الأخبار

  تحت رعاية سعادة عميد كلية المجتمع د. احمد ال مريع نظمت وحدة النشاط الطلابي بكلية المجتمع بخميس مشيط يوم الثلاثاء  ١٤٤١/١/١١ هجري حفل استقبال للطلاب الجدد حيث شمل برنامج الاحتفال الفقرات التالية:     1) القرآن الكريم. 2) كلمة سعادة د. احمد ال مريع 3) كلمة سعادة د. محمد الشعيبي 4) كلمة سعدة د. محمد العدوي 5) كلمة سعدة د. محمد العدويأهداف البرنامج:   أهداف البرنامج: 1) تعريف الطلبة بالكلية 2) استذكار مراحل النهوض بالكلية و انجازاتها 3) تعريف الطلبة بوحدات الكلية وتوضيح اهمية كل منها ومدى ارتباط الطالب بكل منها. 4) تعريف الطلاب ببوابة الجامعة الالكترونية وكيفية الولوج لها واستخداماتها. 5) توجيه الطلاب اكاديميا بما يلزمهم وإفادتهم بذالك (كضرورة التأكد من الجدول الدراسي ومعرفة نسب الغياب المسموحة) 6) منافشة الطلاب في بعض حقوقهموواجباتهم 7) الإجابة على استفسارات الطلاب   هذا وقد رحب سعادته بالطلبة المستجدين وحثهم على بذل الجهد في طلب العلم منذ الساعة الأولى وقدم لهم بعض النصائح عن الحياة الجامعية كما ورحب بأعضاء هيئة التدريس الجدد. وحضر الاحتفال رؤساء الاقسام وأعضاء الهيئة التدريسية. وفي نهاية الحفل تم تقديم بعض الوجبات و الحلويات وأخذت مجموعة من الصور الجماعية.
معهد البحوث والدراسات الاستشارية أيقونة الجامعة للإسهام في التنمية الوطنية المصدر:  جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي   تم إنشاء معهد البحوث والدراسات الاستشارية بجامعة الملك خالد بقرار من مجلس التعليم العالي في منتصف العام الهجري 1432هـ، متوجًا بموافقة خادم الحرمين الشريفين؛ ليتولى إدارة وتنفيذ البحوث والدراسات والاستشارات والخدمات التي تقدمها الجامعة للقطاعات الخارجية من خلال عقود قانونية موثقة ومدفوعة، وليكون كذلك الجهة المسؤولة بشكل عام عن التعاقد مع مؤسسات المجتمع الحكومية والخاصة الإنتاجية والخدمية التي يمكن لوحدات الجامعة أن تقدم لها الاستشارات والخدمات العلمية والبحثية، والجهة المخولة بإدارة البحوث والاستشارات بكافة أنواعها والدراسات الممولة من خارج الجامعة، والمعهد منذ تأسيسه يسير وفق رؤية واضحة وشاملة لخدمة المجتمع تنطلق قاعدتها من أن يكون المعهد بيت خبرة وطنيًّا ذا قدرات تنافسية رائدة، وسمعة إقليمية مميزة في تقديم الأبحاث والدراسات الاستشارية. ومن أهداف المعهد التي يسعى إلى تحقيقها تقديم الخدمات العلمية والبحثية والاستشارية باحترافية عالية للقطاعين الحكومي والأهلي الإنتاجي والخدمي محليًّا وإقليميًّا، وتوظيف واستثمار مقدرات وإمكانيات وخبرات الجامعة في خدمة المجتمع وتطويره وتنميته، وتوثيق صلة الجامعة مع القطاعات الخارجية عن طريق سياسات وبرامج الدعم العلمي والفني والإداري والإشرافي لها؛ بما يلبي احتياجاتها ومتطلباتها، وبناء الشراكات الفعالة بين الجامعة ومجتمعها، وتطوير ثقافة الدراسات والخدمات الاستشارية في الجامعة والمجتمع، وتأصيلها عبر عمل مؤسسي منظم، وتطوير بيئة عمل مبدعة للمعهد تواكب مستجدات العصر المتزايدة لتحقيق التنافس والريادة. الحديثي: المعهد تأسس لخدمة وتطوير وتنمية المجتمع في مختلف المجالات والمساعدة في دراسة الواقع وتقديم الاستشارات وأوضح وكيل الجامعة للأعمال والاقتصاد المعرفي بجامعة الملك خالد وعميد المعهد الدكتور عبداللطيف بن إبراهيم الحديثي، أن طبيعة عمل المعهد تنحصر في 4 مسارات رئيسة تتكامل فيما بينها لخدمة الجامعة والمجتمع، وتشمل مجال الاستشارات العلمية ويعنى بالخدمات الاستشارية العلمية والعملية والتي تعد من أهم الأهداف الاستراتيجية التي يسعى المعهد إلى تقديمها بجودة ومهنية عالية عن طريق خبراء بمختلف التخصصات، ويهدف المعهد من خلال تنظيم عملية الخدمات الاستشارية إلى تطوير ثقافة الخدمات الاستشارية في الجامعة والمجتمع وتأصيلها عبر عمل مؤسسي منظم، ومن هذا المنطلق فإن المعهد يسعى لعقد العديد من الشراكات مع المؤسسات الاستشارية العلمية المحلية منها والعالمية مما يساعد في نقل الخبرات العلمية والعملية وذلك عن طريق إبرام عقود حسب الطلب مع مستشارين متفرغين وغير متفرغين وإبرام عقود استشارية لفترات محدودة حسب حاجة الجهة المستفيدة، إضافة إلى تكوين فرق عمل متميزة في تخصصات محددة للقطاعات المستفيدة. كما أن مجالات الخدمات الاستشارية التي يشرف على تقديمها المعهد للجهات الخارجية تتعدد بين إدارية وطبية وهندسية واجتماعية ونفسية وغيرها من التخصصات التي تزخر بها جامعة الملك خالد، حيث بلغ إجمالي الخدمات الاستشارية التي قدمها المعهد لجهات خارجية بعقود استشارية 20 عقدًا، منها 5 عقود استشارية سارية المفعول لعام 1440هـ. ويأتي ثانيًا مجال الدراسات العلمية حيث يحرص المعهد بجانب تقديم الاستشارات على الاهتمام بالجانب البحثي وعلى التواصل مع الجهات المستفيدة بالقطاع العام والخاص والوقوف على المشكلات التي تواجههم وتقديم الحلول العلمية والعملية المناسبة، وبناءً على قدرات المعهد في الاستفادة من إمكانات الجامعة من خبراء ومعامل ومراكز بحثية لدراسة هذه المشكلات وجمع المعلومات وإعداد أبحاث علمية بمستوى علمي متطور.  وخلال مسيرة المعهد، استطاع تنفيذ العديد من الدراسات والاستشارات التي تخدم منطقة عسير بصورة مباشرة إضافة إلى إبرامه العديد من الاتفاقيات الداخلية والخارجية التي تساهم في خدمة المجتمع والجامعة وتؤطر دور الجامعة المجتمعي في خدمة المجتمع، ومن أمثلة الدراسات الممولة التي أشرف على إنجازها المعهد عدد من الدراسات التنموية والإدارية والاقتصادية قدمت لإمارة منطقة عسير ووزارة التعليم ووزارة الصحة ووزارة البيئة والمياه والزراعة ووزارة الداخلية وبعض الجامعات الحكومية والخاصة وغيرها من الجهات؛ حيث تم إنجاز ما يزيد عن 27 دراسة ممولة أشرف عليها المعهد. أما المسار الثالث الذي يقدمه المعهد فهو مجال مكاتب الخبرة الاستشارية، حيث إن معهد البحوث والدراسات الاستشارية يشرف على مجموعة من مكاتب الخبرة الاستشارية التي تتكون من مجموعة من الخبراء بمختلف التخصصات وتهدف إلى تقديم خدمات بجودة واحترافيه عالية، وعن طريق المعهد يمكن حصول هذه المكاتب على ضمانات قانونية لحفظ حقوق وتحديد مسؤوليات جميع الأطراف المتعاقدة بما في ذلك الحقوق المالية وضمان جودة الخدمة وفق الوقت المحدد، وعلى هذا الأساس فإن مكاتب الخبرة تمثل وسيلة مناسبة لاستثمار الموارد البشرية المؤهلة والمتخصصة، والإمكانيات والقدرات المالية والمعرفية المتوافرة في جامعة الملك خالد وتسخيرها لخدمة المجتمع بشكل عام، وخدمة القطاع العام والخاص تحديدًا؛ وذلك بإتاحة الفرصة لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة ومن في حكمهم للاستفادة والإفادة من معارفهم وخبراتهم في معالجة قضايا المجتمع والمساهمة في تقديم خدمات استشارية وبحثية متميزة لكافة فئات المجتمع وفي كافة التخصصات والمجالات العلمية والأكاديمية والبحثية، وبما لا يتعارض مع اللوائح المنظمة لذلك داخل الجامعة، وقد تم إصدار ما يقارب 24 شهادة بيت خبرة منذ اعتماد أول بيت خبرة بالجامعة عام 1435هـ وتشمل مجالات بيوت الخبرة تلك معظم التخصصات كالطب والهندسة والإدارة والتربية والعلوم.  كما أوضح الدكتور الحديثي أن المكاتب الاستشارية ستسهم في زيادة ربط الجامعة بالمجتمع، كما ستدعم الجوانب التطبيقية والعملية لكليات وأقسام الجامعة، وتسهم في تدريب الطلاب، وترفع من دور الجامعة واسمها مجتمعيًّا عبر تقديم خبراتها بشكل مباشر لخدمة المجتمع وتنميته، أما بالنسبة لعضو هيئة التدريس فستوفر له هذه المكاتب مظلة قانونية ونظامية لممارسة العمل الاستشاري، وتحقيق الاستفادة المادية والمعنوية له، والاستفادة من اسم الجامعة والخبرات الموجودة بها، إضافة إلى الإسناد الإداري والقانوني والتسويقي لهم وغيرها من المزايا. ويعمل المعهد أخيرًا على مجال الشراكات المجتمعية، وتعد الشراكة المجتمعية من الأسس والأهداف التي قام عليها المعهد ويحرص على تحقيقها وذلك في سبيل تكوين مجتمع معرفي قائم على أسس علمية يستطيع مواجهة التحديات المحلية والعالمية؛ لذلك حرص معهد البحوث والدراسات الاستشارية على توسيع دائرة التعاون والشراكات بين الجامعة ومؤسسات المجتمع الخارجية وتأسيس مشروعات مشتركة معها.  وتسهم هذه الشراكات في تطوير العلاقة بين الجامعة والمجتمع بما يساعد على تطوير وتناول دراسات تسهم في تقديم حلول مدروسة لبعض المشكلات المرتبطة بالقضايا الملحة في المجتمع المحلي (البطالة، اختلال سوق العمل، مشاكل الإسكان، الفقر، السلوكيات الفردية الشاذة والظواهر الاجتماعية الجديرة بالتحقيق). كما تم تنفيذ العديد من اتفاقيات التعاون بين الجامعة والقطاعات العامة والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني بما يضمن تحقيق ذلك التكامل في خدمة المجتمع، حيث تم إبرام ما يزيد عن 50 اتفاقية منها 11 اتفاقية في عام 1440هـ تم توقيعها، بالإضافة إلى عدد من الاتفاقيات الخاصة التي أبرمها المعهد مع بعض الجهات التجارية والخدمية تمنح بموجبها هذه الجهات خدمات خاصة وخدمات تجارية لمنسوبي وطلاب وطالبات الجامعة. وأكد الدكتور الحديثي أن معهد البحوث والدراسات الاستشارية تأسس لخدمة وتطوير وتنمية المجتمع في مختلف المجالات الاجتماعية والصحية وغيرها وذلك من خلال منح الأولوية للدراسات والأبحاث التي تركز على المشاكل والقضايا الصحية والبيئية والاجتماعية والاقتصادية والصناعية التي تعنى بمنطقة عسير وغيرها من مناطق المملكة ودعم ومساندة قطاعات المجتمع ذات الطابع البحثي والاستشاري وتوفير الدعم الإداري والإشرافي والفني لها لتسهم بدورها في خدمة المجتمع وتنميته، كما يسعى المعهد للمساهمة في تطوير المشروعات الكبرى في المنطقة والمملكة عن طريق توفير الخبراء والدراسات الاستشارية والإشرافية الفعالة له.
يضم أكثر من 200 مشارك وتستضيفه الجامعة برعاية أمير عسير..انطلاق فعاليات الأولمبياد الوطني الثاني لجمعيات رعاية الأيتام بالمملكة المصدر:  جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي   برعاية صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير – حفظه الله –، افتتح مدير عام جمعية آباء لرعاية الأيتام بمنطقة عسير الدكتور سعد آل عمرو صباح اليوم الاثنين، حفل انطلاق فعاليات الأولمبياد الوطني الثاني لجمعيات رعاية الأيتام بالمملكة، الذي أقيم على مسرح الشريك الاستراتيجي (جامعة الملك خالد) بمقرها الرئيس في "قريقر". ويشهد الأولمبياد مشاركة أكثر من 200 متنافس من 15 جمعية من مختلف مناطق المملكة، وذلك في 8 منافسات ما بين ثقافية ورياضية. وفي بداية الحفل رحب مدير عام جمعية آباء المشرف العام على الأولمبياد "آل عمرو" بالمشاركين والمنسقين والمشرفين من مختلف الجمعيات، شاكرًا لسمو أمير منطقة عسير رعايته الكريمة لهذا الأولمبياد ودعمه ومتابعته لكل أنشطة وفعاليات الجمعية، كما وجه شكره للشريك الاستراتيجي جامعة الملك خالد على استضافة الأولمبياد وتهيئة مكان إقامة فعالياته ولكافة الشركاء والرعاة المشاركين. وأشار إلى أن جمعيات رعاية الأيتام لم تعد مكانًا للرعاية التقليدية فقط، لافتًا إلى أنه وبفضل توجيه قيادة المملكة العربية السعودية الحكيمة نهجت هذه الجمعيات منهج بناء وتنمية الإنسان، وعلى ذلك بدأت كل جمعية في إنشاء مبادرات نوعية وليس هذا الأولمبياد إلا مبادرة بدأتها جمعية آباء العام الماضي وتعمل على تفعيلها بشكل دوري، مؤكدًا على أن الجمعية ستعمل مع جامعة الملك خالد على تطوير نسخ الأولمبياد القادمة ولن تستغني عن آراء وتطلعات الجمعيات المشاركة من مختلف مناطق المملكة. كما اطلع حضور حفل التدشين على عرض مرئي تناول أهم أهداف جمعية آباء والأنشطة والفعاليات التي تنظمها، إضافة إلى رؤيتها ورسالتها، وكذلك أهدافها وتطلعاتها من خلال إقامتها للأولمبياد. فيما تتمثل جمعيات رعاية الأيتام المشاركة في الأولمبياد الذي تستضيفه الجامعة في جمعية كهاتين، وإنسان، وتراؤف، وكافل، وآباء، إضافة إلى جمعية أبناء، وبناء، ورواق، ورفقاء، ورأفة، وكذلك جمعية أكناف، والرس، وأبطال، وأيتام جدة، وأيتام الجبيل. وفي مجال منافسات الأولمبياد الوطني الثاني يتنافس المشاركون في الجانب الثقافي في 4 محاور تشمل أعذب تلاوة، والإلقاء، والمسابقة الثقافية، والمسرح لك، وكذلك يضم الجانب الرياضي 4 مسابقات تتمثل في تنس الطاولة، والسباحة، وسباق الجري، وكرة القدم. يذكر أن فعاليات الأولمبياد تقام خلال فترتين صباحية ومسائية اعتبارًا من صباح اليوم حتى مساء يوم الجمعة الـ 22 من شهر ذي الحجة الجاري، وذلك في المسرح الجامعي والصالة الرياضية بالمدينة الجامعية "قريقر".
مدير الجامعة ووكلاؤها يرفعون التهنئة بعيد الأضحى للقيادة الرشيدة والوطن المصدر:  جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي   رفع معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، باسمه واسم جميع منسوبي ومنسوبات جامعة الملك خالد، أسمى آيات التهاني إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وإلى ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، والقيادة الرشيدة، والشعب السعودي، والأمة الإسلامية، بمناسبة عيد الأضحى المبارك. وأوضح السلمي أن هذه المناسبة الدينية المباركة تحل وقد هيأ الله لهذه البلاد مزيدًا من التطور والتقدم وتحقيق الأهداف في ضوء الرؤية الوطنية الطموحة 2030 ومنّ عليها بأن استقبلت وفود حجاج بيت الله الحرام من جميع أنحاء العالم وهيأت لهم أداء هذا النسك العظيم وسط منظومة من الخدمات المميزة والتسهيلات يشرف عليها ويتابع تنفيذها خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين حفظهما الله، وسأل السلمي الله – عز وجل – أن يديم على هذه البلاد أمنها واستقرارها في ظل القيادة الرشيدة، وأن يعيد هذه المناسبات على الأمة الإسلامية في خير عميم، وأن يحفظ أبطال قواتنا المسلحة البواسل ويهيئ لهم النصر والتمكين، ويردهم سالمين غانمين رافعين لواء الوطن شامخًا. وقدم وكيل جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور محمد الحسون التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز بمناسبة عيد الأضحى المبارك، مشيدًا بجهود القيادة في خدمة الحجاج لإتمام مناسكهم بيسر وسهولة، مؤكدًا أن المملكة وكعادتها لم تدخر جهدًا في سبيل توفير كل ما من شأنه خدمة وراحة ضيوف الرحمن وتيسير نسكهم، داعيًا الله أن يديم على المملكة نعمة الأمن والأمان والنماء في ظل قيادتها، كما هنأ الحسون المرابطين على الحد الجنوبي، الذين يذودون عن هذا الوطن الغالي بأرواحهم وأجسادهم؛ والذين سطروا بشجاعتهم وحبهم لوطنهم أقوى البطولات وأعظمها، داعيًا الله أن يردهم سالمين غانمين منتصرين.  ورفع وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن دعجم التهاني للقيادة الرشيدة وللشعب السعودي والأمتين العربية والإسلامية بعيد الأضحى المبارك، منوهًا بالخدمات والتسهيلات التي قدمتها حكومة المملكة العربية السعودية لضيوف الرحمن؛ لتذليل كل الصعوبات أمام الحجاج، وقال: المملكة كعادتها تعمل وتستحدث وتطور وتقيّم الخدمات بشكل مستمر، في سبيل تقديم الرعاية الكاملة والخدمة لضيوف الرحمن من أرجاء المعمورة ومن كافة الأعراق والجنسيات، بدءًا من استقبالهم وحتى مغادرتهم، وسأل ابن دعجم الله أن يعيده على وطننا الغالي بالنصر والسلامة والإيمان، وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين ويمتعهما بالصحة والعافية، وأن يجزل لهما الأجر والثواب على ما يقدمانه من خدمات لضيوف الرحمن، وأن يجعلهما ذخرًا للإسلام والمسلمين، وأن ينصر جنودنا البواسل، ويردهم سالمين منتصرين وينعموا بالأعياد أعوامًا عديدة وهم بصحة وعافية. وقال وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد العمري: نحمد الله تعالى على نعمة الأمن والإيمان، ونهنئ قيادتنا الرشيدة بحلول عيد الأضحى المبارك، ونبارك للقيادة الرشيدة هذه الجهود المباركة في حج هذا العام التي لمسها كل الحجيج، كما نرفع آيات الفخر والاعتزاز لأبطال الحد الجنوبي، ونسأل الله أن يحفظهم وأن يسدد رأيهم ورميهم، وندعوه تعالى أن يحفظ بلاد الحرمين من كل مكروه، وأن يعم بأمَنَتِه وأمْنِه العباد والبلاد. وقال وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن الشهراني: يشرفني أن أتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وللأمة العربية والاسلامية داعين الله سبحانه وتعالى أن يعيده علينا أعوامًا عديدة وأزمنة مديدة باليمن والبركات. وأضاف: نشكر حكومتنا الرشيدة على ما تقدمه من خدمات جليلة لضيوف الرحمن وذلك بالاهتمام بحسن وفادتهم والحرص على راحتهم وسلامتهم وتسخير كافة الإمكانيات لهم لأداء شعائرهم بيسر وسهولة، وندعو الله أن يديم علينا نعمة الأمن والإيمان، وأن ينصر جنودنا البواسل على الحدود وأن يديم هذه البلاد شامخة عزيزة. وقال وكيل الجامعة للأعمال والاقتصاد المعرفي الدكتور عبداللطيف بن إبراهيم الحديثي: أجدها فرصة عظيمة لرفع أسمى آيات التهنئة بعيد الأضحى المبارك لمقام والدنا خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، سائلا المولى عز وجل أن يحفظ قيادتنا ويديم أمننا ورخاءنا وأن ينصر جنودنا المرابطين، وأضاف الدكتور الحديثي: تحظى دولتنا المباركة بشرف عظيم وهو خدمة ضيوف الرحمن وهم يؤدون مناسك ركنهم الخامس وهذا مصدر فخر واعتزاز لهذه الدولة حكومة وشعبًا، ومنذ تأسيسها على يد المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز وبلادنا تجند طاقاتها وأجهزتها للارتقاء بالخدمات المقدمة لضيوف الرحمن التي تشهد قفزات واضحة عاما بعد آخر، لذا نقدم التحية لأولئك الرجال القائمين على خدمة الحجيج وأولئك الأبطال القائمين على حماية الوطن والذود عن حدوده. وتقدمت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة خلود أبوملحة بخالص التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين وإلى ولي عهده الأمين وإلى الأسرة المالكة وإلى جنودنا البواسل المرابطين على الحدود للذود عن أمن واستقرار هذا الوطن وإلى الشعب السعودي الكريم بمناسبه عيد الأضحى المبارك، وأضافت: بفضل المولى عز وجل وبقيادة ومتابعة ورعاية من قبل خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين أثبتت قيادتنا الحكيمة للعالم أجمع بما قدمته من تطوير وتوسع في الحرمين الشريفين  والمشاعر المقدسة وتهيئه كل المتطلبات التي تسهل على الحجيج أداء شعائرهم بكل يسر وسهوله قدرتها على تحمل مسؤولية هذا الشرف العظيم، وسألت أبوملحة الله تعالى أن يمتع خادم الحرمين الشريفين بالصحة والعافية ويجزيه خير الجزاء لما يقدمه للإسلام والمسلمين من أعمال عظيمة، وأن يتقبل من الجميع صالح الأعمال وأن يعيد هذه المناسبة على الأمة الإسلامية بالعز والتمكين وأن ينصر جنودنا البواسل ويحفظهم.
بمتابعة خادم الحرمين وولي العهد الأمين .. تضافر الجهود لخدمة ضيوف الرحمن المصدر:  جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي   تستضيف المملكة العربية السعودية سنويَّا أقطاب العالم الإسلامي والمسلمين من جميع أنحاء العالم في مناسبة دينية عظيمة تتحد فيها القلوب، وتتضافر فيها الجهود من جميع القطاعات الحكومية والخاصة، وذلك من خلال تسخير وتوفير كل الخدمات التي تلبي احتياجات حجاج بيت الله الحرام وتساعد في تسهيل أداء مناسكهم. وفي سبيل تطوير منظومة الحج حرصت حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله – على أن تحظى منظومة الحج والعمرة باستراتيجية تطويرية متكاملة ضمن رؤية المملكة 2030، لإتاحة الفرصة لعدد أكبر من المسلمين في تأدية مناسك الحج والعمرة، في وقت تتعاظم فيه لدى المسلمين، أهمية الحفاظ على هويتهم الإسلامية. هذا وقد شهد قطاع الحج والعمرة خلال الفترة الماضية عددًا من المشاريع العمرانية والإدارية الكبرى التي أسهمت في تطوير منظومة خدمات الحج والعمرة، ومن انعكاسات هذه المشاريع خلال الفترة الماضية استقبال المملكة ملايين المسلمين في مواسم الحج والعمرة من مختلف دول العالم، وتيسير وإنهاء إجراءات مناسكهم بكل يسر وسهولة، وبلوغ المستوى الاحترافي والمميز الذي يختصر الوقت والجهد في إدارة هذه الحشود. ومن أبرز المشاريع التي تشهدها المنظومة الاستمرار في توسعة الحرمين الشريفين، وإنجاز شبكة قطار المشاعر المقدسة، ومشاريع إسكان وخيم الحجيج، إضافة إلى الانتهاء من توسعة وإنشاء مطارات ضخمة لاستقبال ضيوف الرحمن، وتوفير إدارة أمنية فاعلة للحفاظ على أمن الحجاج واستقرارهم. كما يستضيف خادم الحرمين الشريفين حفظه الله سنويًّا أعدادًا كبيرة من الحجاج من مختلف دول العالم لأداء مناسكهم، وذلك ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج الذي تنفذه وتشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد سنويًّا، والذي بلغ عدد المستفيدين منه منذ انطلاقه حتى موسم حج العام الماضي، أكثر من 52 ألف حاج وحاجة من مختلف دول العالم. كذلك تسعى المملكة العربية السعودية إلى تسهيل وتنظيم عمليات دخول الحجاج إلى أراضيها، ومن أبرز تلك الجهود مبادرة "طريق مكة" التي تأتي ضمن برنامج خدمة ضيوف الرحمن، الذي أطلقته المملكة للارتقاء بمستوى جودة الخدمات المقدمة للحجاج والمعتمرين وتعزيز جهود الجهات الحكومية وتكاتفها في خدمتهم وإتاحة الفرصة لأكبر عدد منهم لأداء مناسكهم في يسر وسهولة وطمأنينة، وتتمثل خدمات المبادرة في تجاوز المستفيدين منها إجراءات السفر عند وصولهم إلى المملكة، كما تتيح لهم فرصة الانتقال مباشرة إلى الحافلات التي تكون في انتظارهم، لنقلهم إلى أماكن إقامتهم في مكة المكرمة والمدينة المنورة، فيما تتولى الجهات الخدمية تسليم أمتعة الحجاج المستفيدين من المبادرة، وتسليمها لهم في مكان إقامتهم بسلامة وإتقان، وقد تم تفعيل المبادرة منذ موسم حج العام الماضي في كل من بنغلادش وباكستان وتونس، بالإضافة إلى ماليزيا وإندونيسيا. فيما تتناول الأهداف الرئيسة لبرنامج خدمة ضيوف الرحمن تيسير وصول المسلمين من مختلف أنحاء العالم إلى المملكة لأداء المناسك، إضافة إلى تحسين وتجويد الخدمات وتوفيرها للحجاج كافة، وإثراء تجربة الحاج والمعتمر والزائر في هذه الرحلة الإيمانية من خلال الاطلاع على الآثار الإسلامية الموجودة في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة وغيرها من مدن المملكة. وفي مجال التطور التقني يشهد موسم الحج بمتابعة من قيادة المملكة العربية السعودية تطورًا تقنيًّا هائلًا، وفق ما تضمنته رؤية المملكة 2030 والتي أولت جل اهتمامها توفير أحدث التقنيات وتوظيفها لخدمة وتسهيل إجراءات حجاج بيت الله الحرام، ومن أبرز تلك الجهود التقنية التي استهدفت تطوير خدمات الحج استضافة "هاكثون الحج" بمدينة جدة، والذي هدف إلى ابتكار حلول تقنية جديدة لتسهم في رفع مستوى جودة الخدمات المقدمة للحجيج. وهكذا تعمل المملكة العربية السعودية على تسخير جميع أجهزتها وأبنائها في كل عام لنيل شرف خدمة ضيوف الرحمن التي منّ الله بها على هذه البلاد وشرفها بأن تتولى هذه المهمة الكريمة والشريفة، وما إن ينتهي موسم الحج حتى تبدأ قوافل المعتمرين وقاصدي الحرمين الشريفين من كل مكان تتجه نحوهما لتظل الخدمات والجاهزية والاهتمام والرعاية ممن أكرمهم الله بخدمة ضيوفه بذات المستوى، في ظل التوجيهات الكريمة والمتابعة المستمرة من القيادة الرشيدة.
في رحاب الجامعة وفد الشورى يلتقي الأهالي ورجال الأعمال وأعضاء المجالس المحلية والبلدية المصدر:  جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي   استضافت جامعة الملك خالد صباح اليوم الاثنين، لقاء وفد مجلس الشورى بالأهالي ورجال الأعمال، وأعضاء المجالس المحلية والبلدية، بحضور معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، وذلك بمسرح المدينة الجامعية بأبها "قريقر". وفي بداية انعقاد اللقاء الذي حظي بحضور جيد؛ رحب معالي مدير الجامعة بوفد أعضاء مجلس الشورى، وحضور اللقاء، مثمنًا لوفد المجلس حرصهم على انعقاد هذا اللقاء في رحاب جامعة الملك خالد، ومؤكدًا أن اللقاء يأتي في سياق حرص قيادتنا الحكيمة ومجلس الشورى على الاستفادة من مختلف الأفكار والمقترحات والآراء البناءة والعمل على إشراك أبناء الوطن في بناء الرؤية للمستقبل المشرق بإذن الله. كما أشاد السلمي خلال كلمته بما تحقق لمجلس الشورى من نقلات نوعية وتطور في النظام والأداء الأمر الذي مكّن المجلس من مواكبة رؤية 2030 ومواكبة النمو المتسارع الذي تشهده المملكة في مختلف المجالات، وأضاف أن "قيادتنا الرشيدة تسعى جاهدة لتطبيق أفضل الممارسات والتجارب الإدارية التي ترى أنه يمكن أن يكون لها انعكاس إيجابي ومردود على المكان والإنسان والتنمية والتطور". كما رحب رئيس وفد أعضاء مجلس الشورى اللواء المهندس ناصر بن غازي العتيبي، بحضور اللقاء، لافتًا إلى أن المجلس يحرص بشكل مستمر على عقد مثل هذه اللقاءات لما لها من أهمية بالغة في تقدم وتطور الوطن ومناقشة قضاياه مؤكدًا أن رأي المواطن جدير بالاستماع إليه ويشكل إضافة حقيقية يفاد منها في التوصيات وتؤخذ بعين الاعتبار والاحترام، مقدمًا شكره لمعالي مدير جامعة الملك خالد ومنسوبيها على حسن الاستقبال والتنظيم لهذا اللقاء. بعد ذلك اطلع حضور اللقاء على عرض مرئي قدمه عضو مجلس الشورى الدكتور سعدون السعدون تناول التعريف بالمجلس وأدواره التنظيمية والرقابية، وآليات عمله. ثم عقدت جلسة الحوار والمناقشة مع حضور اللقاء من الأهالي وأعضاء المجالس المحلية والبلدية ورجال الأعمال، والتي تناولت عددا من الموضوعات ذات العلاقة بالمجلس وبمنطقة عسير تمحور أغلبها حول الخدمات وبعض اللوائح والأنظمة. 
اقامتْ كلية المجتمع بخميس مشيط  حفلها السنوي للعام الدراسي 1439/1440 لاستقبال وتوديع لبعض أعضاء هيئة التدريس وكان الاحتفال بقاعة اعضاء هيئة التدريس بلعصان امس الاربعاء 17رمضان 1440 الموافق22/05/2019  حيث حضر الاحتفال ادارة الكلية سعادة العميد: د.احمد بن علي ال مريع، وسعادة وكيليَّ الكلية: د.علي بن عبدالله  مرزوق ، و ./محمد ظافر القحطاني . وكذلك حضره عدد من اعضاء هيئة التدريس بالكلية ومعهم بعض المودعين والمستقبلين وقد تجمع المدعوون في قاعة  الحفل بعد صلاة العصر. ثم تناولوا افطار رمضان بعد صلاة المغرب وبدأ الحفل البهيج بعد تناول الافطار وتولي د.علي مرزوق وكيل الكلية  تقديم فقرات الحفل ،وبدأت فقرات الحفل بكلمة رصينة من سعادة العميد رحب فيها بالزملاء المغادرين من الكلية بعد سنوات حافلة بالانجازات و العلاقات الانسانية الطيبة وتمني لهم النجاح في اي موقع اخر خارج مملكة الخير في بلدانهم او داخل المملكة ، وقال مستشهداً...بقول (هارون الرشيد): (أمطري حيثما شئتي..فقط اتني بخُراجِكِ)...وما أعذب القول..!! ورحب سعادته كذلك بالمنضمين للكلية من أعضاء هيئة التدريس وفي نهاية الكلمة شكر د.علي مرزوق وكيل الكلية ،ومن عاونه  د.احمد الرحومي و د.سعيد الشهراني علي الاشراف و التنظيم لهذا الحفل ثم تحدث د.محمد حمود العمري ممثلاً للزملاء الجُدد بالكلية وشكر العميد ومنظمي الاحتفال والزملاء اعضاء  هيئة التدريس علي بادرتهم الطيبة باقامة حفل الاستقبال لهم وكذلك الوداع لبعض الاخوة الزملاء المغادرين وبعده تحدث  الزميل Neelofar Hussain نيابةً عن المودعين وشكر العميد ومنظمي الحفل والزملاء علي هذا الاحتفال وتحدث بعده الزميل شفيع الرحمن مؤكداً محبته و ولاءه للكلية طوال فترة عمله التي تجاوزت ال10 سنوات حيث تولي الدكتور اسماعيل رشوان ترجمة كلمة سعادة العميد وكل الكلمات التي قيلت بالعربية للزملاء اعضاء هيئة التدريس غير الناطقين بالعربية وفي نهاية الحفل تم تكريم الزملاء القادمين والمغادرين ايضاً للكلية بدروع تذكارية والزملاء هم : اولاً : المغادرون: 1. MR. Riaset Abdul qayoom 2.Mr.Mohammad Shafiur Rahman 3.Mr. Neelofar Hussain Wani 4.Mr. Nageswara Rao Eluri ثانياً : الزملاء القادمون للكلية هم: 1. أ/محمد حمود العمري 2.أ/حسن عبدالله العمري 3.أ/فارس سعد محمد أبوملحة 4.أ/طارق موسي موسي العر وانتهي الحفل بصورة تذكارية بمثل الطريقة التي بدأ بها وقضي الجميع وقتاً ممتعاً و غادروا مكان الحفل وفي اذانهم  ترنُ.. كلمات عميدنا المحبوب (هكذا الحياة..لقاء..وفراق..ثم لقاء).لن ننسي زملاءنا المغادرين ونستقبل بكل الحب زملاءنا المنضمين لركب كلية المجتمع الميمون.  
نيابة عن معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، رعى وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم حفل ختام البطولة الرمضانية لمنسوبي الجامعة، بحضور وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن الشهراني وعميد شؤون الطلاب الدكتور عبدالله آل عضيد وعدد من العمداء ومديري الإدارات ومنسوبي الجامعة، مساء أمس الأربعاء في الصالة الرياضية بالمدينة الجامعية بأبها "قريقر". وشملت البطولة التي أقيمت خلال الفترة من 1 – 10 من شهر رمضان الجاري كأس معالي مدير الجامعة لكرة القدم للصالات، وكأس وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية لكرة الطاولة، بمشاركة أكثر من 150 لاعبًا من عدد من جهات الجامعة شملت عمادة شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين، وعمادة شؤون المكتبات، وعمادة شؤون الطلاب، والبرامج المشتركة، وكلية العلوم الإنسانية، وكلية اللغات والترجمة، وكلية الحاسب الآلي، وكلية العلوم، وكلية المجتمع بخميس مشيط، والإدارة العامة للتشغيل والصيانة، والادارة العامة لتقنية المعلومات. وقد حصل على لقب وكأس بطولة كرة قدم الصالات فريق عمادة شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين، وحل في المركز الثاني فريق البرامج المشتركة، وجاء في المركز الثالث فريق الإدارة العامة لتقنية المعلومات. وفي بطولة كرة الطاولة حصل لاعب كلية المجتمع بخميس مشيط الدكتور ميرومي الرحمن على لقب وكأس البطولة، فيما حقق لاعب كلية علوم الحاسب الآلي الدكتور أحمد بدوي المركز الثاني، وفي المركز الثالث لاعب كلية اللغات والترجمة الأستاذ خالد القاسمي. وفي ختام التتويج كرم راعي الحفل الفائزين والمشاركين وحكام بطولة خماسي كرة قدم الصالات، الحكم محمد أبو زيد، والحكم سعيد معدي، والتُقطت الصور التذكارية مع الفائزين والمنظمين لهذه البطولة. يذكر أن البطولة الرمضانية لمنسوبي الجامعة حظيت بإشادة ومشاركة جيدة من منسوبي الجامعة. 
تهنئة بحلول شهر رمضان الكريم المصدر:  الإدارة العامة لتقنية المعلومات   بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم ، تتقدم جامعة الملك خالد بأسمى التبريكات وخالص التهاني إلى مقام خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده، وإلى الشعب السعودي، والأمتين العربية والإسلامية، سائلين المولى - عز وجل - أن يديم علينا نعمة الأمن والأمان وأن يتقبل من الجميع الصيام والقيام وصالح الأعمال .
لمصدر:  جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي   رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، مساء أمس الثلاثاء، حفل النسخة الأولى من جائزة مدير الجامعة للتحول الرقمي، المقام بتنظيم من الإدارة العامة لتقنية المعلومات، بفندق قصر أبها. ويأتي تنظيم هذه الجائزة لمواكبة رؤية المملكة 2030 نحو تحول يهدف إلى خلق مجتمع رقمي تزيد فيه الكفاءة وتقل فيه نسبة الخطأ للوصول لإنتاجية ذات جودة عالية. ورحب معالي مدير الجامعة في كلمة ألقاها في بداية الحفل الخطابي بضيوف الجائزة من برنامج "يسر" الوطني، وكافة المشاركين والمنظمين، معبرًا عن سعادته بمشروع الجائزة المحفز للتحول الإلكتروني، مشيدًا بجهود الإدارة العامة لتقنية المعلومات بالجامعة على مبادرتها بإنشاء وإقامة هذه الجائزة. وأشار السلمي إلى أنه وبفضل تميز الإدارة العامة لتقنية المعلومات ومنسوبيها، سيتم إظهار قائمة من الخدمات الإلكترونية الجديدة لتسهل التعامل الإلكتروني وأتمتة منظومة الأعمال بجامعة الملك خالد، لافتًا إلى أن حكومتنا الرشيدة تولي التطور التقني اهتماما كبيرا، والذي حققت الجامعة فيه إنجازات متميزة. كما وجه شكره للإدارة العامة لتقنية المعلومات وكافة اللجان المشاركة في تنظيم وإقامة هذه الجائزة، متمنيًا أن تحقق أهدافها المرجوة في التقدم والتميز وبث روح التنافس بين منسوبي الجامعة باختلاف تخصصاتهم ومجالاتهم، مقدمًا تهنئته للفائزين بجوائز هذه النسخة. بعد ذلك اطلع الحضور على عرض مرئي يتناول أبرز الخدمات التي قدمتها الإدارة العامة لتقنية المعلومات خلال الفترة الماضية. بدوره شكر المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور سالم بن فايز العلياني في كلمته معالي مدير الجامعة على رعايته لهذه الجائزة ودعمه اللامحدود لكافة مناشط الإدارة، موصلاً شكره لكافة منسوبي الإدارة على جهودهم في تنظيم وإقامة فعاليات الجائزة، لافتًا إلى أن الجائزة تهدف إلى إبراز المبادرات النوعية في التحول الرقمي للجهات والأفراد لدعم وتشجيع جهات الجامعة ومنسوبيها نحو التحول التقني والمعرفي، مضيفًا أن الجائزة تشمل مجال إثراء المحتوى الرقمي، ومجال المعرفة الرقمية لكل من الجهات والأفراد. السلمي: الحكومة الرشيدة تولي التحول التقني اهتماما كبيرا والجامعة حققت فيه إنجازات متميزة أيضًا أعرب نائب الرئيس لقطاع التقنية ببرنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية "يسر" الأستاذ خالد بن محمد بن سحيم عن شكره لجامعة الملك خالد ممثلة في إدارة تقنية المعلومات على ما تبذله من جهود في مجالات التحول الرقمي، الذي تهدف إليه حكومتنا الرشيدة وفق رؤيتها الطموحة، مشيدًا بفكرة إقامة هذه الجائزة لدعم وتحفيز منسوبي الجامعة للتحول الرقمي في مختلف المجالات. بعد ذلك أعلن مقدم الحفل الأستاذ الدكتور عوض القرني الجهات والأفراد الفائزين بالجائزة في عدد من المجالات، لتكريمهم وتسليمهم جوائزهم من راعي الحفل معالي المدير، ففي فروع مجال إثراء المحتوى الرقمي المكون من خمسة فروع تنافس في الفرع الأول إثراء الموقع الإلكتروني للجهات 120 جهة للفوز بالجائزة فازت منها 5 جهات كانت الأفضل في المنافسة وكان لكل جهة سفير واحد للتحول الرقمي معتمد من إدارة تقنية المعلومات حيث فاز بالمركز الخامس كلية الهندسة وحصل الدكتور أمير محمد القسنطيني على مبلغ الجائزة وقيمته 5000 ريال كما فاز بالمركز الرابع كلية اللغات والترجمة وحصل الدكتور حسان سيان كاستيلو على مبلغ الجائزة وقيمته 6000 ريال وفاز بالمركز الثالث عمادة البحث العلمي وحصل الدكتور أمير محمد القسنطيني على مبلغ الجائزة وقيمته 7000 ريال وفاز بالمركز الثاني كلية العلوم والآداب للبنات بخميس مشيط وحصلت الأستاذة حصة علي آل أحمد على مبلغ الجائزة وقيمته 8000 ريال وفاز بالمركز الأول كلية المجتمع للبنات بأبها وحصلت الأستاذة ليلى علي معيض الشمراني على مبلغ الجائزة وقيمته 10000 ريال. وفي الفرع الثاني إثراء الموقع الشخصي للجهات تنافست 120 جهة جامعية وكانت الجهة الأكثر تفعيلا للمواقع الشخصية كلية التربية، وفي الفرع الثالث إثراء الموقع الشخصي للأفراد تنافس  أكثر من 58000 من منسوبي الجامعة للفوز بالجائزة وتم اختيار المراكز الخمسة الأولى حيث فاز بالمركز الخامس وبمبلغ 5000 ريال الأستاذة صالحة محمد حميد القحطاني وفاز بالمركز الرابع وبمبلغ 6000 ريال الأستاذة مريم عبدالله يحيى خيري وفاز بالمركز الثالث وبمبلغ قدره ٧٠٠٠ ريال الأستاذة نوال غرمان عبدالله العمري وفاز بالمركز الثاني وبمبلغ قدره 8000 ريال الدكتورة وفاء محمد محمد سماحة وفاز بالمركز الأول وبمبلغ قدره 10000 ريال الدكتورة هبة إبراهيم غمري. وفي الفرع الرابع إثراء مستودع الأبحاث للجهات تنافست 120 جهة جامعية وكانت الجهة الأكثر تفعيلا ونشرا على مستودع الأبحاث كليه العلوم وفي الفرع الخامس إثراء مستودع الأبحاث للأفراد تنافس نحو 3000عضو هيئة تدريس للفوز بالجائزة وتم اختيار المراكز الأربعة الأولى حيث فاز بالمركز الرابع مناصفة وبمبلغ مالي قدره 3000 ريال الدكتور سيد سادت الله والدكتور محمد موسى دلاك وفاز بالمركز الثالث وبمبلغ قدره 7000 ريال الدكتور ذكير الله مير وفاز بالمركز الثاني وبمبلغ قدره 8000 ريال الدكتور إسماعيل بن جالية وفاز بالمركز الأول وبمبلغ قدره 10000 ريال الأستاذ الدكتور غيثان بن علي بن جريس. وفي المجال الثاني مجال المعرفة الرقمية في الفرع الأول بناء القدرات الرقمية للجهات فاز بالجائزة وبمبلغ قيمته 10000 ريال كلية الحاسب الآلي عن مبادرة  kku codding المدرسة الصيفية للبرمجة وفي الفرع الثاني التمكين والتأهيل الرقمي للجهات فاز بالجائزة وبمبلغ قيمته 10000 ريال عمادة التعلم الإلكتروني عن مبادرة منصة تزامن وفي الفرع الثالث التعليم الرقمي للجهات فاز بالجائزة وبمبلغ قيمته 10000 ريال عمادة التعلم الإلكتروني عن مبادرة منصة KKX. وفي فرع المعرفة الرقمية للأفراد فاز بالجائزة مناصفة وبمبلغ قدره 5000 ريال الدكتور عبدالرحمن بن حسن المحسني ومحمد جارالله الحبابي.
في نسختها الأولى  الجامعة تحتفي بالفائزين بجائزة مدير الجامعة للتحول الرقمي المصدر:  جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي   برعاية معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، تقيم الإدارة العامة لتقنية المعلومات غدًا الثلاثاء حفل جائزة مدير الجامعة للتحول الرقمي في نسختها الأولى، والتي تأتي تماشيًا مع رؤية المملكة 2030 نحو تحول يهدف لخلق مجتمع رقمي تزيد فيه الكفاءة وتقل نسبة الخطأ للوصول لإنتاجية ذات جودة عالية. وأوضح المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور سالم بن فايز العلياني أن الجائزة تهدف إلى إبراز المبادرات النوعية في التحول الرقمي للجهات والأفراد لدعم وتشجيع جهات الجامعة ومنسوبيها نحو التحول التقني والمعرفي، مضيفًا أن الجائزة تشمل مجال إثراء المحتوى الرقمي، ومجال المعرفة الرقمية لكل من الجهات والأفراد. ويتضمن مجال إثراء المحتوى الرقمي إثراء الموقع الإلكتروني حيث يتم اختيار أفضل خمسة مواقع إلكترونية بناء على تقييم يقوم به فريق مختص، والمواقع الشخصية حيث يتم اختيار أكثر جهة جامعية قامت بتفعيل وإثراء المواقع الشخصية لمنسوبيها، واختيار أفضل خمس مواقع شخصية تم العمل عليها من قبل الأفراد، ومستودع الأبحاث حيث يتم اختيار أكثر جهة جامعية قامت بالتفعيل والنشر على مستودع الأبحاث، ويتم اختيار أفضل باحثين على مستودع الأبحاث الإلكتروني، كما يتضمن مجال المعرفة الرقمية بناء القدرات الرقمية، والتمكين والتأهيل الرقمي، والتعليم الرقمي، والمبادرات النوعية. تجدر الإشارة إلى أن برنامج جائزة مدير الجامعة للتحول الرقمي في نسختها الأولى يشتمل على عدد من الورش المتخصصة تقام صباح اليوم الثلاثاء بفندق قصر أبها وتشمل تقنيات في إدارة المحتوى الإلكتروني باستخدام دروبال، وأدوات لإثراء المحتوى الإلكتروني للغة العربية، وخدمات قوقل السحابية والمعاملات الافتراضية الرقمية وأتمتة خدمات الجامعة وأثرها في التحول الرقمي وحلقة نقاش التحول الرقمي.
حصاد موسم بقطاف ثمار التعب المصدر:  المركز الإعلامي - تقنية المعلومات - كلية المجتمع للبنات بأبها   طلابنا وطالباتنا : أنتم الدعامة الأساسية لهذا الوطن وعماده الذي ينهض به, ودرعه الحصين لاستكمال المسير نحو بناء حضارة قويمة، بالجد والاجتهاد والعمل الدؤوب والمثابرة تصبحون ناجحين نافعين لأنفسكم ووطنكم، وإن الذين يؤمنون بالعمل والمثابرة لا يستسلمون بسهولة أمام التحديات والمعوقات التي تواجههم، ويعملون ليل نهار من أجل إعلاء راية دينهم ووطنهم. يعيش المجتمع هذه الأيام موسم الاختبارات الدراسية، أيام حصاد ثمار الجهد لعام كامل, ويشكو الكثير من الطلاب من عدم قدرتهم على المذاكرة وكثرة التوتر؛ مما يؤدي الى عدم تحقيق النتائج المرجوة من الاستذكار، وما يتبعه من استنفار البيوت في الوقوف بِجانب أبنائها ومساعدتِهم لتجاوز الاختبارات بنجاح والحصول على أعلى الدرجات.   الدعوات والترقب تترقب آلاف الأسر، نتائج امتحانات أبنائها، وتحاول كل أسرة أن توفر لأبنائها البيئة المناسبة؛ كي  يحققوا الإنجاز، ويجنوا ثمرة عناء الأشهر الماضية ، وقد يصاحب هذه الأجواء العاجلة الكثير من التوتر والضيق والبحث عن كل وسيلة تضمن النجاح والتميز، ونظرًا لأنّ فترة الاختبارات تتمثل في فترة زمنية وجيزة؛ فإنّ الكثير من الطلبة والطالبات يبذلون فيها ضعف جهدهم طيلة أيام السنة في المذاكرة، وتصاحب هذه الفترة العديد من الظواهر الإيجابية والسلبية، فيما تتزايد التحذيرات من اللجوء إلى المنبهات خلال هذه الفترة، لما تسببه من «صعوبات في التركيز،  وتشتت ذهني، وربما أرق يستمر لما بعد فترة الاختبارات»، بحسب رأي  تربويين واختصاصيين نفسيين.   دور الأسرة الإيجابي وتتعدد استعدادات الأسر لموسم امتحانات نهاية العام الدراسي التي أصبحت تشكل هاجسًا مخيفًا للطلبة وأولياء أمورهم، خاصة طلبة مرحلة الثانوية العامة، ويؤكد علماء التربية ضرورة استغلال الوقت بكفاءة، وتنظيم وقت المذاكرة، وأخذ قسط من الراحة، إلى جانب الاهتمام بالنوم والغذاء، والدور الذي ينبغي أن تلعبه الأسرة في تنظيم وقت الطالب وتهيئة الأجواء المناسبة له لمساعدته  على المذاكرة والتحصيل الجيد من دون تعرضه للضغوط النفسية  والشعور بالخوف والقلق ورهبة الامتحانات. وقد يعاني الكثير من الطلبة من نسيان المادة العلمية فور دخولهم  قاعة الامتحان أو بمجرد البدء بقراءة الأسئلة، كما تدور في أذهانهم أسئلة كثيرة حول مضمونها  خلال أيام المراجعة والاستذكار، ويشعر الطالب خلال الأيام التي تسبق الامتحانات بكثير من الأعراض، منها : الملل من الكتب الدراسية، وعدم الرغبة في المذاكرة،  كما تنتابه حالات من القلق، والشعور بالنعاس والضياع، فيضطر للهروب  من المذاكرة إلى مشاهدة برامج التلفزيون، أو الحديث في الهاتف، أو الإفراط في الأكل، حيث إنه يشعر بأن كل ما ذاكره من معلومات قد تبخر في الهواء،  ويشعر أن عقله قد توقف عن استقبال أية معلومة .   صعوبة المذاكرة وقدم عدد من الاختصاصيين النفسيين والاجتماعيين بعض النصائح لتخفيف التوتر والقلق الذي ينتاب الطالب خلال المذاكرة، حيث إن الطالب الذي تتراكم عليه الدروس ولا يقسم وقته في مذاكرتها منذ بداية العام الدراسي سوف يواجه صعوبة في مذاكرتها، خاصة أن البعض يكثف المذاكرة إلى ساعات متأخرة من الليل في الأيام القليلة التي تسبق الامتحانات، وهذا يسبب له التعب والأرق، لأن المذاكرة بالطبع سوف تكون عشوائية، وبالتالي لن يستفيد منها، مما يؤدي إلى عدم التركيز وحصوله في النهاية على درجات متدنية رغم أنه بذل جهدًا كبيرًا.   مقاييس الاستيعاب تمثل  الامتحانات تحصيلاً لما سبق دراسته، ومقياسًا لما استوعبه الطالب أو الطالبة طوال فصل دراسي كامل ، وينبغي للطالب الابتعاد عن الضغوط النفسية، وعدم تراكم الدروس، وأن يذاكر ما تعلمه في المحاضرات الدراسية أولاً بأول في منزله حتى لا تتراكم عليه فيحتار في مثل هذه الأيام من أين يبدأ مذاكرتها ، وليس من شك في أن التعب سوف يعتريه، خاصة أنه يحاول المذاكرة في الوقت الضائع، حيث سيكون عاجزًا عن تعلم  المادة التي بين يديه وتحصيلها، ويؤثر ذلك الإجهاد تأثيرًا سلبيًا في صحته؛ فيصاب بالكآبة واليأس، ويتولد لديه الشعور بالخوف من الامتحانات وعدم الثقة بقدراته وإمكاناته.   نصائح مهمة  يتساءل كثير من الطلاب  عن كيفية مواجهة قلق الاختبارت, وكيفية التغلب عليها ، ونقدم هنا مجموعة  من النصائح التي - بإذن الله - ستسهم في نجاح الطلاب.   ما قبل الاختبار       قوّ علاقتك بالله، وتعرف إليه في أوقات الرخاء يعرفك في أوقات شدتك وحاجتك.       احرص على رضا الوالدين ودعواتهما لك، فرضاهما من رضا الله، ودعواتهما لك تيسر لك أمورك وتريح بالك.        ثق بنفسك وبقدراتك، وتأكد أنك قادر على النجاح والتفوق، فأنت لست أقل ممن سبقك إلى طريق النجاح والتفوق.       حدد هدفك في الحياة، وضعه نصب عينيك، واجتهد للوصول إليه بكل قوتك وإمكانياتك من أجل نفسك وأهلك ووطنك.       تأكد من مراجعة جدول الاختبارات قبل موعده بوقت كافٍ.       تهيئة المكان المناسب للاستذكار من حيث الإضاءة، والتهوية، والهدوء.       ابتعد عن مضيعات الوقت مثل كثرة استخدام الهاتف المحمول.       نظم وقتك بحيث تتخلل جلسات الاستذكار أوقات قصيرة للراحة والاستجمام.       لا تعرض نفسك للإجهاد قبل الاختبارات.       لا تفرط في تناول المنبهات فضررها أكثر من نفعها.       اهتم بتناول الأطعمة الصحية التي تمد الجسم بالطاقة وتحسن قدرة الذاكرة، كما ينصح بشرب الماء بكثرة.       احرص على الاستذكار في الساعات الأولى من اليوم حيث إن درجة التركيز فيها عالية.       كتابة الملاحظات طريقة جيدة تساعد على تذكر المعلومات.       مارس الرياضة المفضلة؛ فهي تساعد على تنشيط الدورة الدموية؛ مما يساهم في تنشيط خلايا الدماغ.       النوم المبكّر هو راحة للبدن وللدماغ أيضًا.   في يوم الاختبار       استيقظ مبكرًا       أكمل ما تبقى من مذاكرة أو مراجعة للعناصر الرئيسة .       تناول وجبة الإفطار؛ فهي ضرورية للمحافظة على نشاطك .       احرص على إحضار بطاقتك الجامعية.       أحضر جميع الأدوات المطلوبة والمسموح بها؛ لأنّ حسن الاستعداد يُعين على الإجابة.       توجه إلى مكان الاختبار قبل الموعد بوقتٍ كافٍ.     عند دخولك قاعة الاختبار        الاستعانة بالله هي من أهم أسباب التوفيق.       لا تشغل نفسك بالتفكير والخوف، وتذكر أن الاختبار هو مقياس لمستوى تحصيلك الدراسي الذي اكتسبته طوال العام.       تذكر أن هذا ليس أول اختبار تدخله وتنجح فيه.   التعامل مع ورقة الاختبار        سم الله، واكتب بياناتك على ورقة الإجابة بطريقة صحيحة من واقع بطاقتك الجامعية.       اقرأ الزمن المحدد للإجابة.       تصفح الورقة الامتحانية، وخصص أول 10 دقائق من وقت الامتحان لقراءة الأسئلة بدقة، ولا تنزعج من الأسئلة الصعبة.       اكتب كل الملاحظات والأفكار التي ترد إلى ذهنك للاستعانة بها لاحقًا في الإجابة.        ابدأ بالإجابة على الأسئلة السهلة أولاً ثم الانتقال للأسئلة الأصعب تدريجيًّا  مع توزيع  الوقت على حسب الأسئلة.       لا تتوقف عند السؤال الصعب واتركه لنهاية الاختبار.          تأنّ في الإجابة على أسئلة الاختبار.   بعد الاختبار إذا اكتشفت بعد الاختبار أنّك أخطأت في بعض الإجابات فليكن ذلك حافزًا لك على المزيد من الاستعداد لامتحان المادة القادمة ولا تقع فريسة للإحباط واليأس. نسأل الله التوفيق للطلاب والطالبات ، وأن يجعلنا من المفلحين الناجحين في الدنيا، والفائزين الناجين في الآخرة؛ إنه سميع مجيب .
خريجة أمضي ودربي ساطعٌ                                                                تشدو به الأمالُ في وجداني  خريجة أرنو إلى درج العلا                                                                                              بعزائم الإقدام والإيمان                                  إني قطعت العهد أن أرقى السما                                                                                أزهو وروح الجد في شرياني.   ‫في يوم الاثنين الموافق 3-8-1440 وماأجملهُ من يوم تناثرت من ثغر السماء درر وتألقت روضات الدنيا مزدانة بعبير الزهور بتخريج طالبات كلية المجتمع بخميس مشيط (شطر الطالبات) برعايه كريمه من معالي مدير الجامعه، وبتشريف من سعاده وكيله الجامعه لشؤون الطالبات ا.د. خلود أبو ملحه.
مدير الجامعة يوقع اتفاقيات وعقودا مع جهات متعددة المصدر:  جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي   انطلقت فعاليات معرض ومؤتمر التعليم العالي في دورته الثامنة أمس في الرياض، واستقبل جنا‫جامعة الملك خالد المشارك ضمن فعاليات المعرض وكيل وزارة التعليم للتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور أحمد المحرج وعددا من مديري الجامعات السعودية إضافة إلى عدد من الملحقين الثقافيين وممثلي الجامعات العالمية المشاركة في المعرض. ووقع معالي مدير ‫الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي خلال المعرض عقود اعتماد برامج أكاديمية مع المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي بهيئة تقويم التعليم والتدريب حيث شملت ثلاثة برامج بكالوريس هي اللغة العربية و آدابها، والمختبرات الإكلينيكية، وبرنامج دكتور صيدلي وبرنامج ماجستير المناهج و طرق التدريس وبرنامج دكتوراه الإدارة والإشراف التربوي. كما وقع معالي مدير الجامعة أربع اتفاقيات مع عدد من الجامعات السعودية هي جامعة طيبة، وجامعة بيشة، وجامعة الطائف، وجامعة جازان، وذلك بهدف تعزيز أواصر التعاون في مجال التعليم والتعلم والبحث العلمي وخدمة المجتمع ومؤشرات الآداء. هذا وقد احتوى جناح الجامعة المشارك على عدد من المنشورات الإعلامية التي تعرف بالجامعة ووحداتها، والخدمات الأكاديمية، وشهد جناح الجامعة في يوم الافتتاح تميزًا وحضورًا وتفاعلاً منذ الساعات الأولى لانطلاق فعاليات المعرض، كما استضافت الجامعة عددًا من منسوبي ومنسوبات المؤسسات التعليمية والجامعات الداخلية والعالمية.
ضمن حفل ختام الانشطة الطلابية للعام الدراسي 1439/1440هـ و الذي اقيم برعاية كريمة من معالي مدير الجامعة الاستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي , تم تكريم  رائد النشاط في كلية المجتمع د. محمد عبد الكريم العدوي بدرع الرائد المتميز لهذا العام . حيث تم تسليم الدرع له من قبل معالي المدير بحضور ممثلين عن كل الكليات .و يأتي هذا التكريم ثمرة لجهود الأنشطة التي تم تنفيذها بالكلية بتوجيه مباشر من قبل سعادة عميد الكلية الدكتور أحمد بن علي آل مريع و إشراف  على الانشطة من قبل سعادة وكيل الكلية الدكتور علي مرزوق . الجدير بالذكر ان الدكتور العدوي يحصد هذا الدرع للسنة الثانية على التوالي. مبارك للكلية هذا الفوز و إلى مزيد من المراكز الأولى على مستوى الجامعة و الله الموفق.
برعاية مدير الجامعة حفل ختام الأنشطة الطلابية وتتويج الفائزين المصدر:  جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي   رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي مؤخرًا، حفل ختام الأنشطة الطلابية لعام 1440هـ، بحضور عدد من وكلاء الجامعة وعمداء الكليات والعمادات المساندة، وعدد من الطلاب، بالمدرجات المركزية في المدينة الجامعية بأبها "قريقر". وفور وصول معالي مدير الجامعة إلى مقر الحفل اطلع على المعرض المصاحب الذي ضم لوحات تعريفية بأنشطة شؤون الطلاب والمنجزات التي حققتها الجامعة من خلال العمادة، إضافة إلى معرض للفنون التشكيلية والخط العربي. وعبر السلمي في كلمة ألقاها بداية الحفل عن سعادته بما قدمته العمادة من أنشطة ومنجزات خلال هذا العام، لافتًا إلى أن الجامعة تميزت جدًا في إبراز أنشطتها بمشاركة الطلاب، وأشار إلى أنه من خلال إحصائيات عدد الطلاب والطالبات المشاركين في الأنشطة المختلفة ستصل الجامعة إلى نسبة عالية من جودة وفاعلية تلك الأنشطة، وذكر أن ما حققته الجامعة من إنجازات من خلال هذه الأنشطة والفعاليات يدل على تميز جامعتنا وطلابها، والدليل على ذلك التميز تنظيم وتحقيق المركز الأول في الأولمبياد الثقافي للجامعات السعودية بشهادة حضور الأولمبياد. كما أكد معالي المدير على أهمية مشاركة طلاب وطالبات الجامعة من خلال الأندية في المجتمع والخروج إليه، مشددا على أهمية ذلك من خلال تفعيل دور الأنشطة في المهرجانات والتجمعات والاحتفالات والمجمعات التجارية، لتقديم خدمات الجامعة لكافة فئات المجتمع. كذلك قدم شكره لعمادة شؤون الطلاب، وجميع من شارك في هذه الأنشطة من كليات وطلاب وطالبات ورواد الأنشطة من أعضاء هيئة تدريس وطلاب، متمنيًا أن تكون هناك أعمال متميزة أخرى في الأعوام المقبلة. من جانبه، شكر عميد عمادة شؤون الطلاب الدكتور عبدالله آل عضيد معالي مدير الجامعة على رعايته لحفل ختام الأنشطة، لافتًا إلى أن العمادة تحظى بدعم ومتابعة معاليه مما ساعدها في تميز أنشطتها خلال هذا العام، موصلَا شكره لكافة وكالات العمادة وأنديتها على جهودهم في تحقيق كل ما أنجز، وأشار إلى أن العمادة تحمل على عاتقها جزءا كبيرا من كل ما يخص الطالب والطالبة في البيئة الجامعية، مؤكدًا سعيها الدؤوب إلى تحقيق كل ما من شأنه الرقي بالجامعة وطلابها. كما شاهد حضور الحفل فيلما وثائقيا يروي قصة اهتمام العمادة بالأنشطة الطلابية وماهية تلك الأنشطة إضافة إلى المنجزات التي تحققت هذا العام. بعد ذلك كرم معالي مدير الجامعة عددا من الجهات المشاركة في إنجاح فعاليات الأنشطة الطلابية، وكذلك رواد ورؤساء الأندية المميزين في أنشطة عمادة شؤون الطلاب. واختتمت فعاليات الحفل بإعلان الفائز بتاج الأندية المركزية حيث حصل على المركز الأول في هذا المحور نادي المنح، وجاء في المركز الثاني نادي البرامج المشتركة، فيما حصل نادي القراءة على المركز الثالث، وفي مجال أندية الكليات حقق نادي كلية الهندسة المركز الأول وتوج بتاج الأندية للكليات لعام 1440 هـ، كما حصل على المركز الثاني من أندية الكليات نادي كلية العلوم والآداب بمحايل عسير، وحصل على المركز الثالث في نفس المجال نادي كلية العلوم الطبية التطبيقية بأبها.
برعاية كريمة من سعادة عميد كلية المجتمع ووكيلها د.علي مرزوق وضمن خطة وحدة التدريب وخدمة المجتمع بكلية المجتمع قامت الوحدة  بالتنسيق مع ادارة المشاريع بقيام اعضاء هيئة التدريس في زيارة للمدينة الجاميعة الجديدة بالفرعاء.  
برعاية أمير عسير مدير الجامعة يفتتح فعاليات مؤتمر مبادرات البحث والتطوير المصدر:  جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي   برعاية صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، افتتح معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، صباح اليوم الأربعاء، فعاليات مؤتمر "مبادرات البحث والتطوير وأثرها في رفع جودة وكفاء وفاعلية البحث العلمي في الجامعات السعودية والمساهمة في التنمية الاقتصادية"، الذي تنظمه عمادة البحث العلمي في فندق قصر أبها لمدة يومين. وأكد معالي مدير الجامعة المشرف العام على المؤتمر في كلمة ألقاها خلال حفل الافتتاح أن المملكة تدرك أهمية البحث العلمي في دفع عجلة التنمية، وتؤمن بدور الجامعات المحوري والمهم فيه وأن الجامعات على نحو خاص من أهم مراكز البحوث وأقدرها على تحقيق المنهج البحثي العلمي الذي يحقق مخرجات ونتائج علمية وبحثية دقيقة وعالية القيمة، لافتًا إلى أن من أحدث الجهود التي بذلتها الدولة في هذا المجال ما شهده الهيكل التنظيمي لوزارة التعليم قبل عدة أيام من تطوير تم فيه استحداث منصب نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار، إضافة إلى تدشين وزارة التعليم العام الماضي سلسلة من المبادرات التحولية لتحقيق الأهداف التي حددتها رؤية 2030، بواقع 24 مبادرة، نفذ جزء منها في الجامعات السعودية ومراكز البحوث التابعة لها، بميزانية خاصة لدعم البحث والتطوير قدرت بستة مليارات ريال سعودي. وأوضح السلمي أن جامعة الملك خالد تسعى إلى الإسهام في هذا الجانب من خلال هذا المؤتمر الذي يحظى بمشاركات عالية المستوى من باحثين من داخل المملكة العربية السعودية وخارجها عبر العديد من الأوراق العلمية النوعية التي تتسم بالتخصصية والعمق وتعدد جهات الباحثين وتنوعها فضلا عن حضور القطاع الخاص بشكل واضح بصفته معنيًّا بموضوع المؤتمر وأهدافه، مقدمًا شكره  لسمو أمير المنطقة على رعايته الكريمة لهذا المؤتمر ودعمه اللامحدود لكافة مناشط الجامعة، ولوزارة التعليم وجهودها في إقامة وتنظيم هذا المؤتمر وكذلك مكتب البحث والتطوير بالوزارة. بعد ذلك شاهد الحضور فيلما تعريفيا حول المؤتمر، بدوره شكر المشرف العام على مكتب البحث والتطوير بوزارة التعليم الدكتور هشام بن عبدالعزيز الهدلق في كلمة ألقاها نيابة عن المشاركين، سمو أمير المنطقة على رعايته للمؤتمر، وجامعة الملك خالد على استضافة وتنظيم المؤتمر، وحرصها على إقامته لتبادل الخبرات وبناء الشراكات التي تخدم بدورها مجالات البحث في بلادنا الغالية، مشيرا إلى بعض ملامح خطط الوزارة في هذا الاتجاه خلال الفترة المقبلة بما يحقق رؤية المملكة 2030 ويدعم ويعزز البحث العلمي. وفي ختام حفل الافتتاح كرم معالي المدير المشاركين في المؤتمر، ثم استؤنفت الجلسات العلمية للمؤتمر.
  المصدر:  جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي   أكد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير أنه يمكن تعريف الأزمة بأنها مشكلة غير متوقعة قد تؤدي إلى كارثة إذا لم تتم إدارتها بالطريقة الصحيحة. جاء ذلك خلال رعايته لحفل انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الثالث "الإعلام والأزمات: الأبعاد والاستراتيجيات" الذي تنظمه جامعة الملك خالد ممثلة في قسم الإعلام والاتصال بكلية العلوم الإنسانية خلال الفترة من 13-14 رجب الجاري بفندق قصر أبها. كما عبر سموه عن شكره لجامعة الملك خالد على تنظيمها لهذا المؤتمر، مشيدًا بما تقدمه من خدمات مجتمعية علمية وبحثية للمنطقة، لافتًا إلى أن ما تقوم به الجامعة ليس بمستغرب باعتبارها بيتا للعلم والمعرفة بما تمتلكه من كوادر علمية مميزة. ورحب معالي مدير الجامعة المشرف العام على المؤتمر، الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي في كلمته بسمو أمير المنطقة راعي الحفل والحضور والمشاركين مؤكدًا على أهمية الإعلام في عالمنا المعاصر، باعتباره يتقاطع مع مختلف أوجه الحياة ومع كافة أصعدة الشأن العام في كل الدول والمجتمعات. مشيرًا إلى أن موضوع الإعلام والأزمات لم يعد مجرد ممارسة إعلامية، بل أصبح تخصصًا علميًا تشارك فيه أقسام علمية عديدة في الجامعات، وتتسابق هذه الأقسام والكليات والجامعات في دراسة ظاهرة الاتصال وعلاقته بالأزمات، مؤكدًا أن هذا المؤتمر ليس إلا انعكاسا لهذه الحالة، ويأتي إيمانًا من الجامعة بأهمية مثل هذه المواضيع بحثًا ودراسة ومناقشة. وكشف معاليه أن الجامعة تعمل مع قسم الإعلام والاتصال على إعداد دراسة متكاملة لتحويل القسم إلى كلية مستقلة تحت مسمى كلية الاتصال والمعلومات وفق رؤية تتوافق وتنسجم مع مطالب مهمة، أولها مستجدات التقنية المتسارعة، والانسجام والتوافق مع رؤية المملكة 2030، كذلك حاجة المنطقة لإعداد كوادر مهنية متخصصة تنهض بالإعلام وتخدم أهدافه التنموية. الأمير تركي بن طلال: ما تقوم به الجامعة ليس بمستغرب باعتبارها بيتا للعلم والمعرفة بما تمتلكه من كوادر علمية مميزة من جانبه شكر رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر المستشار ورئيس قسم الإعلام والاتصال الأستاذ الدكتور علي بن شويل القرني سمو الأمير على رعايته الكريمة للمؤتمر، مؤكدًا أنه تم اختيار عنوان "الإعلام والأزمات: الأبعاد والاستراتيجيات" للمؤتمر كون الأزمات أصبحت من مكونات الإعلام الأساسية وتتداخل فيها أطراف عديدة، وتتشابك فيها مصالح مختلفة، وقال: الإعلام هو الساحة الكبرى للأزمات، وهو الميدان الذي تتصارع فيه الأطراف، ولهذا يصبح الإعلام  هو الأدوات وهو القنوات وهو المحتوى وهو الشكل الذي تظهر من خلاله الأزمة، مشيرًا إلى أن هذه التعريفات وهذه الإشكاليات هي التي كانت تدور بأذهاننا قبل عامين نحن في قسم الإعلام والاتصال، وهي التي قادتنا لاختيار الموضوع، واختيار المحاور واختيار الأشخاص. كما بين أن عدد ملخصات طلبات المشاركة في المؤتمر من داخل المملكة ومن خارجها وصلت إلى 400 ملخص، وبعد عمليات تدقيق وفحص الملخصات، واختيار خبراء ومسؤولين وصلنا الى عمليات اختيار دقيقة أوصلتنا الى أكثر من 50 مشاركا ومشاركة من حوالي 15 جنسية. وفيما يتعلق بتاريخ قسم الإعلام والاتصال بكلية العلوم الإنسانية بجامعة الملك خالد، أوضح القرني أن عمره لم يتجاوز 6 سنوات، وفي هذه الفترة القصيرة أستطاع أن ينظم ثلاثة مؤتمرات دولية، هي المؤتمر الدولي الأول عن الإعلام والإشاعة، والمؤتمر الدولي الثاني عن الإعلام والإرهاب، واليوم نحتفل بانطلاق فعاليات  المؤتمر الدولي الثالث عن الإعلام والأزمات. كما اشتمل حفل الافتتاح على عرض فلم مرئي تحدث عن قسم الإعلام والاتصال بالجامعة والمؤتمرات التي تم تنظيمها عن طريقه ومدى أهميتها وما قدمته من خدمات علمية وبحثية وإعلامية. يذكر أن المؤتمر يضم 10 جلسات علمية خلال فترة إقامته، إضافة إلى جلستين نقاشيتين تتمحور حول "الإعلام الوطني والأزمات"، و"المتحدث الرسمي والإعلام في عسير"، بمشاركة كبار الإعلاميين السعوديين والأكاديميين البارزين.
مدير الجامعة ووكلاؤها يهنئون طلاب وطالبات الدفعة الحادية والعشرين   المصدر:  جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي     يرعى صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير يوم الاثنين الـ 11 من شهر رجب حفل تخريج الدفعة الـ 21 من طلاب جامعة الملك خالد، وذلك بمدينة الأمير سلطان الرياضية بالمحالة. وثمّن معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي رعاية سمو أمير المنطقة هذا الاحتفال ومشاركته أبناءه الطلاب يوم فرحتهم وحرص سموه الكريم على دعم جميع مناشط وبرامج الجامعة، مهنئًا الطلاب الخريجين، وداعيا الله أن يوفقهم لخدمة دينهم ووطنهم، ومؤكدًا أن مستقبل الوطن ينتظرهم وأن لديهم من المعارف والمهارات ما سيمكّنهم بإذن الله من أن يكونوا سواعد بناء لهذا الوطن وشركاء في خدمته وتنميته. السلمي : الخريجون هم نتاج لدعم ورعاية حكومتنا الرشيدة حيث هيأت الدولة التعليم والتدريب بأعلى المستويات والممارسات وشجعت الموهوبين والمميزين وأضاف السلمي أن 13450 طالبا وطالبة الذين تحتفي الجامعة بتخرجهم برعاية كريمة من سمو أمير المنطقة هم نتاج لدعم ورعاية حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهما الله حيث هيأت الدولة رعاها الله التعليم والتدريب بأعلى المستويات والممارسات وشجعت الموهوبين والمميزين وقدمت كل ما يحتاجه أبناء الوطن من دعم ورعاية واهتمام، وحث السلمي الخريجين على المزيد من البحث والتعلم وتطوير الذات وبذل كل الجهود في خدمة الوطن. وقال وكيل جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور محمد بن علي الحسون: في نهاية كل عام يأتي الاحتفال بتخريج دفعة جديدة، وهذا ديدن جامعة الملك خالد وديدن كافة الجامعات المحلية والعالمية، ويأتي ذلك لإعلان الفرحة للمتخرج أو المتخرجة وتتويجه بشهادته ومباركة لهما على جهودهما المثمرة وتتويجا لحصادهما طوال سنوات التحصيل، وحين يكون ذلك على شرف أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز فإنه تتويج يستحق الفخر والاعتزاز. وأضاف: لا شك أن ذلك تعبير عن نهاية مرحلة وبداية أخرى فالأولى نهاية الجلوس على طاولة الدراسة وليس نهاية للتحصيل فالتعليم طريق ليس له نهاية ولا يحده سقف والثانية بداية مرحلة العمل والاستفادة من التحصيل والمخزون العلمي والثقافي ليكون طالب الأمس رجل اليوم وصانع مستقبل الغد، ويسرني في هذه المناسبة أن أبارك لكافة الخريجين والخريجات ولأهليهم وللوطن ولنا كافة كمواطنين. ورفع وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية رئيس اللجنة التنظيمية لحفل التخرج الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم التهاني والتبريكات لطلاب وطالبات الجامعة في يوم فرحتهم بتخرجهم وقال: تخرج طلابنا اليوم هو النجاح بعد مشوار مليء بالجد والاجتهاد تخللته صعوبات وعقبات، وهو عنوان لمقدرة الخريج على تحمل مسؤوليات أعلى. وأضاف: سيتيح التخرّج فرصة كبيرة للانطلاق إلى عالمٍ أوسع وهو عالم العمل والإنتاج والإبداع؛ لأنّه مفتاح المستقبل، وأوّل لبنةٍ في بناء هيكل العمل الوظيفيّ، وكلّما كان الخرّيج ملمًّا أكثر بتخصصه كان إبداعه أكبر، حيث يجب على كل طالب أن يحرص كلّ الحرص على أن يكون خريجًا مميزًا قادرًا على مواكبة المتغيّرات التي يطرحها سوق العمل، وقادرًا على منافسة جميع الخريجين في تخصصه. بن دعجم : تخرج طلابنا اليوم هو عنوان لمقدرة الخريج على تحمل مسؤوليات أعلى وقال وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري: تحتفل جامعة الملك خالد بتخريج الدفعة الحادية والعشرين، فالشكر لله على تمام نعمه، ثم الشكر للقيادة الرشيدة على دعمها المتواصل لمسيرة التميز العلمي، والشكر لصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير على رعايته الكريمة، كما نشكر كل الذين ساهموا في استمرار المسيرة، وعلى رأسهم معالي المدير ووكلاء الجامعة والعمداء وأعضاء هيئة التدريس؛ الذين لولاهم – بعد الله – لما تحقق ذلك، ووصيتي لأبنائنا الطلاب - بعد تقوى الله – إكمال مسيرتهم التعليمية بما يخدم دينهم ووطنهم، وأن يكونوا رسلاً للمعرفة، وخير سفراء لبلدهم المعطاء.  وأضاف الدكتور العمري مخاطبا الخريجين: هنيئا لكم هذا الإنجاز؛ فعند الصباح يحمد القوم السُّرى، وكما قيل: إذا لاح فجر الأجر هان ظلام التكليف، أسأل الله أن يجري على أيديكم الخير، وأن ييسركم لكل خير. وفي ذات السياق قال وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن عوضة الشهراني: نفتخر اليوم في جامعتنا بتخريج الدفعة الحادية والعشرين، إيذانًا بانطلاقة لحياةٍ نوعيةٍ جديدة ندعو الله فيها لأبنائنا الخريجين والخريجات بالتوفيق. وأشار الشهراني إلى أن رؤية التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030  أعطتا الشباب مساحة واسعة في الأفق للتطوير في المهارات والتوسع في المعارف والعلوم، فهي رؤية أعطت معرفة، وأملا وعزيمة ورعاية واهتماما، وشكر الشهراني أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال على تشريفه حفل تخرج أبنائنا الخريجين وعلى رعايته الكريمة. وعبر وكيل الجامعة للمشاريع الدكتور محمد عبدالله داهم عن سعادته بتخريج دفعة من أبنائنا الطلاب والطالبات كثمرة غالية وكوكبة تضاف إلى سواعد البناء في وطننا الغالي؛ فقد  نهلوا من معين العلم وتزينوا بوشاح الأخلاق طيلة مرحلة الدراسة الجامعية التي تُعد أجمل مرحلة في حياة الشاب والشابة؛ لذا فإننا نبارك لهم ولأهاليهم ولأنفسنا بهذا الإنجاز الغالي. وأشار داهم إلى أن رؤية بلادنا 2030 رؤية طموحة تعطي الفرصة لشباب الوطن لقيادة التغيير وإحداث التحول من الاستهلاك إلى الإنتاج والمنافسة في ميدان الاقتصاد وصناعة التقنية وإنتاج المعرفة، وأن التخرج منعطف هام في حياة الشاب والشابة ينهي مرحلة التحضير للانضمام إلى صفوف العاملين ويقف على بداية الطريق العملي ولا ينتهي فيه التزود بالعلم عند التخرج بل تبدأ مرحلة جديدة في مدرسة الحياة العملية ومتابعة كل جديد في التخصص. وتابع داهم: الجدير بالاهتمام هو إعطاء أهمية بالغة للقيم التي تعلمها الخريج في محضن التعليم الجامعي مثل الأمانة والصبر والشفافية وفن العمل الجماعي والتسامح وتحمل المسؤولية والمنافسة وبناء الثقة بينه وبين أطراف العمل والالتزام بالتعليمات وأدبيات الجهة التي يعمل بها وحب العمل واحترام العقود واحترام الوقت؛ ليبرز ويترقى في الحياة. من جانبها قالت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة خلود أبو ملحة: تحتفل جامعة الملك خالد بتخريج الدفعة الحادية والعشرين من أبنائنا الطلاب وبناتنا الطالبات برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز الذي عوّدنا على المشاركة والحضور لكل ما من شأنه دعم الجامعة وتشجيعها، مؤكدة أن تكرار مشهد الخريجين والخريجات الذي يتجدد في رحاب جامعتنا كما يتجدد في جل مناطق مملكتنا، دلالة تؤكد المكانة التي يتبوؤها الإنسان السعودي. وأضافت أبوملحة أن الجامعة تنظر إلى المستقبل باستبشار وبخير فهي تزف طلابها وطالباتها للمشاركة في بناء ونهضة وطننا الحبيب، بعد أن تسلحوا بسلاح الإيمان بالله وبالإسلام دينا وبمحمد نبيا ورسولاً، وبما اكتسبوه طيلة رحلتهم الدراسية للتشرف بخدمة الدين والوطن؛ فهنيئًا للوطن بهم وهنيئا لهم بهذا الوطن المعطاء وبقيادته الرشيدة التي بذلت ولازالت تبذل كل غال ونفيس لتهيئتهم لهذه المراحل المتقدمة من حياتهم العلمية والعملية. وقال عميد القبول والتسجيل بالجامعة الدكتور عبدالمحسن القرني: تحتفل الجامعة هذه الأيام بتخريج الدفعة الحادية والعشرين من 29 كلية تحوي أكثر من 80 برنامجًا أكاديميًّا صممت وفق معايير عالمية لتواكب التطور الذي تشهده المملكة في شتى المجالات، حيث يبلغ عدد خريجي وخريجات البكالوريوس والدبلوم لهذا العام 11358 خريجا وخريجة من حملة درجة البكالوريوس، و1588 خريجا وخريجة من حملة درجة الدبلوم، سينضمون إلى مسيرة العطاء في هذا البلد ويساهموا في بناء اقتصاد مزدهر لوطن طموح؛ لتكون بلادنا نموذجا ناجحا ورائدا في العالم على كافة الأصعدة كما أرادت له قيادته. وهنأ القرني الخريجين والخريجات على ما حققوه من نجاح بتخرجهم من الجامعة، كما هنأ الآباء والأمهات على ما يشهدونه اليوم من حصاد لثمرة جهود سنوات مضت في  التربية والتضحية من أجل مستقبل أبنائهم وبناتهم . وأكد القرني أن الجامعة تستمر في أداء رسالتها السامية فكما نودع اليوم كوكبة من الخريجين والخريجات بالتتويج والتكريم نعد العدة لاستقبال أجيال قادمة من خريجي و خريجات الثانوية العامة بالود والترحيب. وفي ذات السياق أوضح عميد عمادة الدراسات  العليا الدكتور أحمد بن يحيى آل فائع أن الجامعة أخذت على عاتقها العمل على تأهيل أبناء وبنات هذا الوطن الكريم ليُسهموا في بنائه، ويكونوا أعضاء فاعلين فيه، وذلك من خلال تسليحهم بالعلم النافع في مختلف الدرجات العلمية، ولتحقيق الهدف المتعلق ببرامج الماجستير والدكتوراه؛ فقد حرصت العمادة على توفير بيئة أكاديمية وبحثية ترتقي ببرامج الدراسات العليا ومخرجاتها وفقًا لمعايير الجودة العالميّة، ومواكبة التوسع المطرد في برامج الدراسات العليا المتوافق مع الخطة الاستراتيجية للجامعة؛ وذلك إسهامًا منها في تحقيق أهداف التنمية الوطنية الحديثة وخططها بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030. وأكد أن العمادة خطت خلال السنوات الماضية  خطوات متميزة في العمل على فتح برامج الدراسات العليا حيث بلغ عددُ البرامج المتاحة حتى الآن 62 برنامجًا في مختلف التخصصات العلمية والإنسانية والصحية، منها 48 برنامجًا لمرحلة الماجستير، و14 برنامجًا للدكتوراه، في مختلف المجالات الأكاديمية والمهنية والتنفيذية، كما بلغ عدد الخريجين هذا العام 49 طالبا وطالبة في مرحلة الدكتوراه و478 طالبا وطالبة في مرحلة الماجستير. وأشار آل فائع إلى أن هذه الدفعة تعد من أكبر الدفعات على مستوى خريجي الدراسات العليا في الجامعة خلال السنوات الماضية مؤكدًا أن جامعة الملك خالد تفخر في هذا اليوم المبارك بتخريجِ طلاب الماجستير والدكتوراه بعد أن أكملوا تحصيلَهم العلمي وتوجوا بهذا الإنجاز.