجازات و العلاقات الانسانية الطيبة وتمني لهم النجاح في اي موقع اخر خارج مملكة الخير في بلدانهم او داخل المملكة ، وقال مستشهداً...بقول (هارون الرشيد): (أمطري حيثما شئتي..فقط اتني بخُراجِكِ)...وما أعذب القول..!! ورحب سعادته كذلك بالمنضمين للكلية من أعضاء هيئة التدريس وفي نهاية الكلمة شكر د.علي مرزوق وكيل الكلية ،ومن عاونه  د.احمد الرحومي و د.سعيد الشهراني علي الاشراف و التنظيم لهذا الحفل ثم تحدث د.محمد حمود العمري ممثلاً للزملاء الجُدد بالكلية وشكر العميد ومنظمي الاحتفال والزملاء اعضاء  هيئة التدريس علي بادرتهم الطيبة باقامة حفل الاستقبال لهم وكذلك الوداع لبعض الاخوة الزملاء المغادرين وبعده تحدث  الزميل Neelofar Hussain نيابةً عن المودعين وشكر العميد ومنظمي الحفل والزملاء علي هذا الاحتفال وتحدث بعده الزميل شفيع الرحمن مؤكداً محبته و ولاءه للكلية طوال فترة عمله التي تجاوزت ال10 سنوات حيث تولي الدكتور اسماعيل رشوان ترجمة كلمة سعادة العميد وكل الكلمات التي قيلت بالعربية للزملاء اعضاء هيئة التدريس غير الناطقين بالعربية وفي نهاية الحفل تم تكريم الزملاء القادمين والمغادرين ايضاً للكلية بدروع تذكارية والزملاء هم : اولاً : المغادرون: 1. MR. Riaset Abdul qayoom 2.Mr.Mohammad Shafiur Rahman 3.Mr. Neelofar Hussain Wani 4.Mr. Nageswara Rao Eluri ثانياً : الزملاء القادمون للكلية هم: 1. أ/محمد حمود العمري 2.أ/حسن عبدالله العمري 3.أ/فارس سعد محمد أبوملحة 4.أ/طارق موسي موسي العر وانتهي الحفل بصورة تذكارية بمثل الطريقة التي بدأ بها وقضي الجميع وقتاً ممتعاً و غادروا مكان الحفل وفي اذانهم  ترنُ.. كلمات عميدنا المحبوب (هكذا الحياة..لقاء..وفراق..ثم لقاء).لن ننسي زملاءنا المغادرين ونستقبل بكل الحب زملاءنا المنضمين لركب كلية المجتمع الميمون.  
عربية

رئيس الجامعة يدشن جائزة أفضل مشاركة في اليوم الوطني والمسابقة التاريخية

المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال دشّن معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، صباح أمس الاثنين، وبحضور وكيل الجامعة مشرف فريق تنظيم الاحتفال باليوم الوطني الأستاذ الدكتور محمد بن حامد البحيري، فعاليتين وطنيتين ضمن فعاليات وبرامج الاحتفاء باليوم الوطني 91. وشملت الفعاليتان "جائزة جامعة الملك خالد لأفضل المشاركات في اليوم الوطني 91" والتي كان من المقرر أن تكون على مستوى الجامعة، وبعد عرض موجز عن الجائزة وجه معاليه بضرورة توسيع دائرة المشاركات ليمتد نطاقها خارج أسوار الجامعة، إيماناً بضرورة صناعة شراكة مجتمعية وطنية من جهة، وتعميقاً لوظيفة الجامعة الثالثة المتمثلة في خدمة المجتمع من جهة أخرى، وذلك بإتاحة الفرصة لمؤسسات التعليم العام والتدريب التقني والمهني بمنطقة عسير، للمشاركة. وخلال حفل التدشين أكد السلمي على ضرورة مشاركة (ذوي الإعاقة)، وأبناء شهداء الوطن، من باب الوفاء والفخر، ليعبروا عن مشاعرهم الوطنية تجاه الوطن. كما دشن معاليه "المسابقة التاريخية" والتي نظمتها كلية العلوم الإنسانية وترسم الوجه المضيء لتاريخ وطننا الغالي منذ الدولة السعودية الأولى وحتى العهد المتجدد عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.
عربية

رئيس الجامعة يُطلق برامج وفعاليات الاحتفال باليوم الوطني الحادي والتسعين

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال أطلق معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي صباح اليوم الأحد فعاليات وبرامج الاحتفال باليوم الوطني الـ 91، والتي تقام بجهود مشتركة من 26 كلية بالجامعة في مدينة أبها ومحافظات منطقة عسير بالإضافة إلى العمادات والإدارات والمراكز. وخلال تدشين الموقع الإلكتروني لفعاليات احتفال الجامعة باليوم الوطني أكد السلمي أن اليوم الوطني الـ 91 يأتي وبلادنا ترفل في ثياب العز والتطور وتتطلع عبر رؤيتها الوطنية الطموحة 2030 إلى أن تكون في مصاف الدول المتقدمة منوهًا بما تشهده المملكة من تقدم في مختلف المجالات، ومشيرًا إلى أن الجامعة تقدم هذا العام أحد أكبر برامجها الاحتفائية وأكثرها تنوعًا. إلى ذلك أبان وكيل الجامعة مشرف فريق تنظيم الاحتفالية الأستاذ الدكتور محمد بن حامد البحيري أن برنامج الاحتفال هذا العام والذي يستمر لمدة أسبوعين يضم 91 فعالية منوعة بالإضافة إلى تقديم 91 ساعة استشارات مجانية في تخصصات مختلفة، كما يحتفى فيه بإنجاز الجامعة 91 منجزًا مختلفًا اشتركت في تحقيقها وحدات الجامعة المختلفة. وأضاف البحيري أن فعاليات برنامج جامعة الملك خالد لهذا العام تضمنت عدة مسابقات وطنية وندوات علمية وطلابية ومبادرات مجتمعية وشهدت مشاركات متنوعة شارك فيها مبتعثو الجامعة وطلاب المنح فيها بالإضافة إلى طلبة جميع المراحل الدراسية، كما حرصت الجامعة على تنفيذ جميع الفعاليات وفقًا للإجراءات الاحترازية والوقائية.   وبين الدكتور البحيري أن الجامعة أيضًا أطلقت الدليل الإرشادي لتنفيذ فعاليات الاحتفاء باليوم الوطني الـ 91 بكليات الجامعة، الذي ينظم توحيد مظاهر الاحتفاء بهذه المناسبة الغالية، وإحياء ما فيها من معاني التلاحم، والانتماء، والفخر والولاء.
عربية

رئيس الجامعة يشهد حفل استقبال المستجدين للعام الجامعي 1443

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال شهد معالي رئيس جامعة الملك خالد صباح اليوم الأحد حفل استقبال الطلاب المستجدين للعام الجامعي 1443، وذلك بتنظيم وكالة الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية، وبحضور عدد من وكلاء الجامعة وعمدائها في مسرح المدينة الجامعية بأبها.  ورحب معالي رئيس الجامعة بالطلاب المستجدين لهذا العام، مشيدًا بجهود القيادة الرشيدة في إدارة أزمة كورونا ونجاح خططها في كافة المجالات ولاسيما الجهود المبذولة في قطاع التعليم والتي أسهمت في العودة الحضورية، لافتًا إلى أهمية تطبيق الإجراءات الاحترازية لضمان سلامة البيئة التعليمية في الجامعة، إضافة إلى توجيهه بضرورة اطلاع المستجدين على لوائح وأنظمة الجامعة، وتأكيده على تقديم كامل الدعم والخدمات من قبل جهات الجامعة للطلاب والطالبات. وفي سياق العودة الآمنة مع بداية العام الجامعي الحالي أكد وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن دعجم حرص الجامعة على توفير بيئة تعليمية آمنة، والتي تتطلب وعيًا ومسؤولية من الجميع من خلال تطبيق الإجراءات الاحترازية والعمل بها، لافتًا إلى أن الجامعة تحرص أيضًا على ألا يكون دورها التلقين وإنما إكساب الطلاب مهارات التعلم والبحث.  كما تم خلال الحفل تقديم عرض مسرحي بمشاركة عمداء الخدمات المساندة لعرض نبذة مختصرة عن عماداتهم واختصاصاتها، والتي من شأنها خدمة الطالب في مجالات القبول والتسجيل، والتعلم الإلكتروني، وكذلك المكتبات، وشؤون الطلاب والتوجيه والإرشاد. يذكر أن الحفل حظي بحضور عدد كبير من الطلاب المستجدين في مختلف التخصصات، وتم خلاله الإجابة على أبرز أسئلتهم واستفساراتهم من قبل الجهات المعنية بالجامعة.
عربية

رئيس الجامعة يدشن 6 منصات تعليمية لتحقيق التعلم الذاتي والاقتصاد المعرفي

جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال رعى معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي صباح اليوم الخميس حفل تدشين 6 منصات تعليمية إلكترونية، وذلك بحضور عدد من ممثلي الجهات ذات الاختصاص من منطقة عسير وخارجها، إضافة إلى منسوبي ومنسوبات الجامعة وطلابها في المسرح الجامعي بالمدينة الجامعية بأبها. وتأتي المنصات الإلكترونية ضمن جهود الجامعة وحرصها على تطوير العملية التعليمية، وتحسين جودة التعليم والتعلم من خلال مواكبة أحدث التطورات الخاصة بالتعليم الذاتي. ورفع معالي رئيس الجامعة شكره للقيادة على ما أولوه من اهتمام ورعاية في ظل جائحة كورونا مما مكن النظام التعليمي من النجاح في السنوات السابقة ومكنه الآن من العودة الحضورية الآمنة إلى قاعات العلم والمعرفة في الجامعات والمعاهد والمدارس. وأشاد معاليه بتقدم المملكة العربية السعودية وريادتها في مجالات التعليم والتعلم الإلكتروني، مؤكدًا أن إطلاق هذه المنصات يخدم طلاب وطالبات الجامعة وجميع أفراد المجتمع في مجالات التعلم والمهارات والتدريب، لافتًا إلى أن أبرز ما يميز هذه المنصات أن القائمين على بنائها ومحتواها من طلاب وطالبات الجامعة وأعضاء هيئة تدريسها ومنسوبيها. وحول مستقبل المنصات أوضح وكيل الجامعة للأعمال والاقتصاد المعرفي الأستاذ الدكتور عبداللطيف بن إبراهيم الحديثي عزم الجامعة على تحويل هذه المنصات إلى شركات تقنية متخصصة، إيمانًا من الجامعة بأهمية مواكبة أحدث التطورات التعليمية لتطوير وتحسين مخرجاتها التعليمية بشكل مستمر بما يتماشى مع نظام الجامعات الجديد، لافتًا إلى أن هذه المنصات تعد مشروعات وطنية تسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030، إضافة إلى تحقيق رؤية الجامعة لتكون ضمن أفضل 200 جامعة على مستوى العالم. كما بيّن المشرف على وحدة التصميم والمنصات الرقمية عميد التعلم الإلكتروني الدكتور نايف جبلي أن وحدة التصميم والمنصات الرقمية تعمل في مجالات الابتكار التصميمي وإنتاج المنصات الرقمية التي تساهم في نمو الاقتصاد المعرفي، وذلك من خلال التصميم بمفهومه العام والشامل الذي يركز على إعادة ابتكار الخدمات والمنتجات. فيما تشمل المنصات التي تم تدشينها، منصة وتطبيق kkux بالنسخة الجديدة والتي تعنى بتزويد المتعلم بمهارات المستقبل، وكذلك منصة فكرة لاحتواء أفكار المبدعين من منسوبي الجامعة وتوظيفها في التطوير البحثي والتقدم الأكاديمي، إضافة إلى منصة ماهر للتدريب والإثراء المعرفي، ومنصة جزل التي تتيح لطلاب الدراسات العليا فرصة التواصل مع الخبراء في مجالات التحكيم والإحصاء والترجمة والتدقيق اللغوي، وكذلك منصة قمة التفاعلية لإدارة المؤتمرات والمنتديات وسد الفجوة بين طوابعها الواقعية والافتراضية، وأخيرًا منصة A+ باعتبارها المرجع العلمي الأول لطلاب الجامعة والجامعات السعودية الأخرى من خلال محتوى يتميز بتوفير قاعدة بيانات ثرية من الأسئلة العلمية في جميع التخصصات. يذكر أن وكالة الجامعة للأعمال والاقتصاد المعرفي خطت خلال عمرها القصير العديد من الخطوات الكبيرة في مجال اختصاصها وتحقيق اقتصاد المعرفة وأداء رسالتها المتمثلة في المساهمة في بناء مجتمع أعمال ومعرفة بجامعة الملك خالد من خلال استثمار الطاقات الإبداعية، وتطوير الإمكانيات المتـاحة وإقامة الشراكات المميزة وتنمية موارد الجامعة.  
عربية

مجلس الجامعة يعقد اجتماعه الأول للعام الجامعي 1443 ويقر عددًا من اللوائح

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال نيابةً عن معالي وزير التعليم، رأس معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، أمس الأربعاء، الاجتماع (الأول) لمجلس الجامعة للعام الجامعي 1443، وذلك بحضور الأمين العام لمجلس شؤون الجامعات الدكتور محمد بن عبدالعزيز الصالح، وأعضاء المجلس. وأوضح وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي - أمين مجلس الجامعة - الدكتور حامد بن مجدوع القرني أن المجلس استعرض الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال واتخذ بشأنها القرارات اللازمة. وأضاف القرني أن من أبرز التوصيات التي اتخذها المجلس التوصية بالموافقة على إقرار القواعد المنظمة لوحدة التوعية الفكرية بجامعة الملك خالد وإجراءاتها التنفيذية، والموافقة على مقترح المواءمة التنفيذية بين استراتيجية الجامعة 2030 واستراتيجية منطقة عسير، بالإضافة إلى بعض القرارات المتعلقة بتعيين وندب ونقل بعض أعضاء هيئة التدريس.
عربية

مسؤولو ومنسوبو الجامعة: ظهور 15 جامعة سعودية في تصنيف "التايمز 2022" فخر وحافز لتحقيق المزيد من النجاحات

المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال (استطلاع: علي الجبيري) أشاد وكلاء وعمداء ومنسوبو جامعة الملك خالد بالمنجزات المتتالية التي يحققها قطاع التعليم في المملكة، ونوهوا بالتقدم الذي تحرزه الجامعات السعودية على مستوى عالمي مؤكدين أن ذلك يأتي نتيجة الدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة حفظها الله. دعم لامحدود وقال وكيل الجامعة الأستاذ الدكتور محمد بن حامد البحيري "تتوالى شواهد دعم القيادة الحكيمة ورؤيتها الثاقبة لواقع التعليم ومستقبله من خلال النجاحات المتتالية والتقدم المستمر للجامعات السعودية في التصنيفات الدولية، وما دخول 15 جامعة سعودية وبزيادة قدرها 50٪؜ في تصنيف التايمز مؤخرًا إلا أحد هذه الشواهد على ما يجده قطاع التعليم من دعم لا محدود من قيادة هذا الوطن الكريم". خطوة كبيرة إلى ذلك رأى وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم أنه "بإعلان معالي وزير التعليم دخول 15 جامعة سعودية في تصنيف التايمز 2022، خطت الجامعات السعودية خطوة كبيرة لتحقيق هدف من أهداف الرؤية الاستراتيجية بدخول ما لا يقل عن 3 جامعات ضمن أحد التصنيفات العالمية". ويضيف ابن دعجم "يعتمد تصنيف التايمز عدة مؤشرات أهمها حجم الابتكار، وعدد الحاصلين على شهادة الدكتوراه، وسُمعة المؤسسة في البحوث، وعدد الأوراق البحثية السنوية، والاستشهادات بأبحاث الجامعة، وعدد الاقتباسات، وتأتي نتائج هذه التصنيفات لطبيعة الدعم الذي تقدمه القيادة الرشيدة -حفظها الله-، وللمجهودات الكبيرة التي قادتها وزارة التعليم والجامعات للمواءمة مع مستهدفات رؤية المملكة 2030". دعم مستمر من جانبه هنّأ وكيل الجامعة للأعمال والاقتصاد المعرفي الأستاذ الدكتور عبداللطيف بن إبراهيم الحديثي القيادة الرشيدة ومعالي وزير التعليم والجامعات السعودية بمناسبة دخول 15 جامعة سعودية في تصنيف التايمز للجامعات العالمية 2022، منوهًا بأن هذه الإنجازات نتاج الدعم المستمر لقطاع التعليم من لدن قيادتنا الرشيدة، ومبينًا أن القفزات التطويرية التي حققتها وزارة التعليم انعكست على جودة مخرجات الجامعات السعودية". وأضاف الحديثي "منافسة الجامعات السعودية للجامعات الأخرى على المستوى الإقليمي والعالمي ما هي إلا نتيجة لما تتمتع به من إمكانيات ودعم سخي للتعليم، وأيضًا تمكين منظومة التعليم الجامعي، وكفاءة البرامج والمشاريع التي تم تنفيذها، والعناية الدقيقة بمواءمتها مع مستهدفات رؤية المملكة 2030". تعزيز البحث والابتكار من جانبه أشاد وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور حامد بن مجدوع القرني بما حققته الجامعات السعودية في تصنيف التايمز 2022 وعدة تصنيفات، لافتًا إلى بعض جهود الجامعة في هذا الاتجاه، وقال "تدأب جامعة الملك خالد من خلال منظومتيها التعليمية والبحثية على تعزيز ثقافة البحث والابتكار وبما يتواءم مع رؤية المملكة الطموحة 2030 ويخدم أهداف وتوجهات وزارة التعليم من خلال زيادة القدرة على التنافسية في الأبحاث والابتكار"، وأضاف "يبرهن على ما تبذله الجامعة في هذا الجانب مستوى النشر العلمي لها خلال السنوات الخمس الماضية وما تبعه من ارتفاع ملحوظ في نسبة الاقتباسات انعكس إيجابًا على تصنيف الجامعة محليًّا وعالميًّا، حيث بلغت نسبة الارتفاع في عدد الأبحاث المنشورة حوالي 519%، كما أن نسبة الارتفاع في عدد الاقتباسات بلغت حوالي 152% وهذا نتاج ما أولته الجامعة للبحث والباحثين من اهتمام بالغ، وذلك من خلال توفير المستلزمات البحثية من معامل وتجهيزات نوعية تؤكدها المشاريع القائمة كإنشاء معامل مركزية نوعية وتعزيز آليات الدعم والتحفيز للباحثين في الجامعة". تنافسية عالمية وأوضح وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن بن عوضة الشهراني أنه "يحق لنا أن نفتخر بما وصل له قطاع التعليم في المملكة العربية السعودية من تنافسية عالمية ومنها ظهور 15 جامعة سعودية في تصنيف التايمز البريطاني، ويرجع ذلك إلى الدعم اللامحدود الذي تلقاه الجامعات السعودية من لدن الحكومة الرشيدة وبمتابعة من وزارة التعليم". وأضاف الشهراني "يأتي هذا الإنجاز ترجمةً للتقدم الكبير الذي تشهده الجامعات السعودية في مجالات التدريس والبحث العلمي ونقل المعرفة بين الجامعات الإقليمية والعالمية وكذلك التطوير لبرامج التدريب الجامعي بجميع الأساليب الحديثة، وبالنظر إلى المستقبل القادم فإن الفرصة كبيرة لتحقيق نجاحات مستمرة في تجسير المخرجات الجامعية لخدمة سوق العمل وتنمية الاقتصاد المعرفي تحقيقًا لتوجهات رؤية المملكة 2030". مجهودات كبيرة وفي ذات السياق قالت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذ الدكتور خلود سعد أبوملحة "يعد تصنيف التايمز أحد أهم عدة تصنيفات عالمية حققت فيها الجامعات السعودية نتائج متميزة هذا العام، وهذا ما يؤكد أن جامعاتنا بمنظومتها الجديدة للبحث والابتكار تعد منافسة عالميًّا، من حيث تحسين الاستشهاد بمخرجاتها البحثية الذي انعكس إيجابًا على تصنيف جامعاتنا حيث أدت زيادة أعداد المنشورات والمشروعات البحثية إلى زيادة متوالية للإنجازات المتميزة في قطاع التعليم، وهذا لم يكن ليتحقق إلا بفضل الله عز وجل ثم بدعم واهتمام قيادتنا الرشيدة بقطاع التعليم وللمجهودات الكبيرة التي تبذلها وزارة التعليم لتعزيز دور الجامعات السعودية وقدرتها على تحقيق التنافسية العالمية". تضافر الجهود من جانبه أوضح المشرف العام على فرع جامعة الملك خالد بتهامة الدكتور أحمد عاطف الشهري أن تحقيق 15 جامعة سعودية مراكز متقدمة في تصنيف التايمز 2022 يعكس الدعم السخي من لدن حكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود-حفظهما الله- وبمتابعة من وزارة التعليم وبتضافر جهود الجامعات خاصة في مجال البحث والنشر العلمي كانت هذه المراكز المتقدمة التي -بلا شك- ستنعكس على جودة المخرجات وتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030. التنمية الوطنية من جانبه قال عميد كلية طب الأسنان الأستاذ الدكتور إبراهيم بن سليمان الشهراني "الحمد لله الذي منَّ على هذه البلاد المباركة بهذه القيادة الرشيدة التي أولت ودعمت قطاع التعليم الجامعي، حيث قامت وزارة التعليم بتعزيز دور البحث والابتكار وأثره في التنمية الوطنية ورفع جودة مجالات البحث والابتكار". وأضاف الشهراني "إن الجامعات هي المحرك الأساسي لمؤشراتنا الاقتصادية والاجتماعية والتي ارتقت بمملكتنا إلى مصاف مؤشرات التصنيف العالمية، وعكست الصورة المشرقة التي نتطلع إليها". تطور الجامعات وأشاد عميد كلية العلوم الطبية التطبيقية بأبها الدكتور ماجد سعد آل فايع بما تحقق في هذا الجانب وتمثل في دخول 15 جامعة سعودية وبزيادة قدرها 50٪؜ في تصنيف التايمز 2022 وقال آل فايع "هذه نتائج دعم القيادة الرشيدة أيدها الله التي رسمت خارطة الطريق لجميع الجهات والجامعات على وجه الخصوص لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 وانعكاس واضح لاهتمام وزارة التعليم والجامعات". وأضاف "هذا التقدم مؤشر جيد على تطور الجامعات السعودية وسعيها الحثيث إلى تحقيق استراتيجيات الوطن ونثق أن القادم سيكون حافلا بمنجزات أكثر". تعزيز البحث من جانبها أوضحت عميدة كليتي العلوم والآداب والمجتمع برجال ألمع الدكتورة سهام موسى آل حيدر أننا "نفخر جميعًا بمثل هذا التقدم ضمن التصنيفات العالمية للجامعات، وتقدم الجامعات السعودية ما هو إلا ثمرة الجهود التي تبذلها القيادة الرشيدة ووزارة التعليم ومجلس شؤون الجامعات في النهوض بمستوى التعلم والتعليم والأبحاث، فالأبحاث هي مصدر قوة كبيرة للجامعات المرموقة حول العالم والتركيز عليها هو أكبر استثمار، وهو الذي يساهم في تطوير المجتمعات واستقطاب ذوي الأفكار المبدعة". رؤية واضحة وقالت عميدة كلية العلوم الطبية التطبيقية بمحايل عسير الدكتورة نورة بانافع "تولي القيادة الرشيدة عناية خاصة بالتعليم؛ فقد سخر الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله وولي عهده الأمير محمد بن سلمان كل الجهود لترسيخ رؤية واضحة طموحة لتكون المملكة ضمن أفضل 20 إلى 30 نظامًا تعليميًّا في العالم أجمع". وأضافت بانافع "رؤية القيادة الرشيدة خلقت الحماس الذي أدى إلى ظهور 15 جامعة سعودية في نتائج تصنيف التايمز لعام 2022 بزيادة 50% عن العام الماضي، وجامعة الملك خالد بقيادة معالي الرئيس الأستاذ الدكتور فالح السلمي حظيت باهتمام القيادة الرشيدة لذا تميز نظامها التعليمي بالمرونة والقدرة على التكيف مع المتغيرات بالطرق الذكية كما أنها مبادرة في الانفتاح على تجارب التعليم الدولية المتقدمة في العالم فساهم ذلك في ارتقائها بمخرجاتها عالميًّا، وستظل تنافس للوصول إلى مراتب متقدمة دومًا". عمل دؤوب إلى ذلك أبان المشرف العام على وحدة التصنيفات الدولية بالجامعة ووكيل عمادة التطوير والجودة للتطوير الدكتور سامي مصبح الشهري أن "مواصلة الجامعات السعودية في نجاحها وتقدمها المتميز في التصنيفات الدولية، هو نتيجة لحُسن التخطيط وجودة التنفيذ والعمل الدؤوب الذي تقوم به الجامعات، بإشراف مباشر من وزارة التعليم، حيث كان أحدث هذه النتائج المشرفة هو ظهور 15 جامعة في نتائج تصنيف التايمز للجامعات العالمية، وذلك ضمن 1662 جامعة تم اختيارها من 99 دولة حول العالم". وأضاف الشهري "هذا الإنجاز هو حلقة ضمن سلسلة متكاملة من الأهداف العليا المخطط لها في وزارة التعليم، ووفق خارطة طريق واضحة تهدف للوصول بالجامعات السعودية إلى أعلى المراتب العالمية، من خلال تحقيق رؤية المملكة 2030 بوصول خمس جامعات سعودية إلى قائمة أفضل 200 جامعة عالمية، وأن تصبح الجامعات السعودية منارة للعلم والمعرفة والبحث العلمي والإنتاج المعرفي؛ بما يساهم في تعزيز مكانة الوطن وسمعة جامعاته المؤسسية والأكاديمية على الساحتين الإقليمية والدولية، وتحقيق أعلى مستويات الجودة في برامج الجامعات ومخرجاتها". تميز نوعي وأكد وكيل كلية العلوم والآداب بمحايل عسير للشؤون التعليمية والأكاديمية الدكتور صالح بن أحمد السهيمي أنه "حين تحقق 15 جامعة سعودية إنجازًا وطنيًّا في التقدم العلمي على مستوى العالم وفق تصنيف التايمز الصادر لعام 2022؛ فإنه يشعرنا بالفخر، ولعل هذا التقدم يشير إلى أهمية المؤشرات الفارقة في التميّز النوعي من حيث البحث العلمي والابتكار وطرق التدريس". وأضاف "تعد جامعة الملك خالد من أهم الجامعات السعودية في التميز العلمي والبحثي، وهذا ما نشاهد نتائجه، وهذا بفضل الله ثم بدعم القيادة الرشيدة، وللمجهودات الكبيرة التي قادتها وزارة التعليم وترجمها المسؤولون في الجامعة بقيادة معالي الرئيس عبر تنفيذ الخطط الاستراتيجية في ضوء تعزيز وتمكين منظومة التعليم الجامعي وفق رؤية المملكة 2030". عمل مؤسسي من جانبه أكد أستاذ الأدب والنقد المساعد بكلية العلوم والآداب بمحايل عسير الدكتور إبراهيم عمر المحائلي أن "ظهور 15 جامعة سعودية في تصنيف التايمز 2022 هو انعكاس لدعم القيادة الرشيدة، وما توليه وزارة التعليم من اهتمام كبير للارتقاء بمكانة الجامعات". وأضاف المحائلي أنه "يعد هذا الإنجاز المتميز للجامعات تتويجًا للعمل الأكاديمي الدؤوب، بالنظر إلى أن التعليم هو أولوية لدى القيادة حفظها الله وأن التعليم مكون رئيس من مكونات رؤية المملكة 2030، كونه ركيزة أساسية في بناء الإنسان".
عربية

رئيس الجامعة: التنافسية العالمية للجامعات السعودية انعكاس لاهتمام القيادة الرشيدة

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال نوه معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بما حققته الجامعات السعودية من مراكز عالمية متقدمة في مختلف المجالات وفي مقدمتها البحث العلمي والابتكار والتصنيفات الدولية. واعتبر السلمي أن هذه النجاحات المتتالية هي انعكاس طبيعي لما تبذله الدولة أيدها الله من جهود واهتمام كبير بالتعليم والجامعات، مشيرا إلى أن حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ومتابعة سمو ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز تحققت نتائجها عبر ما تحرزه الجامعات السعودية من تقدم على مختلف الأصعدة. وأشار السلمي إلى أن ظهور 15 جامعة سعودية في نتائج تصنيف التايمز 2022 بزيادة 50% عن العام الماضي، مؤشر على التطور الذي تحظى به الجامعات السعودية في بنيتها المادية والبشرية وتعزيز العمل العلمي والبحثي مشيدًا بدور وزارة التعليم والجهود التي يبذلها معالي الوزير الأستاذ الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ ومعالي نائبه للجامعات والبحث والابتكار الأستاذ الدكتور محمد السديري في هذا الاتجاه. وأكد السلمي حرص جامعة الملك خالد كغيرها من الجامعات السعودية على ترجمة ما تحظى به من دعم واهتمام إلى المزيد من التقدم والتطور مشيرًا إلى أن الجامعة وفق خطتها الاستراتيجية تسعى إلى الإسهام في تحقيق رؤية 2030 بما يمكّنها من المنافسة عالميّا لتكون ضمن أفضل 200 جامعة على مستوى العالم.
عربية

رئيس الجامعة يتفقد سير الدراسة الحضورية مع بداية الفصل الأول 1443

المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال استقبلت جامعة الملك خالد نحو 60 ألف طالبة وطالبة مع بداية العام الجامعي الجديد 1443، وذلك وسط إجراءات احترازية مشددة لضمان سير العملية التعليمية في بيئة صحية وآمنة، بدأت من التأكيد على حصول جميع منسوبي وطلاب وطالبات الجامعة على جرعتين من لقاح فيروس كورونا المستجد في مختلف مقارّها وفروعها بمنطقة عسير. واطلع معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي اليوم الأحد على آليات سير عمل خطط الجامعة الاحترازية من خلال جولة تفقدية زار خلالها العديد من المواقع في المدينة الجامعية بأبها. وتفقد السلمي خلال جولته القاعات الدراسية والمرافق العامة، مؤكدًا أهمية الالتزام بتطبيق خطط العودة الآمنة عبر تعقيم القاعات بشكل مستمر، إضافة إلى التأكد من فحص الحرارة وحالات التحصين على مداخل الجامعة، مشيدًا بالتزام طلاب وطالبات ومنسوبي الجامعة بالإجراءات الاحترازية وتضافر جهود الجهات المعنية في تطبيقها. يذكر أن وكلاء ووكيلة الجامعة والمشرف العام على فرع تهامة قاموا بجولات مماثلة اطمأنوا خلالها على سير العمل، وتطبيق الإجراءات الوقائية.
عربية

الجامعة تنظم ورشة تعريفية بالدليل الإرشادي للوقاية من كورونا

المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال نظمت جامعة الملك خالد، مؤخرًا، ورشة عمل افتراضية نفذتها اللجنة العليا لمتابعة الحالة الصحية وتنفيذ خطط الطوارئ والأزمات للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، للتعريف بالدليل الإرشادي للوقاية من كورونا، وذلك بحضور وكلاء الجامعة ومنسوبيها من الجنسين.   وأوضح السلمي أن الجامعة نظمت هذه الورشة بالتزامن مع استقبال نحو 60 ألف طالب وطالبة، وفق إجراءات احترازية عالية، مشيرًا إلى أن هذه الورشة تأتي للتعريف بالدليل الإرشادي للوقاية من كورونا، والذي جاء مستندًا على الأدلة الإرشادية الصادرة من الجهات المسؤولة ذات الاختصاص والتي يتم تحديثها بشكل دوري. وأبان السلمي أن الورشة استهدفت منسوبي ومنسوبات الجامعة والطلاب والطالبات، وتهدف إلى تعزيز الضوابط لممارسات آمنة داخل الحرم الجامعي للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وتوضيح آليات الوقاية من المرض وكيفية التعامل مع الحالات المشتبه أو المؤكد إصابتها داخل مقرات الجامعة.  وقدم الورشة عضوا اللجنة أستاذ الصحة العامة المشارك بكلية الطب عضو المجلس العلمي للطب الوقائي بهيئة التخصصات الصحية الدكتور عبدالله السبعاني، وأستاذ علم الوبائيات المساعد بكلية العلوم الطبية التطبيقية بأبها ورئيس قسم العلوم الطبية الأساسية الدكتور سعيد مستور الشهراني.  وتناولت الورشة عددًا من المحاور كان من أبرزها كيفية التأهب والاستعداد للعام الجامعي، ومدى تأثير فايروس كورونا على سير العملية التعليمية والإدارية بالجامعة، والأعراض الواجب التنبه لها وملاحظتها ما أمكن بين منسوبي الجامعة والطلاب، وتقييم مخاطر انتشار العدوى حسب القاعات والأنشطة الجامعية المقامة، والإجراءات الاحترازية للوقاية من فايروس كورونا في البيئة الجامعية. وأوضح السبعاني أن الدليل يهدف لتوضيح وتلخيص أكثر من 20 بروتوكولا وقائيًّا تم إصدارها من الجهات المختصة، كما يهدف إلى تسهيل وتوضيح الإجراءات الواجب اتباعها للحد من انتشار هذا المرض داخل البيئة الجامعية، وتوضيح ما يجب القيام به سواء قبل أو أثناء أو بعد ظهور حالات مشتبهة أو مؤكدة بين منسوبي الجامعة، وآليات التعامل مع الحالات الخاصة للطلاب من الفئات الأكثر عرضة للإصابة، وآليات السماح بعودة منسوبي الجامعة المؤكدة إصابتهم بكورونا المستجد للعمل أو للدراسة بمقرات الجامعة.   الجدير بالذكر أن من مهام اللجنة العليا لمتابعة الحالة الصحية وتنفيذ خطط الطوارئ والأزمات للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد التنسيق مع لجنة إدارة الأزمات والكوارث بالمنطقة وفق ما يتطلبه الوضع ورفع التوصيات بشأن إغلاق أي مؤسسة تعليمية إذا دعت الحاجة، وإصدار الأدلة والتعليمات ذات العلاقة والأدلة الإرشادية والتوعوية، ومتابعة الحالة الصحية داخل مقرات الجامعة وما يستجد على مستوى المنطقة، وإعداد خطط الطوارئ والأزمات للحد من انتشار فيروس كورونا بين منسوبي الجامعة، ومتابعة تنفيذ خطط الطوارئ والأزمات.
عربية