الأخبار

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال بمناسبة اليوم العالمي للمرأة شارك مركز البحوث والدراسات الاجتماعية بجامعة الملك خالد في تنظيم معرض "حواء" التشكيلي الافتراضي بالشراكة مع مجلس المسؤولية الاجتماعية بنادي ضمك، والجمعية السعودية للفنون التشكيلية (جسفت) بعسير. وأوضح مدير مركز البحوث والدراسات الاجتماعية الدكتور علي مرزوق أن المعرض ضم 27 عملاً فنيَّا تشكيليًّا، أبدعتها 22 فنانة تشكيلية من منطقة عسير، وأبان مرزوق أن المعرض جاء افتراضيًّا تطبيقًا للبروتوكولات التي وضعتها وزارة الصحة للحد من انتشار فيروس كورونا. وأضاف مرزوق أنه تم تنظيم المعرض تفعيلاً للشراكة بين الجامعة ونادي ضمك بما يعكس أهمية الشراكات مع الجهات ذات العلاقة خدمة للثقافة والفنون وتفعيلاً للبرامج المجتمعية المتنوعة التي هي من مستهدفات المركز، كما أن المعرض يسهم في منح فنانات المنطقة في هذا اليوم العالمي مساحة للتعبير عن إبداعاتهن للمتلقين في كل بقاع العالم بأساليب واتجاهات متنوعة تعكس المستوى المتميز الذي وصلن إليه، مقدمًا شكره للفنانات المشاركات من مختلف محافظات منطقة عسير، ولنادي ضمك، وجسفت عسير. يذكر أنه يمكن الدخول إلى المعرض الافتراضي ومشاهدة أسماء الفنانات المشاركات وأعمالهن (من هنا).
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال نيابةً عن معالي وزير التعليم، رأس معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، صباح اليوم الخميس، الاجتماع الثامن لمجلس الجامعة للعام الجامعي 1442هـ، والذي عقد بتقنية الاتصال عن بعد، بحضور الأمين العام لمجلس شؤون الجامعات الدكتور محمد بن عبدالعزيز الصالح، وأعضاء وعضوات مجلس الجامعة.  وأوضح وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي - أمين مجلس الجامعة - الدكتور حامد بن مجدوع القرني، أن المجلس ناقش عددًا من الموضوعات واتخذ حيالها التوصيات اللازمة.  وأضاف القرني أن من أبرز التوصيات التي اتخذها المجلس التوصية بإقرار برنامج الدبلوم العالي في "التراث الوطني" (مدفوع الرسوم) بقسم التاريخ بكلية العلوم الإنسانية، وكذلك إقرار برنامج ماجستير العلوم في السموم والأدلة الجنائية (مدفوع الرسوم) بقسم الأحياء بكلية العلوم، وإقرار برنامج ماجستير العلوم في الإدارة البيئية وحفظ الموارد الطبيعية (مدفوع الرسوم) بقسم الأحياء بكلية العلوم، وهو برنامج مشترك بين كليتي العلوم والأعمال.  كما أوصى المجلس أيضًا بالموافقة على مقترح فتح التسجيل للفصل الصيفي للعام الجامعي 1442هـ، لمرحلة البكالوريوس، وكذلك التوصية بالموافقة على إعادة هيكلة كلية العلوم الطبية التطبيقية بمحايل عسير وتحويل قسم التمريض بها إلى كلية والرفع بذلك لمجلس شؤون الجامعات، إضافة إلى مناقشة واعتماد الحساب الختامي لجامعة الملك خالد للعام المالي 2020م، وعدد من حسابات الموارد الذاتية.  وفي مجال تطوير كوادر الجامعة أوصى المجلس بالموافقة على ابتعاث (9) من المعيدين والمحاضرين، والموافقة أيضًا على تعيين (10) أساتذة على رتبة أستاذ مساعد، إضافة إلى الموافقة على منح درجتي الماجستير والدكتوراه لـ (18) من طلاب الدراسات العليا بالجامعة.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال دشن معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي ظهر اليوم الخميس مركز لقاحات كورونا بالعيادات الخارجية بالمدينة الطبية بالجامعة، كما أطلق النظام الإلكتروني لحجز المواعيد وإدارة عملية أخذ اللقاحات، وشهد إعطاء اللقاح لأول مستفيد من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة. وتجول السلمي في المقرات المهيأة لزوار المركز، كما نوه السلمي بما يحظى به المواطن والمقيم في المملكة من رعاية واهتمام، مؤكدًا أن ما قدمته المملكة من جهود كبيرة في مختلف المجالات خلال أزمة كورونا ومنها المجال الصحي يعد نموذجًا عالميًّا يستحق الفخر والإشادة، داعيا منسوبي ومنسوبات وطلاب وطالبات الجامعة إلى المبادرة للاستفادة من خدمات المركز وأخذ لقاح كورونا. وخلال حفل التدشين قدمت المدير الطبي بالعيادات الخارجية بالمدينة الطبية الدكتورة غادة العصبي شرحًا حول أقسام المركز وأوضحت أن المركز يقوم بتقديم اللقاح مع مراعاة بروتوكولات وزارة الصحة ومراعاة شروط التباعد وجميع الإجراءات الاحترازية. إلى ذلك أبان المدير التنفيذي للمدينة الطبية بالجامعة الأستاذ الدكتور فؤاد عباق أن المركز في مرحلته الأولى يقدم خدماته لمنسوبي ومنسوبات وطلاب وطالبات الجامعة، مشيرًا إلى أن الحجز يتم من خلال نظام إلكتروني متكامل هيأته الإدارة العامة لتقنية المعلومات. وحول مواعيد المركز أوضح مدير العيادات الخارجية بالمدينة الطبية عائض عسيري أن المركز يستقبل المستفيدين والمستفيدات من الجامعة خلال أيام الدوام الرسمي من الساعة 1 ظهرًا وحتى الساعة 6 مساءً وفق المواعيد المحددة من النظام الإلكتروني الذي تم تسجيل طلب أخذ اللقاح من خلاله، وأشار عسيري إلى توافر فريق طبي متكامل يقدم الخدمة في أعلى مستوياتها.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال واصلت عمادة التعلم الإلكتروني بجامعة الملك خالد تقديم خدماتها التعليمية الإلكترونية، حيث أظهرت إحصائيات العمادة للأسبوع الثامن من الدراسة في الفصل الثاني للعام الجامعي 1442، وجود 10015 جلسة تم إنشاؤها، و11299 فصلاً افتراضيًّا مسجلا. أوضح ذلك عميد عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة الدكتور نايف جبلي، وأضاف أن عمادة التعلم الإلكتروني قدمت ضمن جهودها خلال الأسبوع الثامن دورة تدريبية لأعضاء هيئة التدريس بعنوان "متابعة أداء الطلاب واستخدام مراكز التقديرات" بالإضافة الى دورة "اسأل" للطلاب والطالبات، حيث بلغ عدد المستفيدين منها 354. وأيضًا أشرفت العمادة على ندوة بعنوان "اللقاء الختامي لمبادرة التميز في التعليم الإلكتروني" لأعضاء هيئة التدريس والطلبة بكلية العلوم والآداب بالمجاردة، وأخرى للمجتمع بعنوان "التربية بالحب" وبلغ عدد المستفيدين منهما 725. فيما قدمت العمادة خلال الأسبوع الثامن 664 خدمة دعم فني، عبر الهاتف، وتويتر والواتس آب، والمكتب، والدعم الفني المباشر، إضافة إلى البريد الإلكتروني، والتذاكر، وLiveChat وZOOM وذلك بواقع 66% لدعم أعضاء هيئة التدريس، و34% لدعم الطلاب والطالبات. يذكر أن عدد الحاضرين لجميع الجلسات بلغ 157449 مستخدما على أنظمة التعلم الإلكتروني خلال الأسبوع الثامن.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال استقبل وكيل جامعة الملك خالد للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور حامد بن مجدوع القرني مؤخرًا، بمكتبه، بالمدينة الجامعية بأبها (قريقر)، الخبير الدولي الدكتور مارك أوليكساك. وأبان القرني أن زيارة الدكتور مارك أوليكساك للجامعة تأتي ضمن جهود وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي في بناء نظام بحثي شامل يمكّن الباحثين من تطوير أعمالهم البحثية والارتقاء بمخرجات البحث العلمي وتعزيز الملكية الفكرية وتسجيل براءات الاختراع.  وأضاف القرني أن ذلك يأتي بهدف تحقيق الكفاءة العلمية والبحثية وخلق نظام بحثي محفز يكفل للجامعة المساهمة بشكل فعّال في تحقيق مؤشرات جودة وتميز البحث العلمي كمًّا وكيفًا وخلق الأثر المنشود من إجراء الدراسات والأبحاث العلمية.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال أطلقت جامعة الملك خالد ممثلة في وحدة تحليل بيانات التعلم بعمادة التعلم الإلكتروني مشروعًا بمسمى ELD Report. وأوضح المشرف على وحدة تحليل بيانات التعلم ووكيل عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة الدكتور عادل قحمش أن المشروع يأتي بناءً على الاحتياج لمتابعة سير العملية التعليمية بشكل يومي ودعم اتخاذ القرار، مشيرًا إلى أنه يهدف إلى الوصول المباشر إلى التقارير ومتابعتها، مما سيساهم في تسهيل العمل وتطويره بشكل مستمر في العملية التعليمية. وأضاف قحمش أن فكرة المشروع جاءت وفق التوجهات المستقبلية في مجال التعلم الإلكتروني، ويعد الأول على مستوى الجامعات السعودية، وهو في المرحلة الأولى، وسيتم الاستمرار في المراحل الأخرى بشكل متتابع حتى يصل المشروع إلى كامل الخدمات المستهدفة منه، وذلك حرصًا من الجامعة على تطوير التعلم الإلكتروني. يذكر أن ELD Report تم العمل عليه بالكامل من خلال فريق عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة، وتمت فيه مراعاة الجوانب التقنية الحديثة، وشمل العديد من التفاصيل ذات الصلة بالعملية التعليمية لرصد الأعداد الدقيقة وإبرازها بشكل فوري.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال اختتمت جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة شؤون الطلاب فعاليات ملتقى الأندية الطلابية في الجامعات السعودية، الذي نظمته مؤخرًا تحت رعاية معالي وزير التعليم الأستاذ الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، بمشاركة 21 جامعة افتراضيًّا، والذي يسعى إلى تجسيد أدوار الأندية الطلابية في الجامعات السعودية تماشيًا مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030.  وتأتي إقامة هذا الملتقى إيمانًا بالدور الذي تقدمة الأندية الطلابية في صناعة الوعي واستشراف المستقبل في ظل ما تحظى به المملكة من نماء وازدهار وطموح كبير تحت ظل القيادة الرشيدة.  فيما وجه وكيل جامعة الملك خالد للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم في حفل الختام خالص التهاني والتبريكات للأندية الفائزة بجوائز الملتقى، مثمنًا جهود المشاركين والقائمين على هذا الملتقى، ومؤكدًا على أن مخرجات الملتقى ستسهم بلا شك في تطوير أُطر وآليات أعمال الأندية الطلابية في الجامعات السعودية.  كما شكر عميد شؤون الطلاب بجامعة الملك خالد الدكتور عبدالله بن منصور آل عضيد الجامعات المشاركة وكل من ساهم في إنجاح فعاليات الملتقى الذي يتميز بتفعيل دور التقنية واستثمارها في ظل ظروف جائحة كورونا، مؤكدًا حرص العمادة الدائم على تحقيق التكامل والتعاون وتبادل الخبرات والتجارب بين الأندية الطلابية في جامعات المملكة العربية السعودية، مهنئًا الفائزين بجوائز الملتقى من مختلف الجامعات المشاركة، مقدمًا شكره لفريق العمل القائم على تنظيم وإقامة الملتقى في مختلف اللجان على ما قدموه من جهود أسهمت في ظهور الملتقى بالشكل المطلوب.  وفي جوائز الملتقى حصلت جامعة طيبة في مجال أوراق العمل على المركز الأول من خلال ورقة عمل "الأنشطة المجتمعية للأطفال بين الترفيه والتعليم (تجربة نادي طفلي)"، كما حققت جامعة الملك خالد المركز الثاني بورقة "التحول الرقمي أتمتة خدمات الأندية الطلابية"، وحصلت على المركز الثالث الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة بورقة عمل "المسابقات التنافسية الطلابية ودورها في تهيئة الطلاب لسوق العمل".  وفي مجال التجارب حصلت جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل على المركز الأول بتجربة "أكاديمية القراءة"، فيما جاءت جامعة تبوك في المركز الثاني بتجربة "برنامج (عِمَادة) لتأهيل الطلاب لقيادة الأندية الطلابية"، وحققت جامعة تبوك أيضًا المركز الثالث بتجربة "بودكاست الجامعة (سوالف الجامعة) التجربة الإذاعية".  كذلك حصلت جامعة الملك فيصل على المركز الأول في مجال العروض المرئية بعرض "تفعيل دور الأندية الطلابية بجامعة الملك فيصل في رؤية (٢٠٣٠)"، وجاءت جامعة القصيم في المركز الثاني بعرض "جهود الأندية الطلابية أثناء جائحة كورونا"، وحصلت جامعة طيبة على المركز الثالث بعرض "المعسكر الرقمي الافتراضي لمهارات المستقبل".  يذكر أن أبرز توصيات ملتقى الأندية الطلابية في الجامعات السعودية أكدت على ضرورة اختيار نوعية وطبيعة ومسميات الأندية الطلابية بما يتوافق مع احتياجات وميول الطلاب وما يتوافق ومستجدات العصر ويحقق الإبداع والابتكار، إضافة إلى تفعيل أدوار الأندية الطلابية لتحقيق محاور وبرامج رؤية المملكة (2030) وذلك بتضمينها في خطط وبرامج ومشاريع الأندية الطلابية. 
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال رفع عدد من القيادات النسائية بجامعة الملك خالد من عضوات هيئة التدريس والموظفات شكرهن وامتنانهن لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله على ما حظيت به ‏المرأة في المملكة العربية السعودية من تقدير وعناية كما ثمنّ القرارات والإجراءات التي هدفت إلى تمكين المرأة السعودية منوهات بما حققته من نجاحات في شتى المجالات بالمملكة.  شكر وعرفان وأكدت وكيلة جامعة الملك خالد لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة خلود سعد أبوملحة أن هذه المناسبة تعد حدثًا ملهمًا للمرأة السعودية لتعزيز مكانتها ودورها الفعال في نهضة وطنها واستذكار بصماتها في تاريخ الوطن وفي العالم أجمع، وقالت "نحن ولله الحمد نعيش في دولة عظيمة منذ تأسيس المملكة العربية السعودية التي أولت الرعاية لكل ما من شأنه دفع عجلة التنمية الوطنية على مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص بدءا من منح المرأة حق التعليم، ووصولاً إلى تقليدها المناصب العليا داخل وخارج الوطن، وهذا تأكيد لما يؤمن به خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والذي جاء في كلمته الضافية (إن المرأة هي مصدر التطور لأي مجتمع، فمن غير نساء ممكنات يصعب إصلاح المجتمعات، إذ إن المرأة هي نصف المجتمع، وهي مربية الأجيال، وأثبتت عبر التاريخ دورها البارز والفعال في قيادة التغيير وصنع القرار)، وهذا ما يدفع كل امرأة لأن يكون لها دور فعال؛ فطموح المرأة السعودية ليس له حدود، وهو طموح يعانق السماء"، وأضافت "ختامًا وطن عظيم نفخر به ويفخر بنا، قادة عظماء، وطن معطاء، أمن ورخاء، اللهم أدم علينا فضلك ونعمك". فخر واعتزاز إلى ذلك قالت عميدة كلية العلوم الطبية التطبيقية بمحايل عسير الدكتورة نورة حسين بانافع "أعتز وأفتخر بأني امرأة سعودية تقف جنبًا إلى جنب مع شقيقها الرجل في وطني المملكة العربية السعودية التي يشهد تاريخها عبر العصور على حرصها على تنمية المرأة السعودية في جميع مجالات الحياة وتمكين دورها في المشاركة في نهضة البلاد، وأنتهز الفرصة في يوم المرأة العالمي لتقديم خالص الشكر والامتنان لمقام   خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان على تعزيز دور المرأة السعودية لتسير بطموح وهمة لإنجاح وتحقيق رؤية 2030". وتابعت بانافع "المرأة نصف المجتمع لذا فقد حظيت بدعم الثقة الملكية ليكون لها دور محوري في التطوير والتغيير والقيادة للمساهمة في بناء الوطن وتنميته، فشكرا لقيادتنا الرشيدة التي أهدت للمرأة كل الخير والإحسان حتى ظهر على المجتمع بأكمله جميل أثره".  مشاركة ودعم وأوضحت وكيلة كلية المجتمع بخميس مشيط - شطر الطالبات الدكتورة أمل بنت حسين آل مشيط أن اليوم الثامن من شهر مارس هو احتفال باليوم العالمي للمرأة يقام للدلالة على الاحترام والتقدير وحب المرأة لإنجازاتها المتنوعة، وقالت "منذ أن تقلد والدنا سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – الحكم في المملكة العربية السعودية برزت رؤية المملكة 2030 والتي تحمل الكثير مما يمكّن المرأة من المشاركة في المجتمع بشكل كبير وقد ساعدت وساهمت فعليًّا بمشاركتها في مسارات التنمية، ومن خلال رؤية المملكة ٢٠٣٠ والتي أكدت على أهمية تمكين المرأة  في مختلف المجالات حيث تقلدت عددًا من المناصب على مختلف الأصعدة منها مشاركة المرأة في المناصب القيادية، ومشاركة المرأة في مجلس الشورى، ومشاركة المرأة في سوق العمل، وفي الكثير الكثير من المجالات التي لا يتسع المجال لحصرها والتي إن دلت على شيء فإنما تدل على أهمية المرأة ودورها الكبير في بناء وتطور المجتمع باعتبارها نصف المجتمع وركيزته، فكلي فخر بأنني سعودية وابنة هذا الوطن العظيم، الذي نكن له كل الحب والتقدير والوطنية لولاة أمرنا حفظهم الله ورعاهم وحفظ بلاد الحرمين من كل سوء". طموح وتمكين وقالت وكيلة مركز الموهبة والإبداع وريادة الأعمال بالجامعة الدكتورة فاطمة علي الزهراني "حظيت المرأة السعودية منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز - رحمه الله - وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بالكثير من مظاهر التمكين والعناية التي حملتها القرارات الملكية والأوامر السامية منها ما كان متصلًا بشكل مباشر بدعم دور المرأة ومنها ما كان ضمن منظومة المؤسسات الحكومية والأهلية بينما كانت رؤية 2030 بمثابة مشروع طموح للمرأة السعودية حيث شهدت المملكة عام 2017م حزمة من التنظيمات والممكّنات للمرأة السعودية بطموح القائد الشاب ولي العهد أميرنا الأمير محمد بن سلمان، التي تدعم تمكين المرأة من خلال العديد من البرامج والقرارات والتشريعات والتي تمنحها حقوقها الاجتماعية والاقتصادية، تجسدها المقولة الشهيرة لولي العهد حينما قال: أنا أدعم السعودية، ونصف السعودية من النساء، لذا أنا أدعم النساء، وهذه لم تكن مجرد كلمات من سموه الكريم بل هي قاعدة من قواعد دعم النساء وتمكينهم". إصرار وشموخ من جهتها أكدت مديرة إدارة الإعلام والاتصال في الإدارة العامة للإعلام والعلاقات بالجامعة الأستاذة سارة محمد القحطاني أن المرأة السعودية حصلت في عهد الملك سلمان وولي عهده الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله - على مكانة مرموقة محليًّا وعالميًّا، عكست رؤية الوطن وسعيه الدؤوب في تحقيق الطموح. وأضافت القحطاني "حققت المملكة العربية السعودية قفزات غير مسبوقة في تمكين المرأة، وإعطائها الفرص التي جعلتها شريكًا أساسيًّا في بناء نهضة الوطن وتنميته، حيث نجحت المرأة السعودية بشخصيتها المسؤولة ذات الإصرار والشموخ في سيرتها المهنية والعلمية التي اتسمت بالإبداع والكفاح في كافة المجالات، وخدمت وطنها وتبوأت مناصب عليا، وكان لها مشاركاتها الفاعلة في كثير من المواقع كالشورى والمجال الأمني، والقطاع التعليمي، وسوق العمل، وكانت ركيزة أساسية في حصد الإنجازات المتوالية التي توجت المرأة السعودية للمراكز المتقدمة في الكثير من المحافل".  وختمت القحطاني "نحن في اليوم العالمي للمرأة نفخر بأن المرأة السعودية كانت ومازالت أحد نماذج النجاح التي مثلت الوطن خير تمثيل بعلم وإرادة ودعم لا محدود من قيادتنا العظيمة التي تقود هذا الوطن برؤية استثنائية وتنموية لحاضر مزدهر ومستقبل مشرق". مشاركة وحضور وأكدت رئيسة وحدة تقنية المعلومات والإعلام بمركز الموهبة والإبداع وريادة الأعمال الأستاذة عائشة موسى الشهراني أنه يحتفل العالم سنويًّا باليوم العالمي للمرأة ويأتي دورها وإسهامها في مختلف المجالات التي تتناسب مع ثقافة المجتمع ومتغيرات العصر ومخرجاته، وقد برزت المرأة السعودية بتحقيق الكثير من الإنجازات وتخطت العديد من العوائق التي واجهتها، ولقد استطاعت المرأة السعودية، أن تنتظم في كل المسارات الوطنية، وأن تزيد من حضورها محليًّا وإقليميًّا وعالميًّا؛ فكانت مثار الإعجاب، وفي صدارة الحدث، فشاركت في مناصب رفيعة، وترأست وفد بلادها في كثير من المحافل وصولاً لتعيين أول سفيرة سعودية، وتعيين أول نائب وزير، مُجسدة رؤية القيادة السعودية الحكيمة، ومشاركتها ضمن الوفود في المؤتمرات والمحافل الإقليمية والدولية، وتحقيقاً لرؤية الحلم السعودي 2030م في ظل الكثير من الطموحات المنتظرة في القادم من الأيام.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال واصلت عمادة التعلم الإلكتروني بجامعة الملك خالد تقديم خدماتها التعليمية الإلكترونية، حيث أظهرت إحصائيات العمادة للأسبوع السابع من الدراسة في الفصل الثاني للعام الجامعي 1442، وجود 10146 فصلاً افتراضيًّا، و11715 فصلاً افتراضيًّا مسجلا. أوضح ذلك عميد عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة الدكتور نايف جبلي، وأضاف أن عمادة التعلم الإلكتروني قدمت ضمن جهودها خلال الأسبوع السابع دورة تدريبية لأعضاء هيئة التدريس بعنوان "تصميم الإنفوجرافيك التعليمي" بلغ عدد المستفيدين منها 3190، وأيضًا أشرفت إلكترونيًّا على ندوة بعنوان "اللقاء التوعوي المشترك بين وزارتي التعليم والشؤون الإسلامية ورئاسة أمن الدولة"، وأخرى بعنوان "مقدمة في التعلم العميق"، بالإضافة إلى "ملتقى الأندية الطلابية في الجامعات السعودية"، وندوة للمعلمين والمعلمات " Teaching Language Skills"؛ حيث بلغ إجمالي عدد المستفيدين منها 4090. فيما قدمت العمادة خلال الأسبوع السابع 562 خدمة دعم فني، عبر الهاتف، وتويتر والواتس آب، والمكتب، والدعم الفني المباشر، إضافة إلى البريد الإلكتروني، والتذاكر، وLive Chat وZOOM وذلك بواقع 74% لدعم أعضاء هيئة التدريس، و36% لدعم الطلاب والطالبات. يذكر أن الحاضرين لجميع الجلسات 177079 مستخدما على أنظمة التعلم الإلكتروني خلال الأسبوع السابع.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال دشن معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، صباح اليوم الخميس، النسخة المطورة من نظام خدمة المستفيدين، والذي يقوم بدور حلقة الوصل بين الجامعة والمستفيدين من خدماتها.  وخلال حفل التدشين الذي حضره المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور محمد الصقر والمشرفة على مركز رعاية المستفيدين الدكتورة ابتسام ظافر القحطاني قدم معالي رئيس الجامعة شكره لمنسوبي الإدارة والمركز على الجهود المبذولة لتطوير نظام إلكتروني متكامل يضمن تعزيز وتجويد خدمة المستفيدين، كما أكد السلمي على أهمية العناية بالمستفيدين ورفع جودة ومستوى التواصل بما يحقق الأهداف المرجوة. فيما قدمت المشرفة على مركز رعاية المستفيدين الدكتورة ابتسام ظافر القحطاني شكرها لمعالي رئيس الجامعة على دعمه واهتمامه بكل ما يسهم في تقدم الجامعة وتطورها، مشيدة بجهود الإدارة العامة لتقنية المعلومات والقائمين على النظام، لافتة إلى أن النظام سيخدم المستفيدين ويساعد الموظفين ورؤساء الجهات من حيث إمكانية تتبع الطلبات وتنفيذها، ويقدم خدمات تقنية تعنى بتسهيل العمل، كما أشارت إلى أنه سيسهل عليهم أيضًا متابعة الطلبات والتأكد من إنجازها والتنبيه في حالة تأخر أي من الطلبات، كما أكدت القحطاني على أهمية حوكمة خدمة المستفيدين من خلال المركز بعد أن تم تطوير آليات العمل والنظام الإلكتروني.  يذكر أن النظام يقدم تقارير خاصة للجهات ومن لهم الصلاحية للاطلاع عليها والتأكد من سير العمل برسوم بيانية وتقارير يومية، وأسبوعية، وشهرية. 
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال في إطار توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير بتحقيق التنسيق الأفقي بين مختلف الجهات والقطاعات بالمنطقة، التقى معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، مساء اليوم الخميس، بمكتبه بالمدينة الجامعية بأبها (قريقر)، أعضاء رابطة عسير الخضراء. وقد رحب معالي رئيس الجامعة بأعضاء الرابطة، مثمنًا جهودهم، كما جرى خلال الاجتماع بحث عدد من الموضوعات التي تهم الجانبين، فيما عرض أعضاء رابطة عسير الخضراء خلال الاجتماع جهودهم من خلال المبادرات التي قدمتها الرابطة خلال الفترة الماضية، وكذلك المبادرات التي تعتزم العمل عليها مستقبلاً.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال نيابة عن معالي وزير التعليم شهد معالي نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار الأستاذ الدكتور محمد بن أحمد السديري افتتاح ملتقى الأندية الطلابية في الجامعات السعودية صباح اليوم الثلاثاء، والذي تنظمه جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة شؤون الطلاب – افتراضيًّا – بمشاركة 21 جامعة خلال الفترة 18 – 19 من شهر رجب الجاري.  وعبر السديري في كلمة ألقاها خلال حفل الافتتاح عن سعادته بما تقدمه جامعة الملك خالد من مبادرات نوعية تهدف إلى تعزيز الأنشطة الطلابية، مؤكدًا حرص الوزارة على الجهود التي تهدف إلى إشراك الطلاب والطالبات باعتبار تلك المشاركات أداة مهمة جدًّا في العملية التعليمية، مستعرضًا عددًا من البرامج والأنشطة التي نظمتها جامعة الملك خالد مثل المهرجان المسرحي الأول لطلاب وطالبات الجامعات السعودية، وكذلك الأولمبياد الثقافي الأول لطلاب وطالبات الجامعات السعودية أيضًا، كما أكد السديري على أهمية هذا الملتقى الذي سيحقق رسالة الجامعات السعودية في تعزيز دور الأنشطة الطلابية، مثمنًا دور عمداء شؤون الطلاب في الجامعات السعودية لما يولونه من اهتمام بشباب وشابات الوطن، شاكرًا عمادة شؤون الطلاب بجامعة الملك خالد على إقامة وتنظيم الملتقى.  كذلك وجه معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي شكره لمعالي وزير التعليم الأستاذ الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ على رعاية الملتقى، مرحبًا بحضور معالي نائب الوزير للجامعات والبحث والابتكار لحفل الافتتاح، لافتًا إلى أن الجامعة ممثلة في عمادة شؤون الطلاب حرصت على إقامة هذا الملتقى سعيًا إلى تجسيد أدوار الأندية الطلابية في الجامعات السعودية تماشيًا مع رؤية المملكة العربية السعودية  2030، آملاً أن يحقق الملتقى طموح أندية الجامعات السعودية انطلاقًا من الإيمان بأدوارها المهمة في صناعة الوعي واستشراف المستقبل في ظل ما تحظى به المملكة من نماء وازدهار وطموح كبير رسمت ملامحه قيادتنا الرشيدة حفظها الله.  فيما اطلع حضور حفل الافتتاح الافتراضي على فيلم مرئي تناول أبرز جهود عمادة شؤون الطلاب بجامعة الملك خالد خلال الفترة الماضية، إضافة إلى لمحة عن أبرز ما يتناوله هذا الملتقى، كذلك قدم عميد شؤون الطلاب بجامعة الملك سعود الأستاذ الدكتور فهد القريني خلال الحفل كلمة الجامعات المشاركة والتي شكر فيها جامعة الملك خالد على إقامة وتنظيم "ملتقى الأندية الطلابية في الجامعات السعودية" مثمنًا جهود القائمين والمشاركين في برامجه وأنشطته.  وحول أبرز أهداف الملتقى أوضح رئيس اللجنة العلمية والتحكيم الدكتور يحيى قناعي حرص القائمين على تنظيم الملتقى على تفعيل أدوار الأندية الطلابية في الجامعات السعودية في تحقيق محاور وبرامج رؤية المملكة العربية السعودية 2030، واستشراف الآفاق المستقبلية للأندية الطلابية ودورها كعامل تنمية مستدامة للوطن، بالإضافة إلى تبادل الخبرات والتجارب في مجال تطوير عمل وبرامج الأندية الطلابية في الجامعات السعودية، وتفعيل دور الأندية الطلابية في جوانب العمل التطوعي والمسؤولية المجتمعية.  عقب ذلك بدأت أعمال الملتقى والتي تمثلت في ورش عمل تتمحور مواضيعها حول "الأندية الطلابية: تطوع وعطاء 2030"، وكذلك "الأندية الطلابية: تجارب رائدة"، كما سيتناول الملتقى في ثاني أيامه عرض تجارب ومنجزات أندية الجامعات المشاركة المرئية.  يذكر أن العروض المرئية المقدمة من أندية الجامعة المشاركة بلغت 15 عرضًا مرئيًا تهدف إلى تبادل الخبرات وعرض المنجزات والتجارب، وللاطلاع على برنامج الملتقى (من هنا).
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال اختتمت عمادة شؤون الطلاب بجامعة الملك خالد ممثلة بوكالة العمادة لشؤون الطالبات، أمس الأحد، ملتقى الأنشطة الطلابية الثالث، وذلك برعاية وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذ الدكتور خلود أبوملحة، والذي انطلقت فعالياته منتصف الشهر الماضي، مستهدفًا طالبات الجامعة في عدد من المجالات لتعزيز مهارات المستقبل وفق رؤية المملكة 2030، من خلال ماراثون القراءة، والبحث والابتكار، والمناظرات الفكرية، والمسؤولية المجتمعية، والقيم الإيجابية.  وخلال حفل الاختتام أشادت أبوملحة بالملتقى ومخرجاته، وأضافت "نفخر بما حققته طالباتنا العزيزات، ونؤكد على أهمية المشاركة في الأنشطة الطلابية كرافد داعم للعملية التعليمية، ونحن في ذلك ندعم ونشجع مشاركة الطالبة الفعالة التي تعزز مواهبها وقدراتها، وتبني شخصيتها، وتعدها لخدمة هذا الوطن الغالي". إلى ذلك أوضحت وكيلة عمادة شؤون الطلاب لشؤون الطالبات الدكتورة فاطمة شعبان عسيري في كلمة ألقتها في حفل الختام أن الملتقى الثالث للأنشطة برنامج تربوي هدفت العمادة من خلاله إلى تعزيز مهارات المستقبل وفق رؤية المملكة 2030، انطلاقًا من نظرية العقول الخمسة التي تدعم مهارات التفكير وفق خمسة عقول؛ هي العقل المتخصص، والعقل التركيبي، والعقل الإبداعي، والعقل الأخلاقي، والعقل المرن، لتُخرج في نهاية المطاف عقول المستقبل، والتي ستصنع فكرًا مرنًا قادرًا على مواجهة التطورات السريعة المتلاحقة، من خلال تعزيز مهارات القراءة والاطلاع، ومهارات الحوار والمناظرة، ومهارات البحث والابتكار، وقيم المبادرة والإيجابية. واختتمت الكلمة بالشكر لمعالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، ووكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذ الدكتور خلود أبوملحة، وكل من ساهم في نجاح فعاليات هذا الملتقى. وأوضحت عسيري أنه بلغ عدد المستفيدين من الملتقى 572 طالبة، حيث عقد ماراثون القراءة على 3 مراحل متضمنة عددًا من الجولات شارك بها 244 طالبة، والمناظرات الفكرية، وعقدت كذلك في 3 مراحل متضمنة عددًا من الجولات شارك بها 77 طالبة، والمشاريع العلمية والصحية، وأضافت "حرصنا من خلالها على تعزيز مهارات البحث والابتكار العلمي والصحي وقد شارك فيها 75 طالبة، ومبادرات الابتكار الاجتماعي، وهدفنا من خلالها إلى تعزيز المسؤولية المجتمعية والدور الفعّال والإيجابي في خدمة المجتمع، وشارك فيها 50 طالبة، ومبادرات الابتكار الأخضر، وحرصنا من خلالها إلى تعزيز القيم البيئية وشارك بها 56 طالبة".
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال أطلقت جامعة الملك خالد مساء أمس الأحد في محافظة محايل عسير، مبادرة "تعلم فريد" إحدى مبادرات "إنسان عسير" التي دشنها سمو أمير منطقة عسير مؤخرًا، وذلك بحضور محافظ محايل عسير علي بن إبراهيم فلقي، وتسعى المبادرة إلى تعزيز ثقافة التعلم عن طريق التقنية من خلال الوصول إلى طلاب التعليم (العام والجامعي) في مراكز ومحافظات منطقة عسير.  وتأتي المبادرة بتنظيم من عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة، وتهدف من خلالها إلى توعية المجتمع بأن التعلم الإلكتروني أصبح خيارًا استراتيجيًا في ظل الظروف والتغييرات التي صاحبت جائحة كورونا (COVID-19).  فيما أوضح عميد التعلم الإلكتروني بالجامعة الدكتور نايف جبلي أن هذه المبادرة تأتي من واقع مسؤولية الجامعة وعمادة التعلم الإلكتروني نحو مجتمع منطقة عسير، لافتًا إلى أن المبادرة تتمثل في توفير عربة متنقلة "حافلة" مجهزة بأحدث التقنيات تزور المحافظات والمراكز لتوعية مجتمعاتها بأساليب ومهارات التعلم الإلكتروني، مؤكدًا أن المبادرة تستهدف أيضًا أساتذة التعليم العام والجامعي وجميع أفراد المجتمع.  كما تضع "تعلم فريد" خطة زمنية وجغرافية لتقديم خدماتها بشكل أفضل، وستستمر لمدة شهرين انطلاقًا من محافظة محايل عسير لمدة 14 يوما، بعد ذلك ستزور عددا من مراكز ومحافظات المنطقة والتي ستشمل بارق، المجاردة، البرك، الحريضة، رجال ألمع، ظهران الجنوب، سراة عبيدة، تثليث، خميس مشيط، أحد رفيدة، بللسمر، تنومة، وكذلك مدينة أبها.   يذكر أن الجامعة حرصت على إقامة هذه المبادرة لارتباطها برؤية 2030، وتحديدًا في محور برنامج جودة الحياة (فرص التعليم).
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال في إطار المبادرة التي أطلقتها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، وبالتعاون معها ومع وزارة التعليم ورئاسة أمن الدولة، نظمت جامعة الملك خالد ممثلة في وحدة التوعية الفكرية، مساء أمس الثلاثاء، لقاءً توعويًّا للتأكيد على مضامين بيان هيئة كبار العلماء حول ضرورة الاجتماع وأهمية نبذ الفرقة والاختلاف والتحذير من جماعة الإخوان الإرهابية، شارك فيه 3 من المختصين في الأمن الفكري، وأداره المشرف على وحدة التوعية الفكرية بالجامعة الدكتور مسفر بن أحمد الوادعي. بدأ اللقاء بكلمة لمعالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، رحب فيها بالحضور، كما أكد على أهمية الوحدة الوطنية وأهمية نبذ الفرقة والاختلاف وضرورة ترسيخ قيم الاعتدال، مؤكدًا أن هذا اللقاء التوعوي "يأتي في إطار التفاعل مع مبادرة وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد وتجسيدًا لاهتمام الجامعة – كبقية قطاعات الدولة – بتوعية وتحصين منسوبيها من الدعوات والجماعات المنحرفة". عقب ذلك، قدم ثلاثة من المختصين في قضايا الأمن الفكري وهم الشيخ الدكتور فهد بن سليمان الفهيد (وزارة التعليم)،  والشيخ عواد بن سبتي العنزي (وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد)، والدكتور عبدالعزيز الهليل (رئاسة أمن الدولة)،  لقاء توعويًّا،  أكدوا فيه خطورة أفكار وممارسات جماعة الإخوان الإرهابية، كما أكدوا أنها جماعة سياسية حزبية تعمل في ضوء فقه العمل الحركي، موضحين حكم إنشاء الجماعات السياسية والدينية، ومشددين على أن المسلمين هم جماعة واحدة لا تفرقة بينهم، كما أكدوا على ما تحظى به المملكة العربية السعودية من تطبيق الشريعة الإسلامية والعناية بالدين والبيعة، مشددين على أهمية وحدة الصف ووحدة الكلمة. يذكر أن اللقاء عقد من خلال المنصة الإلكترونية (عن بعد)، وشهد حضورًا كثيفًا من منسوبي ومنسوبات وطلاب وطالبات الجامعة.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال برعاية معالي وزير التعليم الأستاذ الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، تطلق جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة شؤون الطلاب "ملتقى الأندية الطلابية في الجامعات السعودية" افتراضيًّا، وذلك خلال الفترة 18 – 19 من شهر رجب الجاري، بمشاركة 21 جامعة سعودية، لمناقشة العديد من أوراق العمل والتجارب والمنجزات المميزة بين أنديتها. ورفع معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي شكره لمعالي وزير التعليم على رعايته الكريمة واهتمامه بكل ما من شأنه الرقي بالعملية التعليمية والأكاديمية، مؤكدًا أهمية أهداف ومحاور الملتقى، مرحبًا بكل المشاركين من الجامعات السعودية، ومقدمًا شكره لعمادة شؤون الطلاب والقائمين على تنظيم برامج هذا الملتقى، كما أكد السلمي أن هذا الملتقى يأتي لتجسيد أدوار الأندية الطلابية في الجامعات السعودية في ضوء رؤية المملكة العربية السعودية 2030. إلى ذلك أبان وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم أن أهداف الملتقى تتمحور حول تفعيل أدوار الأندية الطلابية في الجامعات السعودية في تحقيق محاور وبرامج رؤية المملكة العربية السعودية 2030، واستشراف الآفاق المستقبلية للأندية الطلابية ودورها كعامل تنمية مستدامة للوطن، بالإضافة إلى تبادل الخبرات والتجارب في مجال تطوير عمل وبرامج الأندية الطلابية في الجامعات السعودية، وتفعيل دور الأندية الطلابية في جوانب العمل التطوعي والمسؤولية المجتمعية.  كما أوضح عميد شؤون الطلاب بجامعة الملك خالد الدكتور عبدالله بن منصور آل عضيد أن الملتقى يستهدف المهتمين والعاملين والمشاركين في مجالات الأنشطة والأندية الطلابية في الجامعات السعودية، لافتًا إلى اشتمال الملتقى ضمن برامجه على معارض للأندية المشاركة وجلسات نقاش تتناول أوراق عمل وتجارب مميزة ورائدة، وكذلك ورش عمل تركز على تجارب ومنجزات الأندية وسبل تطوير العمل فيها، مؤكدًا تخصيص اللجنة الإشرافية للملتقى 3 جوائز لكل محور من محاور الملتقى الرئيسة والتي تضمنت العروض المرئية، والتجارب الرائدة والإبداعية، إضافة إلى أوراق العمل. كذلك يتضمن الملتقى ورشة عمل قبل انطلاق حفل الافتتاح يقدمها مدير المشاريع الشبابية في برنامج باسمح لخدمة المجتمع "متقن" المهندس أحمد بن حسين ناخوذه، تحت عنوان "برنامج وازن حياتك" والتي ستنطلق مساء الاثنين افتراضيًّا، كما ستنطلق بقية الفعاليات بعد حفل الافتتاح الذي سيقام صباح الثلاثاء الـ 18 من رجب الجاري، والتي ستشمل ورش عمل تتمحور مواضيعها حول "الأندية الطلابية: تطوع وعطاء 2030"، وكذلك "الأندية الطلابية: تجارب رائدة"، إضافة إلى العروض المرئية لتجارب ومنجزات أندية الجامعات المشاركة.   يذكر أنه سيتم إتاحة التسجيل والحضور لجلسات وبرامج "ملتقى الأندية الطلابية في الجامعات السعودية" افتراضيًا (من هنا) وللاطلاع على تفاصيل وبرامج الملتقى (اضغط هنا).
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال أطلقت عمادة الموارد البشرية بجامعة الملك خالد ممثلة في إدارة تطوير الموارد البشرية مجموعة برامج لتطوير المهارات ضمن سلسلة "بناء". وأوضح عميد عمادة الموارد البشرية الدكتور علي بن جابر العلياني أن هذه المجموعة من الدورات التدريبية والتطويرية قُدمت بناء على الاحتياج التدريبي وتهدف إلى التطوير ورفع كفاءة منسوبي الجامعة.  من جانبه أشار مدير إدارة تطوير الموارد البشرية بالجامعة علي بن صالح آل دميح إلى أن هذه المجموعة من الدورات تعنى بتطوير المهارات في الحاسب الآلي وتعلم اللغة الإنجليزية والأمن والسلامة وغيرها. ودعت العمادة الراغبين في الاطلاع على الدورات (من هنا).
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال تقدم عمادة الدراسات العليا بجامعة الملك خالد دورة تدريبية بعنوان "المقترح البحثي من الفكرة إلى تقديم الخطة "، يقدمها الدكتور أحمد آل سفران أستاذ الأنظمة المساعد ورئيس قسم الفقه بكلية الشريعة وأصول الدين. وأوضح عميد الدراسات العليا بالجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن يحيى آل فائع أن محاور الدورة تدور حول طرق الحصول على موضوعات وأفكار بحثية والتحقق من عدم أسبقية بحث الموضوع، وجمع الدراسات السابقة والمراجع الأولية للموضوع، وتحديد الفجوة البحثية، ووضع خطة البحث وهيكل الموضوع، وصياغة مشكلة البحث وأسئلته وأهدافه، بالإضافة إلى طرق عرض الدراسات السابقة وتقديم المشروع البحثي. يذكر أن موعد الدورة يوم غد الأربعاء 12 رجب الساعة 7 مساءً، ويمكن التسجيل (من هنا) والفئة المستهدفة طلاب وطالبات الدراسات العليا. 
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال أعلنت عمادة الدراسات العليا بجامعة الملك خالد أسماء المقبولين والمقبولات ببرامج الدراسات العليا "غير المدفوعة الرسوم" لمرحلتي الماجستير والدكتوراه للعام الجامعي 1443هـ. ودعا عميد عمادة الدراسات العليا بجامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور أحمد آل فائع المقبولين والمقبولات إلى تحميل موافقة جهة العمل للموظفين والموظفات المقبولين في مرحلتي الماجستير والدكتوراه أو إفادة المهنة من نظام أبشر لغير الموظفين من خلال (أكاديميا). وأوضح آل فائع أنه سيتاح تحميل الوثائق المطلوبة على (أكاديميا) ابتداءً من يوم الأحد 16 رجب الحالي حتى السبت 28 شعبان القادم، وفي حال عدم التحميل في المواعيد المحددة أعلاه سيتم إلغاء القبول والأخذ من قوائم الاحتياط. هذا ويمكن الاستعلام عن نتائج القبول، والاطلاع على كيفية مطابقة الوثائق، وطباعة إشعار القّبول المبدئي إلكترونيًّا، وإرفاق الموافقات، ومعرفة التفاصيل (من هنا).
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال واصلت عمادة التعلم الإلكتروني بجامعة الملك خالد تقديم خدماتها التعليمية الإلكترونية، حيث أظهرت إحصائيات العمادة للأسبوع الخامس من الدراسة في الفصل الثاني للعام الجامعي 1442، وجود 13184 فصلاً افتراضيًّا، و11496 فصلاً افتراضيًّا مسجلا بمختلف كليات الجامعة. أوضح ذلك عميد عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة الدكتور نايف جبلي، وأضاف أن عمادة التعلم الإلكتروني قدمت ضمن جهودها خلال الأسبوع الخامس دورة تدريبية للعمداء والوكلاء ورؤساء الأقسام بعنوان "التعريف بصلاحية متابعة المقررات على البلاك بورد" وقدمت أيضًا لأعضاء هيئة التدريس وللطلاب والطالبات دورة تدريبية بعنوان "استخدام وتفعيل أداة التواصل الكونكت يارد"، حيث بلغ إجمالي عدد المستفيدين منها 1105، إضافة إلى تنظيم 3535 اجتماعا وندوة عبر المنصة الإلكترونية، وإصدار 34 تقريرًا، وتنفيذ 2 أنفوجرافيك إرشادي تعليمي. فيما قدمت العمادة أيضًا خلال الأسبوع الخامس خدمات دعم فني تمثلت في 214 دعمًا عبر الهاتف، و332 عن طريق الواتس آب، إضافة إلى 86 من خلال البريد الإلكتروني، وذلك بواقع 76% لدعم أعضاء هيئة التدريس، و24% لدعم الطلاب والطالبات، إضافة إلى 36 دعمًا عبر خدمة Live Cha. يذكر أن الحاضرين لجميع الجلسات 231521 مستخدما على أنظمة التعلم الإلكتروني خلال الأسبوع الخامس.