الأخبار

المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال وجه معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي مع بداية انطلاق الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي 1442هـ، بضرورة تفعيل آليات استقبال وتدريب الطلاب والطالبات المستجدين بما يضمن اندماجهم في العملية التعليمية وفق اللوائح والأنظمة، وذلك بما لا يزيد عن (50%) من العدد المقبول لكل يوم، مع إعداد برامج تدريبية لهم على نظام بلاك بورد وأنظمة التعلم الإلكتروني، وتطبيق الإجراءات الاحترازية. وفي إطار استعدادات الجامعة لانطلاق الفصل الدراسي أيضًا أبان وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن دعجم أنه تم أخذ جميع حالات الطلاب والطالبات في الاعتبار، مشيرًا إلى أن الجامعة أعدت برامج خاصة لذوي الإعاقة بما يسهل عليهم الاندماج في التعلم الإلكتروني والتفاعل مع أدواته مؤكدًا أن الجامعة هيأت مستوى عاليا من الدعم الفني. كذلك أنهت عمادة القبول والتسجيل عمليات تسجيل الجداول وتوزيع الشعب بحسب آليات وزارة التعليم والجامعة المتعلقة بالدراسة، وأوضح عميد القبول والتسجيل الدكتور عبدالمحسن القرني أن الشعب المسجل عليها لهذا الفصل بلغت نحو 15 ألف شعبة، تضم شعبًا عملية ونظرية إلكترونية "عن بعد"، مضيفًا أنه يتم العمل أيضًا على إتاحة شعب إضافية خلال هذه الفترة في حال وجود حاجة لدى الأقسام والكليات. فيما أنهت عمادة الدراسات العليا تسجيل جداول الطلاب والطالبات إلكترونيًا في 11 كلية تُقدم برامج دراسات عليا وأوضح عميد الدراسات العليا الأستاذ الدكتور أحمد آل فائع أن العمادة انتهت من تسجيل الجداول لأكثر من 1500 طالب وطالبة، حيث بلغ عدد الشعب الإلكترونية لمقررات الدراسات العليا لهذا الفصل أكثر من 1000 شعبة. كذلك باشرت عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة أعمالها لاستقبال طلاب وطالبات الفصل الدراسي الثاني، وفق الآليات المتبعة حيث تضع العمادة جل اهتمامها بالتعاملات الإلكترونية لدى أعضاء هيئة التدريس والطلاب والطالبات، وذلك من خلال متابعة تسجيل أعضاء هيئة التدريس والطلاب في الفصول الافتراضية وحل المشكلات التي قد تواجههم في ذلك بالإضافة إلى تقديم الدورات التدريبية على الأنظمة لأعضاء هيئة التدريس والطلاب والطالبات. وفي هذا السياق أوضح عميد عمادة التعلم الإلكتروني الدكتور نايف جبلي أنه بالإضافة إلى نشر الوعي لأفضل الممارسات التعليمية في التعلم الإلكتروني من خلال الندوات الإلكترونية ورسائل البريد الإلكتروني ورسائل الجوال (sms)، بهدف تمكين أعضاء هيئة التدريس من تقديم المادة العلمية والتدريس بجودة أعلى عن بعد عبر الإنترنت وأن يتعلم الطلاب بشكل أفضل عن طريق التعلم الإلكتروني تم إعداد خطة تدريبية شاملة تتضمن عقد 15 دورة تدريبية متخصصة لأعضاء هيئة التدريس و5 دورات تدريبية إلكترونية متزامنة للطلاب والطالبات بالإضافة إلى البرنامج التدريبي الإلكتروني غير المتزامن (مهارات التعلم الإلكتروني) والذي سيتاح للطلاب والطالبات المستجدين كما سيكون متاحا للتسجيل لجميع طلبة الجامعة۔ وأضاف جبلي أنه من ضمن البرامج التي ستقدمها العمادة لأعضاء هيئة التدريس البرنامج التدريبي الإلكتروني غير المتزامن (ممارس التعلم الإلكتروني) والذي يهدف إلى تمكين أعضاء هيئة التدريس من استخدام وتفعيل نظام إدارة التعلم البلاك بورد والفصول الافتراضية بأفضل الممارسات، كما حرصت العمادة على التنوع في أساليب وطرق تقديم التدريب الإلكتروني المتزامن وغير المتزامن والتدريب على أدوات نظام البلاك بورد المتقدمة والجديدة، وحرصاً على توفير التدريب الذاتي اللازم في أي وقت ومن أي مكان عند الاحتياج وفرت العمادة 245 فيديو تعليميا لأعضاء هيئة التدريس و44 فيديو تعليميا للطلاب مشروحة بالصوت والصورة لجميع أدوات أنظمة التعلم الإلكتروني عبر قناة تمكين التعلم الإلكتروني على اليوتيوب. وأضاف جبلي أنه تم التحديث على نمط الشعب على أن تكون تحتوي على رابط خاص بالفصول الافتراضية والمسجلة على نفس الرابط لسهولة الوصول لها كما تم إيضاح بعض البيانات حيال رفع ملفات التسجيل، وتم إجراء عدد من آليات التطوير التي تزيد من فاعلية التعلم الإلكتروني لدى عضو هيئة التدريس والطالب.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال أعلنت جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة شؤون الطلاب انطلاق مسابقة "شاعر الجامعة" في مجال "الشعر العربي الفصيح" والتي تستهدف طلاب وطالبات الجامعة.  وأوضح عميد عمادة شؤون الطلاب بالجامعة الدكتور عبدالله آل عضيد أن المسابقة تهدف إلى الحفاظ على اللغة العربية الفصحى، واكتشاف المواهب الشعرية ودعمها، وتحفيز الطلاب الموهوبين وتنمية مواهبهم، إضافة إلى تكريم الطلاب الشعراء المتميزين في مجال الإبداع، والارتقاء بمستوى تلقي الشعر العربي.    ودعت العمادة الراغبين في المشاركة إلى زيارة الموقع (من هنا) والتسجيل وتعبئة النموذج، وترسل المشاركة على البريد hialshahrani@kku.edu.sa كما حددت العمادة آخر موعد لاستقبال المشاركات يوم الأحد القادم 26/ 5/ 1442هـ.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال أعلنت جامعة الملك خالد آلية الدراسة للفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي 1442هـ لجميع البرامج والدرجات العلمية، والتي شملت تنظيمات بداية الفصل الدراسي الثاني، والطلاب والطالبات المستجدين، واجتماعات اللجان والمجالس، إضافة إلى حضور أعضاء هيئة التدريس ومن في حكمهم إلى مقر الجامعة، والاختبارات الفصلية والنهائية. وأوضح وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية ووكيلها المكلف للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم أن آلية وتنظيمات دراسة هذا الفصل تأتي وفق ما أعلنت عنه مؤخرًا وزارة التعليم، والذي نص فيما يتعلق بالجامعات على تولي الجامعات اتخاذ الترتيبات المتعلقة بعمل الهيئة التدريسية والإدارية التابعة لها. وأوضح دعجم أن الدراسة ستكون عن بعد في الأسابيع العشرة الأولى ابتداءً من تاريخ ٤ جمادى الآخرة وستحسب التقديرات التي يحصل عليها الطالب أو الطالبة في كل مقرر والمعدل الفصلي والتراكمي وفق اللوائح والأنظمة المتبعة في الجامعة، وسيتم تقييم الوضع بشكل كامل بعد مرور عشرة أسابيع من بداية الفصل، وبعدها يتم تحديد وضع الدراسة لبقية أسابيع الفصل الدراسي الثاني وفقاً للمتغيرات والمستجدات وما يرد من الجهات المختصة بهذا الشأن وإبلاغ الكليات بذلك في حينه. وحول ما يتعلق بالمقررات العملية ومقررات التدريب الميداني والتعاوني والامتياز، وكذلك برامج الدراسات العليا، حددت الجامعة آليات تنظيمها والتي شملت أن تقدم الأقسام والكليات كامل المقررات النظرية والجزء النظري في المقررات التي فيها جزء آخر عملي أو تطبيقي أو سريري عن طريق التعلم الإلكتروني الكامل؛ وفق الضوابط والشروط المعتمدة في محاضر اللجنة العليا لمتابعة أعمال التعلم الإلكتروني في الجامعة. وحرصًا على سلامة منسوبي الجامعة من أعضاء هيئة تدريس وطلاب وموظفين، وتفاديًا لازدحام الطلاب، فإنه عند الحاجة لحضور الطلاب / الطالبات إلى مقر الكلية (للجزء العملي والسريري)، يمكن استخدام المعامل والمختبرات وبرامج المحاكاة التي تحتاجها الكليات لتدريس المقررات العملية حضوريا، مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية المقرة من اللجان المختصة من داخل وخارج الجامعة؛ كما يجب أن لا تتجاوز نسبة حضور الطلاب إلى الكلية 50% من عدد الطلاب في الكلية في أي يوم من أيام الأسبوع، ويجب على الأقسام الأكاديمية التي بها جزء عملي أو سريري أن تنسق لذلك، بحيث تقسم الأقسام أو المستويات الأكاديمية في الكلية إلى مجموعتين من الأقسام أو المستويات، مع مراعاة الإجراءات الاحترازية وذلك من خلال تقسيم العملي إلى عدة شعب في نفس اليوم حسب سعة المعمل، ويجب التزام كل من الطلاب ومدرس المقرر بالاحترازات الوقائية وإجراءات منع العدوى المتبعة داخل الجامعة، والموصي بها من وزارة الصحة واللجان المختصة (لبس الكمامات والتباعد في المعامل والمختبرات والورش التعليمية)، ويترك للكليات تحديد فترة كل جلسة علمية، حسب ظروفها المكانية وإمكاناتها البشرية، ولمجلس الكلية تحديد المقررات العملية التي يمكن أن تدرس عن بُعد. وفي مجال التدريب الميداني والتعاوني والامتياز يقوم الطالب / الطالبة بأداء هذه الأنشطة وفق أنظمة أماكن التدريب والامتياز، وعلى الكليات التنسيق مع جهات التدريب في ذلك بما يحقق نواتج التعلم لكل نشاط، والحرص على أخذ جميع الاحتياطات والاحترازات الصحية. وفي برامج الدراسات العليا تطبق جميع الإجراءات والأنظمة المتعلقة بسير العملية التعليمية على برامج الدراسات العليا، ولمجالس الأقسام والكليات ومجلس عمادة الدراسات العليا وضع الترتيبات اللازمة لتقديم بعض المقررات والتقييمات ومناقشة الرسائل العلمية حضوريًّا حسب ما تراه مناسبًا ووفقًا للاحتياطات والاحترازات الصحية، على أن يكون الاختبار الشامل حضوريًّا. وتضمنت الآلية ضرورة التأكد من عدم وجود تعارض بين الأنشطة النظرية والعملية، وأكدت على الأقسام الأكاديمية ترتيب مواعيد المحاضرات النظرية والدروس العملية والسريرية للمقرر، بحيث يتم تجنب التعارضات، وإعلان ذلك للطلاب قبل وقت كافٍ من بدء الفصل الدراسي. كما أوضحت الجامعة أنه يجب على الكليات إعداد خطة لحضور الطلاب/ الطالبات المستجدين في الأسبوعين الأول والثاني وبما لا يزيد عن (50%) من العدد المقبول لكل يوم، مع إعداد برنامج تدريبي لهم على نظام بلاك بورد حتى تضمن الكلية اندماجهم في العملية التعليمية بيسر وسهولة، وذلك وفقاً للضوابط والاحترازات الصحية، لافتة إلى وجوب مباشرة أعضاء هيئة التدريس ومن في حكمهم في مقر العمل مع التقيد بجميع الإجراءات الاحترازية الصادرة من الجامعة والجهات المختصة، ويحكم ذلك ما يرد من الجهات الصحية وإدارة الجامعة حسب الظروف الصحية المبلغة في حينه. أما ما يتعلق باجتماعات اللجان والمجالس الخاصة بالجامعة أوضحت الجامعة أنها ستقام حسب المعتاد ووفقًا للضوابط والاحترازات، ويمكن أن تكون عن بعد حسب الظروف الصحية المبلغة في حينه. كذلك حددت الجامعة آليتها حول تحديد نوع التقييمات والاختبارات الفصلية والنهائية وإجراءاتها في عدد من النقاط، والتي شملت التقييمات والاختبارات الفصلية بحيث تحدد مجالس الأقسام والكليات التكليفات والاختبارات القصيرة الفصلية والتي يمكن تقديمها حضورياً أو عن طريق نظام إدارة التعلم الإلكتروني ووفق ما تم تعميمه سابقاً للكليات بهذا الشأن والاختبارات النهائية بالنسبة لمواد الإعداد العام ومداخل مواد الحاسب الآلي ومقررات الانتساب وبعض مهارات اللغة الإنجليزية المكثفة، يكون التقييم لها بأسلوب التقييم المستمر وبالاختبارات الإلكترونية دون الحضور لمقر الكلية، ويجب الانتهاء منها بنهاية الأسبوع الخامس عشر من الفصل. أما بالنسبة للاختبارات النهائية لباقي المواد، فتكون بالحضور إلى مقر الكلية، مع مراعاة الإجراءات الاحترازية ويجب التزام كل من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس بإجراءات ضبط العدوى المتبعة داخل الجامعة والموصى بها من وزارة الصحة واللجان المختصة، وذلك من خلال تقسيم الطلاب / الطالبات في القاعات أو المسرح أو المدرج وفق ترتيب يراعي هذه الإجراءات. وأكدت جامعة الملك خالد خضوع هذه الآلية لما يستجد من ظروف، لافتة إلى استمرار العمل بها إلى حين زوال الموجب لها وما يرد من وزارة التعليم والجهات المختصة في الجامعة.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال رفع معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي باسمه ونيابة عن منسوبي ومنسوبات الجامعة الشكر والامتنان إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وإلى ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- على التوجيهات الكريمة باستمرار التعليم عن بُعد إلى الأسبوع العاشر للفصل الثاني والآلية التي تمت الموافقة عليها. كما ثمن السلمي دور وزارة التعليم وجهودها في دعم العملية التعليمية، مؤكدًا أن هذه الآلية التي تضمنتها التوجيهات الكريمة "تحقق السلامة للجميع، وتدعم مسيرة التعليم في ظل جائحة كورونا".
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال أنهت عمادة القبول والتسجيل بجامعة الملك خالد أمس الأحد معالجة نتائج التحويل الداخلي لأكثر من 1600 طلب، والتي تمت بشكل إلكتروني وذلك للتحويل الداخلي (من كلية إلى كلية أو من تخصص إلى آخر) للفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي 1442هـ.  وأوضح عميد القبول والتسجيل الدكتور عبدالمحسن القرني أن جميع عمليات التحويل تمت بشكل إلكتروني كامل، لافتًا إلى أنها تمت المفاضلة بين الطلبات إلكترونيًّا وفق المعدلات وعدد المقاعد المتاحة التي حددتها أقسام الكليات بالجامعة، مؤكدًا حرص العمادة على الموضوعية وتحقيق العدالة بين المتقدمين.  فيما أكد القرني تحقيق رغبة ما يقارب 40% من المتقدمين بناءً على معايير المعدلات وعدد المقاعد المتاحة، مشيرًا إلى أن العمادة مازالت تعمل على استكمال عمليات التحويل الخارجي والتي سيتم إعلان نتائجها خلال الأسبوع الجاري.  وقد أعلنت العمادة المعدلات التي توقف عندها التحويل ويمكن الاطلاع عليها (من هنا) أو من موقع الجامعة.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال السلمي: انتقلنا إلى مرحلة جودة التعلم الإلكتروني وتعزيز الممارسات أصدرت عمادة التعلم الإلكتروني بجامعة الملك خالد تقريرًا بالعمليات التعليمية التي تمت عن بعد خلال الفصل الأول للعام 1442هـ، لنحو 60 ألف طالب وطالبة في مختلف تخصصات ومقرات الجامعة في أبها ومحافظات منطقة عسير.  وأوضح معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي أن الجهود الكبيرة التي تبذلها قيادتنا الحكيمة أيدها الله لتوفير البيئة التعليمية المميزة خلال جائحة كورونا أثمرت الكثير من المنجزات المهمة، منوهًا بدور المتابعة المستمرة والدعم من قبل وزارة التعليم حيث كان لذلك الأثر الكبير في النجاح. وأضاف السلمي "هذا التميز الواضح في عمل التعلم الإلكتروني بجامعة الملك خالد والذي يعكسه مستوى عملها خلال الفصل  الأول 1442هـ نموذج مشرف بما يحمله من معطيات واستحداث أنظمة وأدوات وممارسات هيأت للانتقال من مرحلة الاعتماد على التعلم الإلكتروني كنموذج بديل إلى خيار استراتيجي يتم فيه تجاوز الاعتماد المجرد إلى توظيف معايير الجودة في الممارسة التعليمية". إلى ذلك أبان وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم أن الجهود البناءة والمميزة التي قامت بها عمادة التعلم الإلكتروني بالتعاون مع الكليات وعدد من الجهات تؤكد المستوى المميز الذي وصل إليه التعلم الإلكتروني في الجامعة والذي استطاع توفير بيئة تعليمية مميزة خلال جائحة كورونا وهو نتيجة حتمية للجهود الكبيرة المبذولة من وزارة التعليم بتوجيهات كريمة من القيادة الرشيدة حفظها الله. وأوضح عميد التعلم الإلكتروني بالجامعة الدكتور نايف جبلي أن العمادة قامت في الفصل الأول 1442هـ بالعديد من الأنشطة والمبادرات والتي كان لها أثر بارز في تعزيز عملية التعلم عن بعد وتحسين تجربة أعضاء هيئة التدريس والطلاب وتوفير تجربة تعليمية مرنة لذوي الاحتياجات الخاصة وتسهيل التواصل بين أعضاء هيئة التدريس والطلاب والجهات الفنية في العمادة. وأضاف أن الجامعة حرصت على تطبيق معايير جودة التعلم الإلكتروني وتوفير الأدلة الإرشادية وجميع وسائل الدعم وعقد العديد من الدورات والورش التدريبية لأعضاء هيئة التدريس والطلاب من الجنسين عن بُعد.  ووفق تقرير العمادة بلغ عدد المستخدمين الذين سجلوا الدخول 3179460 وبلغ عدد المقررات 1947 وعدد الشعب 14040 والتقييمات 2414630 وعدد لوحات النقاش 333506 فيما بلغ عدد الملفات التي تم استعراضها 67941 وعدد جلسات الفصول الافتراضية 152944.  وفي مجال الدعم الفني أوضح جبلي أن عمليات الدعم بلغت 19616 عملية بمختلف وسائل الدعم (هاتف، واتس آب، بريد إلكتروني، مباشر من خلال المكتب وعبر livechat – anydesk). كما أعدت العمادة ونشرت 41 دليلا إرشاديا لأعضاء هيئة التدريس والطلاب، وفي مجال التدريب نفذت العمادة خلال الفصل الأول 29 دورة منها 23 لأعضاء هيئة التدريس من الجنسين حضرها 11386 مستفيدًا، و6 دورات للطلاب والطالبات حضرها 5982.  كما أشرفت عمادة التعلم الإلكتروني على تنفيذ 27 ندوة منوعة بلغ إجمالي عدد المستفيدين منها 11498 مستفيدًا ومستفيدة، وتم في الفصل الأول من خلال عمادة التعلم الإلكتروني تنفيذ 9652 اختبارًا إلكترونيًّا وشفويا. كما واصلت قناة تمكين جهودها في تقديم الخدمات التعليمية حيث بلغ عدد الفيديوهات منذ بداية الفصل الدراسي الأول 245 وحققت القناة 186583 مشاهدة في 5909.2 ساعة، وبلغ عدد مرات الظهور1237804. 
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال حقق طلاب وطالبات فرع جامعة الملك خالد بتهامة مراكز متقدمة في جائزة الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود للعلوم والتميز والإبداع والمخصصة للمبدعين والمتميزين من طلاب وطالبات محافظات تهامة عسير الخمس، والتي دشنها مؤخرًا نيابة عن سمو أمير منطقة عسير وكيل الإمارة محمد بن ناصر بن لبدة. وأوضح المشرف العام على فرع جامعة الملك خالد بتهامة الدكتور أحمد عاطف الشهري أن الفرع شارك بـ 15عملا من أصل 40 عملا مقدما للجائزة والتي تشمل فروع البحث العلمي والابتكار والأفلام والتصوير، كما شارك منسوبو الفرع في العديد من الأعمال واللجان المتعلقة بالجائزة. وشكر الشهري منسوبي ومنسوبات وطلاب وطالبات الفرع على الجهود المبذولة، كما هنأ الطلاب الفائزين والطالبات الفائزات.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال أصدر معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي قرارًا إداريًّا يقضي بإنشاء وحدة بمسمى (وحدة كفاءة الإنفاق)، ترتبط بوكيل الجامعة؛ وذلك لتمكين وحدات الجامعة من التميز في كفاءة الإنفاق من خلال وضع السياسات اللازمة ونماذج تقديم الخدمة، وإيجاد حلول فعالة مبنية على البيانات، من خلال إطار عمل مؤسسي يضمن استدامة الحلول. وأوضح وكيل الجامعة الأستاذ الدكتور محمد بن حامد البحيري أن الوحدة تهدف إلى الإسهام في تحقيق كفاءة الإنفاق في الجامعة بما يتوافق مع الخطط والبرامج والقرارات ذات الصلة، ومتابعة تنفيذ المبادرات والبرامج. وأضاف البحيري أن مهام الوحدة تتمثل في الإسهام في رفع كفاءة الإنفاق، ودراسة تفاصيل الإنفاق والممارسات التشغيلية والرأسمالية بالجامعة، وتحديد فرص تحقيق كفاءة الإنفاق، واقتراح الأنظمة ذات الصلة بكفاءة الإنفاق، واقتراح تعديل المعمول به، والرفع لاستكمال الإجراءات النظامية اللازمة، واعتماد مؤشرات ومعايير قياس كفاءة الإنفاق، وتطوير الأدوات والمنهجيات والأساليب اللازمة لرفع قدرات الجامعة لتحقيق كفاءة الإنفاق، وتبني أفضل الممارسات والتطبيقات التقنية، وإعداد تقارير قياس ومتابعة كفاءة الإنفاق في الوحدة، وترشيح الجهة المناسبة لتولي تنفيذ المبادرات والبرامج. كذلك تشمل مهام الوحدة مراجعة المبادرات والبرامج لتحقيق رؤية المملكة 2030، وتشكيل فرق عمل داخل الوحدة لدراسة تفاصيل الإنفاق والممارسات التشغيلية والرأسمالية، وعقد لقاءات وندوات ومؤتمرات ودورات تدريبية متخصصة في مجال تحقيق كفاءة الإنفاق، والاستعانة بخبراء ومستشارين وبيوت خبرة ذات كفاءة متميزة، وعقد شراكات واتفاقيات تعاون مع الأجهزة الحكومية ذات العلاقة، وإعداد دراسات وبحوث علمية، وتقديم استشارات إدارية وفنية في مجالات تحقيق كفاءة الإنفاق، إضافة إلى تشجيع إدارات ووحدات الجامعة على التميز في كفاءة الإنفاق. يذكر أن جامعة الملك خالد حققت نتائج إيجابية في كفاءة التشغيل والإنفاق من خلال عدد من الإجراءات والممارسات، ويأتي إنشاء هذه الوحدة لتعزيز الدور في هذا الاتجاه.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال تواصل جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة القبول والتسجيل تفعيل مبادرتها التي انطلقت العام الجامعي الماضي 1441هـ بتسليم وثائق الخريجين والخريجات في منازلهم، حيث يتم إيصال وثائق التخرج للفصل الدراسي الأول للعام الجامعي 1442هـ إلى منازل الخريجين والخريجات.  وأوضح عميد القبول والتسجيل بالجامعة الدكتور عبدالمحسن القرني أنه سيتم توصيل الوثائق إلى العنوان الوطني للخريجِ عبر الشركة الناقلة، وذلك استكمالًا للاتفاقية المبرمة بين العمادة والناقل.  وأشار القرني إلى أن الجامعة ستتكفل بدفع الرسوم، وسيتم خلال هذا الفصل إرسال نحو 3689 وثيقة لخريجي درجة البكالوريوس و1226 وثيقة لخريجي درجة الدبلوم، لافتًا إلى أنه بإمكان الخريجين والخريجات طباعة نسخة طبق الأصل من الوثيقة والسجل الأكاديمي عبر البوابة "أكاديميا"، منوهًا بأهمية تحديث العنوان الوطني من خلال البوابة الإلكترونية "أكاديميا"، وذلك تلافيًا لحدوث أي تأخر في تسليم الوثائق.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال قدم معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي شكره وتقديره لمنسوبي ومنسوبات الجامعة من أعضاء هيئة تدريس وموظفين على جهودهم المبذولة خلال الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي ١٤٤٢هـ واصفًا تلك الجهود بأنها "جهود فاعلة لتحقيق الفائدة المرجوة من العملية التعليمية"، وأضاف "لقد أثبتم كفاءتكم العالية في القدرة على مواجهة الصعوبات والإفادة من كل المعطيات والإمكانات وتجاوزنا بكم ومعكم المرحلة بنجاحات كبيرة فخورين بخدمة هذا الوطن ومثمنين ما نحظى به من دعم لامحدود من قيادتنا الرشيدة حفظها الله واهتمام من وزارة التعليم". كما هنأ معالي رئيس الجامعة طلاب وطالبات الجامعة على الجهود والنتائج التي حققوها خلال الفصل الأول وقال "يسعدني أن أهنئكم على ما تحقق من نجاح وتفوق مع انتهاء الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي ١٤٤٢هـ؛ فقد كنتم مثالًا للعزيمة والإصرار والالتزام، وكنتم على مستوى عالٍ من المسؤولية والانسجام مع البيئة التعليمية التي هيأتها القيادة الرشيدة لكم، حرصًا منها على سلامتكم ومواصلة رحلتكم التعليمية بكفاءة واهتمام ومتابعة دائمة، فكان التفوق والنجاح حليفكم، وفقكم الله دائمًا لخدمة هذا الوطن الشامخ المعطاء".
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال شاركت جامعة الملك خالد في الاجتماع الـ 24 لأمانة لجنة عمداء عمادات وكليات ومراكز خدمة المجتمع بجامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والذي استضافته افتراضيًّا جامعة طيبة أمس الثلاثاء.   كما شاركت الجامعة في الاجتماع الـ 36 للجنة عمداء خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعات السعودية والذي انطلق اليوم الأربعاء برعاية معالي رئيس جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز السراني تحت عنوان " تنمية مستدامة ومجتمع ينهض".   وقد مثل الجامعة في الاجتماعين عميد عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الأستاذ الدكتور عمر علوان عقيل. 
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال شهد وكيل جامعة الملك خالد للأعمال والاقتصاد المعرفي الأستاذ الدكتور عبداللطيف بن إبراهيم الحديثي أمس الاثنين بالمدينة الجامعية بقريقر توقيع اتفاقية تعاون بين الجامعة وجمعية المحاسبين الإداريين بالرياض، وذلك لتعزيز التعاون بين الطرفين.   ومثل الجامعة في توقيع الاتفاقية مدير مركز حوكمة الشركات الأستاذ الدكتور مريع الهباش، فيما مثل جمعية المحاسبين الإداريين رئيس مجلس الإدارة الأستاذ حسن آل باحص.   وأوضح الهباش أن مجالات هذه الاتفاقية تشمل دفع وتشجيع التعاون في مجال المحاضرات والندوات والفعاليات التي تهدف إلى التطوير المهني والعلمي وفقا للأنظمة المتبعة في المملكة العربية السعودية، وتبادل خبرات العمل والمعلومات بين الطرفين حيال إعداد المواضيع للندوات والمحاضرات والاجتماعات، والتواصل لتحقيق متطلبات السوق مع مشاركة التجارب المهنية المتقدمة، والتشجيع والدعوة إلى إتاحة الفرصة لجميع الأطراف ذات الصلة لحضور المؤتمرات والندوات التي يعقدها أحد طرفي هذه الاتفاقية، فضلاً عن المشاركة في الاحتفالات والمناسبات المهنية التي ينظمها كل طرف.  إضافة إلى ذلك تسعى الاتفاقية إلى تشجيع الزيارات البينية بين المهنيين والباحثين والمتخصصين لتبادل الخبرات والمعلومات من كلا الطرفين، وإلقاء المحاضرات، والتشاور، ورفع كفاءة التنسيق، وتبادل الزيارات العلمية والمهنية.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال حددت عمادة القبول والتسجيل بجامعة الملك خالد مواعيد استقبال طلبات التحويل الداخلي والخارجي عبر البوابة الإلكترونية (أكاديميا)، وذلك للطلاب والطالبات الراغبين في التحويل داخل كليات الجامعة، والتحويل إلى جامعة الملك خالد من جامعات أخرى، للفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي 1442هـ.   وأوضح عميد القبول والتسجيل بالجامعة الدكتور عبدالمحسن بن عيد القرني أنه يبدأ استقبال طلبات التحويل من تخصص إلى آخر ومن كلية إلى كلية أخرى من يوم 20 جمادى الأولى ويستمر حتى الـ 25 من الشهر نفسه، كما بدأت العمادة باستقبال طلبات التحويل الخارجي من جامعة أخرى إلى جامعة الملك خالد وتغيير الدرجة العلمية (التحويل من بكالوريوس إلى دبلوم) من اليوم الأول من شهر جمادى الأولى وتستمر حتى اليوم الـ 25 من الشهر نفسه، فيما بدأ التسجيل ببرنامج البكالوريوس التكميلي لخريجي كليات المجتمع بجامعة الملك خالد (ترقية الدرجة العلمية للبكالوريوس لخريجي الدبلوم من جامعة الملك خالد) في الأول من شهر جمادى الأولى ويستمر حتى اليوم الـ 29 من الشهر نفسه.   ودعا القرني الراغبين في الاطلاع على شروط وآليات ومواعيد التحويل والتسجيل ببرنامج البكالوريوس التكميلي إلى الاطلاع على موقع الجامعة (من هنا) وأشار القرني إلى أن تقديم طلبات التحويل سيكون إلكترونيًّا عبر البوابة الإلكترونية، منوهًا بأهمية التقيد بمواعيد التحويل المعلنة، حيث لا يتم استقبال الطلب اليدوي، كما ستكون المفاضلة إلكترونية حسب المقاعد المتاحة والمعدلات التراكمية.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال أصدر معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي مؤخرًا قرارًا بإنشاء وحدة تحليل بيانات التعلم والتي سترتبط بعمادة التعلم الإلكتروني، وذلك للمساهمة في تحليل بيانات التعلم وفهم سلوك المتعلم وبناء الأنظمة الإلكترونية لتحسين بيئة التعلم الإلكتروني.  وأوضح عميد عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة الدكتور نايف جبلي أن العمادة حرصت على تقديم تجربة نوعية من خلال تحليل البيانات وتهيئتها وتفعيلها في أنظمة الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة، مؤكدًا أن توافر الأدوات التي تجمع وتحلل وتقيس البيانات حول مستوى الطلاب هدف رئيس لإنشاء هذه الوحدة.  وقد أصدر الدكتور جبلي قرارًا إداريًّا بتكليف وكيل العمادة الدكتور عادل قحمش مشرفًا على الوحدة إضافة إلى عمله، فيما أكد قحمش تركيز أبرز أهداف الوحدة على فهم سلوك المتعلمين ومتابعة أدائهم والتنبؤ بتحصيلهم الدراسي في وقت مبكر بناءً على بيانات نظام التعلم، والمساعدة في تحسين الأداء الأكاديمي، إضافة إلى تقديم خدمات الإرشاد الأكاديمي في وقت مبكر لتجنب التعثر في المقررات.  كما تولي الوحدة اهتمامها بحوكمة بيانات نظام إدارة التعلم، واستخراج البيانات وتهيئتها وبناء نماذج التنبؤ، إضافة إلى تطوير أنظمة المتابعة على مستوى الأقسام والكليات ووكالة الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية.  وتبرز أهميتها في تمكين الكليات من متابعة أداء الطلاب أكاديميًّا في المقررات الإلكترونية وتنبيههم آليًّا، وكذلك تمكين الطلاب من التحكم بالعملية التعليمية وإتاحة الفرصة لهم بمتابعة أدائهم عبر لوحة تحكم خاصة بهم، والوصول السريع للطلاب المتعثرين في المقررات الإلكترونية، إضافة إلى تقديم الإرشاد الأكاديمي.  يذكر أن نظام إدارة التعلم (البلاك بورد) من أبرز الأدوات التي حفزت إلى إنشاء وحدة تحليل بيانات التعلم باعتباره مصدرًا غنيًّا بالبيانات المتعلقة بنشاط الطلاب في بيئة التعلم الإلكتروني.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال وجه معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بتمديد فترة القبول في برامج الدراسات العليا غير المدفوعة الرسوم المتاحة بجميع كليات الجامعة في درجتي الماجستير والدكتوراه حتى السبت 25 جمادى الأولى الحالي. وأوضح عميد عمادة الدراسات العليا بالجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن يحيى آل فائع أن التمديد جاء نظرًا لكثرة الطلبات الواردة إلى عمادة الدراسات العليا بتمديد فترة القبول، وبناءً على رغبة كثير من الطلاب والطالبات خريجي هذا الفصل في التقدم على برامج الدراسات العليا ممن لم تظهر نتائجهم، ويتسلموا وثائقهم حتى الآن. وللاطلاع على البرامج المتاحة، وشروط القبول (اضغط هنا).
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال أعلنت جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة القبول والتسجيل مواعيد الاختبار والمراجع العلمية المحددة للحاصلين على الدبلوم من كليات المجتمع المتقدمين للقبول بالبكالوريوس التكميلي. وأوضح عميد القبول والتسجيل بالجامعة الدكتور عبدالمحسن القرني أن اختبارات طلاب وطالبات المتقدمين والمتقدمات للتجسير من الحاصلين على الدبلوم من كليات المجتمع بالجامعة ستكون يوم الـ 6 من جمادى الآخرة للعام 1442هـ. وأشار إلى أن اختبار طلاب كلية العلوم والآداب بمحايل عسير في تخصص إدارة الأعمال سيكون عن بعد، بينما سيكون اختبار طلاب نظم المعلومات في مسرح الكلية، فيما سيكون اختبار طلاب كلية الأعمال بأبها تخصص إدارة الأعمال والمحاسبة عن بعد، وسيكون اختبار كلية علوم الحاسب الآلي بأبها في المقر الجامعي بالقريقر مبنى ( أ ) الدور الثالث القاعات  42 – 43 – 44 - 45 وبالنسبة إلى المتقدمات فسيكون اختبار طالبات كلية علوم الحاسب الآلي بأبها تخصص نظم المعلومات في المجمع الأكاديمي بالسامر مبنى ( أ ) الدور الرابع  قاعة 48– 49 ، وأما طالبات كلية العلوم والآداب بخميس مشيط تخصص نظم المعلومات فسيكون في مبنى ق 5+ ق 4+ ق6 + ق7+ ق 8. كما أوضح القرني أن اختبار طالبات كلية العلوم والآداب بمحايل عسير تخصص إدارة الأعمال سيكون عن بعد، كذلك سيكون اختبار طالبات كلية الأعمال بأبها في تخصصي إدارة الأعمال والمحاسبة عن بعد. وأما اختبار طالبات كلية العلوم والآداب بمحايل عسير في تخصص نظم المعلومات فسيكون في مبنى أ ق 101 + 102، بينما سيكون اختبار طالبات العلوم والآداب برجال ألمع تخصص نظم المعلومات في قاعة الأنشطة – مبنى ( أ ) الدور الأرضي بمقر الكلية برجال ألمع. ولمزيد من التفاصيل حول المقرات والمواعيد والمراجع المحددة (اضغط هنا).
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال أعلنت اللجنة المشرفة على انتخابات مجلس إدارة الجمعية السعودية للمعلم، أعضاء مجلس إدارة الجمعية المنتخبين بعد انتهاء فترة التصويت يوم الأحد الـ 5 من شهر جمادى الأولى، فيما سيعقد مجلس إدارة الجمعية اجتماعه الأول لاختيار رئيسٍ للجمعية.   وقد أظهرت نتائج التصويت حصول الأستاذ الدكتور عبدالله بن علي آل كاسي (جامعة الملك خالد) على 72 صوتا، إضافة إلى 65 صوتا للدكتور محمد بن زيدان آل محفوظ (جامعة الملك خالد)، كما حصل الدكتور سلطان بن سلمان العنزي (إدارة تعليم منطقة حائل) على 60 صوتا، و 57 صوتا للأستاذ الدكتور عاصم بن محمد عمر (جامعة الملك خالد)، و55 صوتا للأستاذة مريم بنت عبدالله خيري (إدارة تعليم الطائف)، إضافة إلى 50 صوتا للأستاذ محمد بن جارالله الحبابي (جامعة الملك خالد)، و47 صوتا للأستاذة عائشة بنت سعيد الحارثي (إدارة تعليم الطائف). 
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال أطلقت جامعة الملك خالد ممثلة في وكالة الجامعة للأعمال والاقتصاد المعرفي بالتعاون مع نادي ضمك مبادرة بعنوان "حرف خالد في وطن خالد"؛ احتفاءً باليوم العالمي للغة العربية، وذلك بمدينة الأمير سلطان الرياضية بالمحالة أثناء مباراة فريقي أبها وضمك. وأوضح وكيل الجامعة للأعمال والاقتصاد المعرفي الأستاذ الدكتور عبداللطيف بن إبراهيم الحديثي أن الجامعة تحتفل باليوم العالمي للغة العربية للعديد من الأهداف التي تسعى من خلالها إلى إبراز أهمية اللغة العربية بصفتها اللغة الرسمية واللغة التي نزل بها القرآن، وإبراز أهميتها وتعزيز حضورها، مقدمًا شكره إلى منسوبي فرع وزارة الرياضة بعسير. يأتي هذا ضمن حزمة من البرامج والفعاليات أطلقتها الجامعة احتفاءً بهذه المناسبة.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال ناقشت جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة الدراسات العليا بالتعاون مع عمادة التعلم الإلكتروني والكليات عن بُعد منذ بدء انتشار جائحة كورونا 225 رسالة علمية (ماجستير ودكتوراه) للطلاب والطالبات، وذلك في مختلف كليات وأقسام الجامعة، فيما شهدت كل مناقشة حضورًا إلكترونيًّا مرتفعًا. وأوضح عميد عمادة الدراسات العليا بالجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن يحيى آل فائع أنه تم مناقشة 159 رسالة خلال الفصل الثاني من العام الجامعي الماضي 1441هـ، فيما تجاوز عدد الرسائل التي تمت مناقشتها خلال هذا الفصل 66 رسالة علمية، لافتًا إلى أن هناك عددًا من الرسائل العلمية في طور المناقشة حتى نهاية الفصل. وأضاف آل فائع أن المناقشات عن بُعد هيأت للطلاب والطالبات وذويهم ولجان المناقشة وكذلك لجميع الراغبين والراغبات في الحضور من مختلف المناطق الفرصة للاطلاع والمتابعة وحضور هذه المناقشات واستخدام الوسائط التقنية المصاحبة أثناء المناقشة ولاسيما في ظل وجود تنسيق ممتاز بين العمادة والكليات وما تبذله عمادة التعلم الإلكتروني من جهود في هذا الاتجاه. وأشار آل فائع إلى تنوع مجالات وموضوعات رسائل الماجستير والدكتوراه في الجامعة بما يلبي الحاجة المعرفية ويسهم في إيجاد الحلول ومناقشة العديد من الظواهر في مختلف المجالات مع التركيز على احتياجات ومتطلبات التنمية في ضوء رؤية المملكة 2030. يذكر أن جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة الدراسات العليا، بالتعاون مع عمادة التعلم الإلكتروني والكليات المعنية كانت سباقة في التحول الإلكتروني، وتعد من أوائل الجامعات التي أقرت المناقشات عن بُعد ونفذتها بنجاح.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال عقد مجلس إدارة منصة kkux بجامعة الملك خالد يوم أمس الأربعاء جلسته الثانية برئاسة وكيل الجامعة للأعمال والاقتصاد المعرفي الأستاذ الدكتور عبداللطيف بن إبراهيم الحديثي، وحضور أعضاء المجلس. وافتتح الحديثي الجلسة مرحبًا بالأعضاء، تلا ذلك استعراض العمل الختامي لعام 2020م في المنصة، والدور الذي ساهمت به في خدمة المتعلمين والمتدربين أثناء الجائحة وخلال هذا الفصل الدراسي، كما ثمن جهود المنصة في إطلاق البرامج المصغرة بشهادات معتمدة كأول المنصات في المملكة التي تخطو هذه الخطوة. وخلال الاجتماع أقر المجلس النسخة الجديدة للمنصة، والتي تقوم على أحدث تقنيات المنصات الرقمية التعليمية، وتوفر خبرة تعلم أفضل للمستفيدين، وتمنحهم سهولة الوصول والتفاعل، كما أقر المجلس تقديم دبلوم الحوكمة عن طريق المنصة والمعتمد من مجلس الجامعة، والذي يهدف إلى عرض مفاهيم حوكمة الشركات في بيئة العمل المعاصرة بالتعاون مع كلية الأعمال ومركز حوكمة الشركات بالجامعة، كما أقر المجلس أيضًا برنامجًا قصيرًا في التصميم الداخلي بشهادة مصغرة. يذكر أن هذه البرامج سوف تتاح قريبًا على منصة KKUx للتسجيل.