الأخبار

المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال   عبر عدد من منسوبي جامعة الملك خالد عن فخرهم واعتزازهم بما تقدمه حكومة المملكة العربية السعودية - حفظها الله -، في سبيل مواجهة فيروس كورونا، والحفاظ على صحة المجتمع، مع ضمان سير عجلة التنمية وفق ما تتطلبه المرحلة. وقد وجه معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بأن يحتضن حساب الجامعة الرسمي على منصة "تويتر" مشاركات المنسوبين والمنسوبات وإبداعاتهم؛ حيث تغنّى وكيل كلية العلوم الإنسانية للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور عوض بن عبدالله القرني بقصيدة شعرية مشيدًا بجهود منسوبي الصحة الأبطال قال فيها: إني أداهـن كَـفّي كـلـــمــا كـتـبـَتْ وفـي قـرارة نـفـسي أنها غُصآِـبـَتْ         أجـرّ كفًّا إلى كـــــفٍّ وأعـلـم لـــو غفلت عنها وعن جرّي لها نُصِبَتْ         تميل فوق سطور الشعر مــثقـــلةً إلا إذا ذكرتْ (أهل النهى) طَـرِبَتْ         بمثلهـم حينما ضـحّوا بأنــفـسـهـم ترى القصائد في أمـجادهم وجـبتْ         إن الـقوافي (لأهل الطبِّ) واقـفـةٌ مهما أطالتْ من الأبيات ما كذبَتْ         والشمس إن غربت عنا فسيرتهمْ تظل مشرقة في الكون ما غربَتْ         وأوضح عميد كلية المجتمع بخميس مشيط الدكتور أحمد بن علي آل مريع "أنه يحقّ لنا أن نصف مملكتنا بأنها دولة حكيمة راشدة، ذلك أنها تحسن ترتيب أولوياتها وتصيب في اختياراتها، وتتعامل برشد وثقة مبهرين مع ما يعرض لها كدولة في هذا العالم. اجتاح كورونا المستجد العالم وأجمع المتابعون بأن المملكة تعاملت معه بحزمة من القرارات التوعوية والاحترازية والتنظيمية التي تُعرِّف وتُبصِّر، وتحجز وتنظم، وتدعم وتنشط؛ لتوقف انتشار الوباء، وتخفف من آثاره على المجتمع والمؤسسات الصحية والاقتصادية وكانت سباقة على مستوى العالم وبشهادة المنصفين.. وفي أوج الأزمة أتى خطاب مليكها شفافا وحميميا محتفيا بالإنسان كـ (أولوية) على أرضها؛ فانتظمت الأفئدة والعقول والممارسات في ضمير واحد مع المؤسسات الصحية والأمنية والعاملين فيهما ليكون شعار الوطن في مرحلته (كلنا مسؤول)". وفي ذات السياق عبر الدكتور خضران السهيمي (كلية التربية) أيضًا عن مشاعره بقصيدة شعرية قال فيها: لــمـّا رسـمــــتِ لـنـا فـخـرا نردده ‏كان الجمال كروح الورد مــزدانا‏ ‏أصـوغه كعبيرٍ رقَّ من شــــغفٍ ‏وقد بنينا بحــــب الأرض بـنـيـانا‏ ‏في موطني نزرع الآمال من شــممٍ ‏وفي عسير الهوى صــغنا تحــايانا‏ ‏(نؤتمتُ) الـعـلـم حتى نعتلي شممًا ‏ونـــكـتـب الـحسن تاريخا وأوطانا  ‏هــنــا بـجـامـعـتي للـفـخــر أغنـية ‏فحـسنـها بعـــبــيــر الــــودّ يـلقانـا  ورأى أستاذ الأدب والنقد المساعد في كلية العلوم والآداب بظهران الجنوب الدكتور إبراهيم عمر المحائلي أنه "مازالت القيادة الرشيدة تواصل التوجيه بسلسلة من الإجراءات مؤكدة للعالم نموذجًا مميزًا يقوم على (الإنسان أولاً)؛ حيث أسست هذه القيمة الإنسانية العليا عبر ممارساتها العظيمة". فيما قال الأستاذ محمد شامي المعيد بقسم الإعلام والاتصال والمبتعث للماجستير بالولايات المتحدة الأمريكية "كافة الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها المملكة بقيادة قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين لإدارة الأزمة تمت بكل حكمة وتدرج واتزان واحترافية منذ وقت مبكر، سواء في الداخل السعودي، أو حتى تأمين كافة احتياجات المواطنين خارج المملكة كما هو حالنا كمبتعثين، ما جسّد قصة نموذجية للعالم أجمع عن كيفية احترام الإنسان قولا وفعلا وليس مجرد شعارات زائفة يرفعها البعض، متحملة كافة تبعاتها على مختلف الأصعدة". كما أشارت الدكتورة سهام موسى آل حيدر عميدة كليتي العلوم والآداب والمجتمع برجال ألمع، إلى "أن العالم يشهد تفاعلاً واهتمامًا كبيرين بفيروس كورونا والوقاية منه، وإجراءات احترازية، وقرارات مختلفة من شتى الدول، وقد كان للمملكة العربية السعودية دورها الواضح والفعال بين هذه الدول، حيث حرصت المملكة وأجهزتها الصحية والأمنية على تنظيم وتسهيل عملية حفظ الأنفس والحد من انتشار الوباء بتطبيق كل الإجراءات".  أيضًا أبدت عميدة كلية العلوم والآداب بالمجاردة الدكتورة مها محمد آل ثالبة الشهري إعجابها بالاحترافية العالية التي تميزت بها المملكة في إدارتها لأزمة انتشار وباء كورونا (كوفيد 19)؛ مشيرة إلى "أن الحكومة السعودية اتخذت حزمة من الإجراءات التي أصبحت مصدر فخر ونموذجًا يقتدى به من الدول الأخرى، كما أثبتت المملكة أن الإنسان يأتي في مقدمة أولوياتها، وتضع حمايته قبل النظر لأي جوانب اقتصادية أو سياسية، أو أي شأن آخر، وتكون سباقة في خلق التدابير التي تحافظ عليه، وتمنع عنه أي تهديد أو مخاوف". كذلك عبرت الدكتورة عبير فهد المهيلب مشرفة قسم التاريخ بكلية العلوم الإنسانية عن "فخرها بإدارة وطننا الغالي لمواجهة أزمة كورونا من الناحيتين الصحية والاقتصادية، وما تتخذه من استراتيجيات للحد من الخسائر البشرية، مثمنة لوزارة الصحة جهودها وتدابيرها الاستباقية لرفع مستوى الوعي الصحي والحد من انتشار الفيروس".
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال   رفع معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي باسمه ونيابة عن منسوبي ومنسوبات الجامعة التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ولسمو ولي العهد الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله وللمملكة العربية السعودية بمناسبة الذكرى الثالثة لبيعة ولي العهد. وأكد السلمي أن هذه المناسبة الغالية والعزيزة محطة لاستلهام قصص البناء والإنجاز ورؤية الوطن الطموحة 2030 لقائد فذ استطاع أن يرسم مسار التقدم ويسجل اسمه ضمن القيادات الفاعلة والمؤثرة عالميًّا. وأضاف السلمي أن الجهود التي بذلها سمو الأمير محمد بن سلمان خلال الفترة الماضية والإنجازات التي حققها في المجالات السياسية والاقتصادية والتنموية واهتمام سموه الكريم وتركيزه على التنظيم الإداري والحوكمة والاستغلال الأمثل للموارد آتت ثمارها على مستويي الوعي والممارسة حيث تعززت ثقافة الوعي بهذه المفاهيم عند الجميع كما أصبحت ممارسة عملية على مستوى المؤسسات، مشيدًا بما تحقق للمملكة بفضل هذا التخطيط والعمل المثمر من إنجازات على مختلف الأصعدة والمجالات. واختتم السلمي تصريحه داعيًا الله -عز وجل- أن يحفظ بلادنا بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، وأن يعيد على وطننا جميع مناسبات الخير وهو في أمن وأمان وتقدم.. 
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال   حققت جامعة الملك خالد نجاحًا في تجربة التحول إلى التعلم الإلكتروني الكامل  خلال الفصل الدراسي الثاني من العام 1441هـ بعد قرار تعليق الحضور والتحول إلى التعلم الإلكتروني تزامنًا مع جائحة كورونا.  خطة التعلم الإلكتروني وأوضح معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي أن عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة اعتمدت خطة لتصميم تجربة التحول نحو التعلم الإلكتروني أثناء الجائحة  قائمة على أربعة جوانب وهي التدريب من خلال قيام فريق بتدريب أعضاء هيئة التدريس الجدد على التعلم الإلكتروني الكامل واستكمال المقرر عن بعد، والدعم من خلال فريق يرد على كافة استفسارات المستفيدين وتقديم الدعم الفني والتقني لهم، والمتابعة من خلال فريق مخصص لمتابعة العملية التعليمية اليومية وإصدار التقارير اليومية للكليات والجهات المهنية ورصد نقاط القوة والضعف والرفع بها لاتخاذ القرارات المناسبة، والمحتوى من خلال فريق مخصص لخدمات المحتوى  يقدم محتوىً جديدًا ومباشرًا وغير مباشر ومحتوًى مخصصًا للفئات كذوي الاحتياجات الخاصة.  إحصاءات العملية التعليمية  وبلغة الأرقام كشف السلمي عن الأرقام الخاصة بالعملية التعليمية في فترة التحول حيث بلغ عدد الفصول الافتراضية 84684 فصلا افتراضيا بحضور متكرر ومستمر للطلاب والطالبات بلغ 770342، كما بلغ عدد المحاضرات المسجلة 56043 محاضرة، فيما بلغ عدد التقييمات الإلكترونية 1806718 تقييما (غير شاملة  الاختبارات الإلكترونية النهائية)، كما بلغ عدد لوحات النقاش 11215350 لوحة نقاش بمعدل 373845 لوحة نقاش يوميا.  كما تجاوز متوسط تفعيل أعضاء هيئة التدريس للتعلم الإلكتروني 93% منذ بداية تعليق الدراسة وحتى الاختبارات النهائية، حيث قام 95% منهم بإضافة محتوى إلكتروني غير متزامن، كما قام 90% بإنشاء محاضرات افتراضية متزامنة، و92% استخدموا أدوات التقييمات الإلكترونية، كما استخدم 96% أدوات التواصل مع الطلاب. وأضاف السلمي أن الإحصاءات كشفت أن متوسط تفاعل الطلاب مع التعلم الإلكتروني بشكل عام تجاوز 92% منذ بداية تعليق الدراسة وحتى الاختبارات النهائية حيث استفاد أكثر من 98% منهم من المحتوى الإلكتروني غير المتزامن، واستفاد أكثر من 80% من المحاضرات الافتراضية المتزامنة، وتفاعل أكثر من 95% مع أدوات التقييمات الإلكترونية، واستخدم أكثر من 96% أدوات التواصل مع أستاذ المقرر.  الرسائل العلمية  وكشف السلمي أن عدد الرسائل العلمية لمرحلتي الماجستير والدكتوراه التي تمت مناقشتها عن بعد بلغت 159 رسالة، 113 رسالة لمرحلة الماجستير و46 رسالة لمرحلة الدكتوراه.  الدعم الفني وقُدمت عدد من آليات الدعم الفني للمستفيدين خلال فترة التحول والتي تمثلت في إجراء 14248 اتصالا من خلال الهاتف، وإرسال 4810 رسائل عبر واتساب وعقد 329 اجتماعا مباشرا، وتقديم مساعدة عن بعد من خلال 96 تذكرة، وإرسال 87 إيميلا، والدعم من خلال بلاك بورد بـ4984 طلبا، والدعم من خلال  500 جهاز آيباد  للطلاب الدوليين.  دورات ولقاءات إلكترونية وحول الدورات  واللقاءات الإلكترونية خلال فترة التحول للتعلم الإلكتروني  أبان السلمي أنه تم تقديم 19 دورة إلكترونية ولقاءين إلكترونيين لأعضاء هيئة التدريس، ولقاءين إلكترونيين للطلاب بمشاركة 12 مدربا وبحضور 3788 مستفيدا من أعضاء هيئة التدريس و485 مستفيدا من الطلاب،  كما تم إعداد 15 دليلا تعريفيا مصورا pdf  وإنفوجرافيك،  وإنشاء ونشر 3 صفحات مساعدة لأعضاء هيئة التدريس والطلاب باللغتين العربية والإنجليزية، وإرسال 106125 رسالة بريد إلكتروني، وإرسال أكثر من 250000 رسالة جوال نصية sms.  قناة تمكين  وكشف السلمي عن إحصائيات قناة تمكين على اليوتيوب  حيث تم تقديم 229 فيديو تعليميا لأعضاء هيئة التدريس و44 فيديو تعليميا للطلاب كما بلغت عدد المشاهدات منذ بداية الأزمة 225398 مشاهدة، فيما بلغ عدد المشتركين في القناة 11534.  مجتمع التعلم الإلكتروني  وفي سياق تفعيل مجتمع التعلم الإلكتروني على البلاك بورد بلغ عدد المستفيدين منه من أعضاء هيئة التدريس 4245 مستفيدا، و53490 مستفيدا من الطلاب والطالبات، كما بلغ عدد مكونات مجتمع التعلم الإلكتروني 4 مكونات،  ومنتديين للنقاش والأسئلة.  تقارير العمادة وفي مجال التقارير فقد قامت عمادة التعلم الإلكتروني بإعداد 270 تقريرا خلال فترة التحول، 190 تقريرا تم رفعها أسبوعيا عن تفعيل أعضاء هيئة التدريس والطلاب لأدوات التعلم الإلكتروني، و45 تقريرا تم رفعها عن الطاقة الاستيعابية لأنظمة التعلم الإلكتروني في الجامعة أو مستوى تفعيل التعلم الإلكتروني بشكل عام، و23 تقريرا تم رفعها عن مستوى تفعيل التعلم الإلكتروني بشكل عام أو مستوى تفعيل أدوات محددة في نظام إدارة التعلم أو الطاقة الاستيعابية لأنظمة التعلم الإلكتروني في الجامعة، و12 تقريرا تم رفعها عن مستوى تفعيل التعلم الإلكتروني بشكل عام.  الاختبارات والتقييمات وفي مجال الاختبارات والتقييمات الإلكترونية النهائية أوضح السلمي أن تقارير عمادة التعلم الإلكتروني كشفت أن عدد المقررات بلغ 5257 مقررا، في 29 كلية، وبلغ عدد المراحل العلمية 4 مراحل وهي: (دبلوم، بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه) وبلغ عدد الذين أجروا اختبارات نهائية إلكترونية من الطلاب 50866 طالبا وطالبة بواقع 20888 طالبا و29978 طالبة، كما بلغ عدد أعضاء هيئة التدريس في الاختبارات النهائية الإلكترونية 2847 عضو هيئة تدريس من الجنسين.  وبلغ عدد التقييمات الإلكترونية 7628 تقييما لـ226770 طالبا وطالبة تمثلت في الاختبارات الإلكترونية التي بلغ عددها 5759 اختبارا بعدد مختبرين بلغ 203921 بشكل مستمر ومتكرر حيث يؤدي الطالب الواحد عددا من التقييمات والاختبارات بحسب المقررات، و656 مشروعا لـ9293 طالبا وطالبة، و487 بحثا لـ4527 طالبا وطالبة، و452 عرضا تقديميا لـ4072، و292 اختبارا شفويا لـ4957 طالبا وطالبة.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال   أعلنت جامعة الملك خالد، ممثلة في عمادة القبول والتسجيل مواعيد وشروط التقديم للالتحاق بالانتظام التكميلي لمواصلة درجة البكالوريوس للفصل الدراسي الأول للعام الجامعي ١٤٤٢هـ، وذلك لخريجي وخريجات كليات المجتمع بالجامعة للتخصصات المناظرة في درجة البكالوريس.  وأوضح عميد القبول والتسجيل بالجامعة الدكتور عبد المحسن بن عيد القرني أن العمادة حددت موعدًا للتسجيل اعتبارًا من الـ 24 من رمضان الجاري وحتى الـ 10 من شهر شوال القادم عبر البوابة الإلكترونية من خلال موقع الجامعة.  وأكد القرني أن تقديم الطلبات سيكون إلكترونيًّا فقط مع ضرورة حضور المتقدم للاختبار التحريري في الكلية المعنية، وسيعلن عن موعد الاختبار وآليته لاحقًا، كما أنه لا يوجد اختبار بديل في حال عدم حضور المتقدم أو تأخره عن موعد الاختبار المحدد من قبل الكلية، ويُتاح للخريج الدخول للاختبار مرتين فقط.  وأضاف القرني أن آلية المفاضلة بين المتقدمين ستكون في حال الحصول على 60٪ فأعلى في اختبار تحديد المستوى وسيتم احتساب النسبة المركبة لمن اجتاز شرط الاختبار 50٪ من درجة اختبار تحديد المستوى و٥٠٪ من المعدل التراكمي للدبلوم، كما ستتم المفاضلة على المقاعد وفقًا للنسب المركبة حسب الأعلى.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال   بمناسبة تخريج الدفعة الـ22 هنأ وكيل جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور محمد بن حامد البحيري الخريجين والخريجات وأسرهم الكريمة، رافعًا تهانيه أيضًا للوطن وقيادته بهذه الكوكبة من الخريجين والخريجات الذين سيسهمون باذن الله في رسم مستقبل مشرق للوطن الذي قدم لهم الكثير حتى بلغوا ما بلغوه من العلم والرقي. فيما أشار وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم إلى أن هناك ذكريات في حياة كل منا وأياما مشهودة لايمحوها الزمن، ويأتي يوم التخرج الأسعد بين تلك الأيام، لتظل ذكراه مصاحبة لرحلة الحياة، ونقطة انطلاق نحو آفاقها الرحبة وآمالها العريضة، وعبّر عن سعادته بالمشاركة بالتهنئة في يوم حصاد وتتويج لجهد دائم ومتواصل، سائلاً المولى أن يديم على الجميع عافيته وأن يجعل خريجي وخريجات هذه الدفعة سواعد بناء لهذا الوطن العظيم الذي قدم الغالي والثمين من أجلهم. وبهذه المناسبة رفع وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري الشكر إلى مقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين على الدعم المتواصل لمسيرة التعليم، ولوزارة التعليم ممثلة في معالي الوزير على دعمه المستمر، وسمو أمير منطقة عسير على جهوده في دعم الجامعة ومنسوبيها وطلابها، كما هنأ العمري معالي رئيس الجامعة بهذا الإنجاز، وبارك للخريجين هذا التميز، موصيًا إياهم باستثمار كل ما تعلموه في خدمة دينهم ووطنهم، والترقي في سلم التعلم. كذلك أشار وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن بن عوضة الشهراني إلى أن جامعة الملك خالد كغيرها من الجامعات السعودية تحتفل بتخريج كوكبة جديدة من الكوادر البشرية المؤهلة، وذلك في ظل دعم واهتمام قيادتنا الرشيدة بالتعليم والتعلم وأبنائها وبناتها الشباب، مباركًا للخريجين إنجازهم وآملاً أن يحققوا النجاح في حياتهم وتقدم وازدهار وطنهم. كما هنأ وكيل الجامعة للأعمال والاقتصاد المعرفي الأستاذ الدكتور عبداللطيف بن إبراهيم الحديثي جميع الطلاب الخريجين داعيًا إياهم إلى ترجمة ما اكتسبوه من معارف وعلوم إلى عمل وانتماء للدين والوطن والقيادة مؤكدًا أن الجامعة تحتفي بهذه الكوكبة من أبنائها الخريجين وذلك يندرج ضمن رسالتها لتأهيل الكوادر الوطنية لأخذ دورهم للمشاركة في بناء وطنهم وتنمية مجتمعهم، منوهًا بما وفرته قيادتنا الحكيمة - أيدها الله - للعلم وطلابه. كذلك عبرت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة خلود سعد أبوملحة عن سعادتها بتخريج هذه الدفعة التي أمضت عدة سنوات في الجامعة اكتسبوا من خلالها العلم والمعرفة في شتى المجالات والتخصصات، كما أكدت أنهم سيصبحون عماد ومستقبل وطننا الغالي الذي سخر لنا الغالي والنفيس تحت ظل قيادته الحكيمة. وأوضح المشرف العام على فرع الجامعة بتهامة الدكتور أحمد عاطف الشهري أنه في ظل ظروف الأزمة الحالية التي ألقت بظلالها على العالم أجمع، أبت جامعة الملك خالد إلا أن تحتفل بأبنائها الخريجين والخريجات وترسم الفرحة على محياهم ومحيا أسرهم، وحق لهم الفرح والسرور بقطف الثمار بعد سنوات من الجد والاجتهاد والمثابرة، فخالص التهاني نزجيها لكل مجتهد وعميق الشكر لكل مسؤول وكل أستاذ وكل موظف كان له دور تهيئة سبل العلم والمعرفة ليتخرج جيل متسلح بالعلم والمعرفة ويساهم في بناء وطنه ويحافظ على مقدراته ومكتسباته. كما أكد عميد القبول والتسجيل بالجامعة الدكتور عبدالمحسن بن عيد القرني أنه وفي ظل الظروف الاستثنائية لهذا العام، والتي وضعت الدولة خلالها ضمن أولوياتها الحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين على أرضها لتضرب للعالم أجمع المثل الأعلى في قيمة الإنسان، حرصت الدولة أيضًا على استمرار قطاعاتها كاملة في أداء مهامها دون أن تتأثر بهذه الظروف ومنها قطاع التعليم، الذي تزف من خلاله جامعة الملك خالد هذا العام الدفعة الـ22 التي تضم أكثر من 13 ألف خريج وخريجة من أبناء وبنات هذا الوطن، ليسهموا في بناء اقتصاد مزدهر لوطن طموح، مبارِكًا خلال هذه المناسبة للوطن أولاً ثم للخريجين على ما حققوه من إنجاز في مسيرتهم العلمية. بدوره عبر عميد الدراسات العليا بالجامعة الدكتور أحمد آل فائع عن سعادته بإعلان نتيجة الدفعة الـ22 من خريجي وخريجات برامج الدراسات العليا بجامعة الملك خالد، وذلك بعد أن أتموا تحصيلهم العلمي العالي في مختلف تخصصات الجامعة، الشرعية، والإنسانية، والتربوية، والعلمية، والطبية، لافتًا إلى أنه بلغ عددهم 535 خريجًا وخريجةً، منهم 75 خريجًا وخريجةً في مرحلة الدكتوراه، و460 خريجًا وخريجةً في مرحلة الماجستير، مؤكدًا سعادة وفخر منسوبي الجامعة بتخريج هذه الكوكبة المتميزة. كذلك بيّن عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر الأستاذ الدكتور عمر علوان عقيل أن حفل التخرج يمثل لنا في جامعة الملك خالد مناسبة نسعد بها لأننا ونحن نزفُّ هؤلاء الخريجين نهدي للوطن كوكبة من أبنائهِ، بعد أن نهلوا من العلم والمعرفة وطوروا قدراتهم، ولا شك أن إعداد الكوادر البشرية المؤهلة مسؤولية عظيمة، فبناء العقول ليس بالأمر الهين، بل عملية معقدة لا يتقنها إلا المجتهدون ممن قدر لهم أن يكونوا في هذه المواقع، وأضاف: بهذه المناسبة أثق أن خريج جامعتنا سيكون -بإذن الله- مميزا في عمله، وفوق هذا في دينه وأخلاقه، فأنتم أيها الخريجون من أهم منجزاتنا، وأبواب جامعتكم بكلياتها وعماداتها ستظل مفتوحة لكم، كما هنأ عقيل خريجي الدبلومات التطبيقية في عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر وعددهم نحو 566 خريجًا وخريجة.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال   احتفلت جامعة الملك خالد مساء أمس الخميس بتخرج الدفعة 22 من طلاب وطالبات الجامعة عن بُعد، وذلك برعاية صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، وقد بلغ عدد الخريجين أكثر من 13000 طالب وطالبة في مختلف التخصصات والدرجات العلمية يمثلون خريجي وخريجات الفصل الأول والثاني والصيفي في 29 كلية. وقد بدأ الحفل الذي نظمته الإدارة العامة لتقنية المعلومات بالتعاون مع عدد من الجهات بالجامعة بكلمة لصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير هنأ فيها خريجي وخريجات الدفعة 22 وقال سموه الكريم "أنقل لكم حرص ومحبة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله - على مسيرتكم العطرة التي توّجت بالتخرج". كما شدد أمير عسير على أن الشباب هم عماد الوطن وتحقيق رؤيته قائم على عواتقهم مضيفًا أن هذه الشهادة التي حصلوا عليها ليست سوى لبنة جديدة تضاف لهم ولسجلهم الحافل بالأصالة. وأضاف أمير عسير أنه في ظل هذه الظروف يجب علينا جميعًا الالتزام، فنحن نمر بأزمة وجائحة عالمية غير مسبوقة ولكن بإدراكنا بأن كل قرار تتخذه الدولة هو لمصلحتنا وهدفه مصلحة المواطن عمومًا والشباب خصوصًا سنتجاوز هذه الشدة وستزول بإذن الله. إلى ذلك ألقى معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي كلمة ثمّن فيها رعاية أمير عسير لحفل تخرج طلاب وطالبات الجامعة، كما أشاد السلمي بما يحظى به التعليم في بلادنا من رعاية واهتمام من لدن القيادة الرشيدة مشيدًا بجهود وزارة التعليم ومعالي الوزير الأستاذ الدكتور حمد آل الشيخ. وهنأ رئيس الجامعة الخريجين والخريجات مؤكدًا أن الجامعة ستبقى بيتهم الثاني وستظل تفخر بإنجازاتهم التي سيحققونها بمشيئة الله مؤكدًا أن هذه المناسبة هي تتويج لجهود الآباء والأمهات والأسر الكريمة التي آزرت أبناءها وبناتها وحرصت على أن تقدم لهم كل أشكال الرعاية والاهتمام. بعد ذلك ألقى وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن دعجم كلمة رفع فيها الشكر للقيادة الرشيدة ولسمو أمير منطقة عسير وبارك فيها للخريجين والخريجات وأكد أنهم سيكونون إضافة في بناء وتنمية الوطن، تلا ذلك كلمة لعميد القبول والتسجيل الدكتور عبدالمحسن القرني وعميد الدراسات العليا الدكتور أحمد آل فائع رفعا فيها الشكر للقيادة الرشيدة والتهنئة للخريجين والخريجات واستعرضا أعداد المتخرجين وتخصصاتهم. إلى ذلك هيأت الإدارة العامة لتقنية المعلومات موقعًا إلكترونيًّا متكاملا على الرابط https://grad22.kku.edu.sa/ وأوضح المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور محمد الصقر أن دور التقنية تعاظم في ظل هذه الأزمة ما استوجب تفاعل تقنية المعلومات مع باقي جهات الجامعة لتنفيذ حفل افتراضي مبتكر كان من ضمنه موقع إلكتروني خاص بخريجي وخريجات الدفعة ٢٢ يحتوي مقاطع وصورًا للطلاب والطالبات وفيديوهات الحفل الختامي وكتاب الخريجين الذي يحوي أسماء وبيانات زهاء ١٣ ألف خريج وخريجة، كما يحوي الموقع خدمة إصدار بطاقة تهنئة لكل خريج وخريجة تفاعل معها في الساعات الأولى قرابة 50 ألف زائر من الخريجين وذويهم وأصدقائهم وشاركها الكثير منهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فيما تجاوز عدد زوار الموقع في الساعات الأولى أكثر من 185 ألف زائر.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال   وقعت جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة القبول والتسجيل اتفاقية تعاون مع البريد السعودي؛ بحيث يتولى البريد استلام وثائق الخريجين والسجلات الأكاديمية الخاصة بالطلاب والطالبات من عمادة القبول والتسجيل وتسليمها إلى العنوان الوطني الخاص بهم. وأوضح عميد القبول والتسجيل بالجامعة الدكتور عبدالمحسن بن عيد القرني أن هذه الاتفاقية تأتي انطلاقًا من حرص الجامعة على المساهمة في التقيد بتعليمات وزارة الصحة للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) وستتكفل الجامعة بدفع رسوم الإرساليات للمستفيدين من الخدمة التي ستتم بواسطة البريد الممتاز. وأضاف القرني أن العمادة أعدّت النظام الأكاديمي للتعامل مع العنوان الوطني وأن البريد السعودي سيعمل على تسليم الوثائق الجامعية والسجلات الأكاديمية للخريجين دون الحاجة لمراجعة عمادة القبول والتسجيل، مشيرًا إلى أنه سيتم خلال هذا الفصل إرسال ما يقارب 9000 إرسالية للمستفيدين. وحث القرني جميع الطلاب والطالبات على سرعة إنشاء عنوان وطني من خلال موقع البريد السعودي الإلكتروني وإضافته للسجلات الأكاديمية من خلال البوابة الإلكترونية "أكاديميا"، و ذلك تلافيًا لحدوث أي تأخر في تسليم الوثائق.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال تنظم جامعة الملك خالد مساء اليوم الخميس حفل تخرج الدفعة 22 من طلاب وطالبات الجامعة عن بُعد، وذلك برعاية صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، حيث تحتفل الجامعة بتخريج أكثر من 13000 طالب وطالبة في مختلف التخصصات والدرجات العلمية يمثلون خريجي وخريجات الفصل الأول والثاني والصيفي في 29 كلية. وثمن معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي رعاية سمو أمير منطقة عسير لحفل تخرج الدفعة 22منوهًا بما يحظى به قطاع التعليم من رعاية واهتمام من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهما الله، ومشيدا بما يبذله معالي وزير التعليم الأستاذ الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ وجهود الوزارة المتواصلة في هذا الاتجاه. وأوضح السلمي أن الجامعة بجميع منسوبيها ومنسوباتها تفخر بتخريج الدفعة 22 من طلابها وطالباتها بعد أن قضوا في ميادين المعرفة عدة سنوات كانوا خلالها نماذج مشرفة في الحرص والعمل والاجتهاد مؤكدًا أنهم سيكونون بإذن الله سواعد وطنية تخدم الوطن كما هنّأ أسر الخريجين والخريجات على إنجازات أبنائهم وبناتهم داعيًا للجميع بالتوفيق. هذا ومن المقرر أن يشتمل الحفل على العديد من الفقرات منها كلمة لسمو أمير عسير وأخرى لمعالي مدير الجامعة ووكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية وعميدي القبول والتسجيل والدراسات العليا بالإضافة إلى عدد من الفقرات المتنوعة التي تجسد منجزات الخريجين وقصص نجاحهم.  
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال   أصدرت جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة التعلم الإلكتروني تقريرًا شاملًا عن عدد من الإحصائيات الخاصة بالاختبارات الإلكترونية النهائية، وذلك خلال الفترة من 3 إلى 20 رمضان 1441هـ. وأوضح عميد عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة الدكتور فهد عبدالله الأحمري أن العمادة استطاعت بفضل الله ثم بدعم وتوجيه معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي ومتابعة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم وبالتعاون مع الكليات تحقيق النجاح في تنفيذ العملية التعليمية عن بُعد وتحقيق التحول إلى التعلم الإلكتروني الكامل. وجاء في التقرير أن عدد المقررات الدراسية بلغ 5257 مقررًا، فيما بلغ عدد الكليات التي تعاملت بالتعلم الإلكتروني 29 كلية وهي جميع كليات الجامعة، وعدد المراحل العلمية 4 مراحل شملت (الدبلوم، والبكالوريوس،  والماجستير، والدكتوراه). فيما بلغ إجمالي عدد الطلاب المستفيدين 50866، منهم (ذكور) 20888، و(إناث) 29978، وبلغ إجمالي عدد أعضاء هيئة التدريس  2847 عضوا، منهم ( ذكور) 1667، فيما كان عدد (الإناث) 1180.  وفي الاختبارات والتقييمات استطاع  203921 مستفيدًا أداء 5795 اختبارًا، فيما تمكن 9293 طالبًا من تقديم 656 مشروعًا، وقدم 4526 طالبًا 487 بحثًا، كما قدم 4072 طالبًا ما مجموعه 452 عرضًا تقديميًّا، واستطاع 4957 طالبًا أداء 292 اختبارًا شفويًّا، وبذلك يكون إجمالي عدد التقييمات لـ 226,770 طالبًا هو 7682 تقييمًا.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال   أعلنت عمادة الدراسات العليا بجامعة الملك خالد عن البرامج المتاحة للقبول في المرحلة الثانية للعام الجامعي القادم 1442هـ في عدد من التخصصات المدفوعة الرسوم وغير المدفوعة، في المراحل الثلاث (الدبلوم العالي - الماجستير - الدكتوراه). وأوضح عميد عمادة الدراسات العليا بالجامعة الدكتور أحمد بن يحيى آل فائع أن البوابة الإلكترونية للقبول ستكون متاحة لاستقبال الطلبات اعتبارًا من صباح يوم الثلاثاء الموافق  10–10– 1441هـ وحتى مساء يوم الثلاثاء الموافق 24 – 10 – 1441هـ. وأضاف آل فائع أنه  تم الإعلان في هذه المرحلة عن 34 برنامجًا ومسارًا للمراحل الثلاث، تستوعب أكثر من 1550 طالبا وطالبة، في 10 من كليات الجامعة (الشريعة، والتربية، والعلوم الإنسانية، والعلوم، والأعمال، واللغات والترجمة، والهندسة، والحاسب الآلي، والطب، والعلوم الطبية التطبيقية). وأشار آل فائع إلى أن التقديم على البرامج المدفوعة الرسوم مُتاح للسعوديين، وللمقيمين، بدون شرط الحصول على منحة رسمية.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال   ينظم مركز القياس والتقويم بجامعة الملك خالد عن بُعد عددًا من البرامج، من ضمنها ورشتا عمل تعقدان لأعضاء هيئة التدريس بالتزامن مع فترة الاختبارات الإلكترونية. وأوضح مدير مركز القياس والتقويم بالجامعة الدكتور سعيد بن محمد آل معيض أن الورشة الأولى تتمحور حول "قياس مخرجات التعلم للاختبارات الإلكترونية باستخدام برنامج SPSS" وتهدف إلى التعرف على كيفية توظيف البرنامج الإحصائي SPSS في قياس مخرجات التعلم للاختبارات الإلكترونية بدءًا من تصدير نتائج الاختبارات التحصيلية من منصة البلاك بورد وانتهاءً بتحليلها بشكل علمي قابل لقياس الأداء، وتقدم الدورة مستشارة مركز القياس والتقويم الدكتورة هالة الزبير. فيما تتناول الورشة الثانية "التوجهات الحديثة لمركز القياس والتقويم وإنشاء بنوك الأسئلة"، وتهدف إلى التعرف على التوجهات الحديثة لمركز القياس والتقويم والتي تأتي في إطار خدمة منسوبي الجامعة وكذلك تمكين أعضاء هيئة التدريس من إنشاء بنوك الأسئلة للاختبارات التحصيلية علميًّا، وسيتم خلال الورشة استعراض أهم أهداف ومهام المركز وإنجازاته وكيفية الاستفادة من خدماته في تطوير وتحسين العملية التعليمية والأكاديمية، إضافة إلى الحديث عن بنوك الأسئلة وطرق إنشائها بما يسهم في جودة الاختبارات التحصيلية، وتقدم ورشة العمل منسقة مركز القياس والتقويم بشطر الطالبات الدكتورة منّا العسال.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال    رفع الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي شكره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم المتضمن تمديد خدمته رئيسا لجامعة الملك خالد بالمرتبة الممتازة لمدة 4 سنوات اعتبارًا من 18 رمضان 1441هـ. كما رفع السلمي شكره لولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - سائلا الله أن يوفقه للعمل مع منسوبي ومنسوبات الجامعة لما فيه خدمة الجامعة والوطن وتجسيد توجيهات ودعم ولاة الأمر حفظهم الله بما يحقق الخطط الوطنية الطموحة.  وأشاد السلمي بما تجده الجامعة من اهتمام كبير من صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير وصاحب المعالي وزير التعليم الأستاذ الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، شاكرًا لمنسوبي ومنسوبات الجامعة جهودهم وداعيًا الجميع إلى بذل المزيد لتحقيق تطلعات ورؤية المملكة 2030 في ظل الدعم الذي تحظى به الجامعة.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال    ناقشت جامعة الملك خالد بعد تعليق الحضور للطلاب والطالبات 120 رسالة ماجستير ودكتوراه عن بُعد، حيث نُوفشتت 84 رسالة ماجستير، و36 رسالة دكتوراه، في مختلف كليات وأقسام الجامعة، فيما شهدت كل مناقشة حضورًا إلكترونيًّا مرتفعًا. وأوضح عميد عمادة الدراسات العليا بالجامعة الدكتور أحمد بن يحيى آل فائع أن هناك عددًا من المناقشات الأخرى المعتمدة، وفي طور تحديد مواعيد المناقشة من قبل الكليات ولجان المناقشة، وقال إن هذا التحول الإلكتروني يأتي استجابة للتوجيهات في ظل ظروف جائحة كورونا ولخدمة الطلاب والطالبات، وحرصًا على عدم تأخير مناقشاتهم ورغبة في تسهيل إجراءات تخرجهم، مضيفًا أن تضافر الجهود مع عمادة التعلم الإلكتروني هيأ النجاح في هذا المجال فيما عملت العمادة على التنسيق مع الإدارة العامة لتقنية المعلومات لدعم صلاحيات مسجلي الكليات والقيام بالأعمال عن بعد، كما أكد آل فائع أن العمادة تمتلك بنية إلكترونية كاملة ومتطورة تم تدشينها خلال الفترات الماضية على عدة مراحل مما جعل جميع إجراءات الطلاب من طلب القبول إلى التخرج تتم بشكل إلكتروني كامل. ورفع آل فائع الشكر لمعالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، ولسعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري، ولجميع الكليات والعمادات والإدارات التي تضافرت جهودها مع جهود العمادة لتحقيق هذا النجاح.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال   نفذ مركز الأشخاص ذوي الإعاقة التابع لعمادة شؤون الطلاب بجامعة الملك خالد فعالية توعوية افتراضية عبر منصة التواصل الاجتماعي "تويتر"، وذلك تزامنًا مع اليوم الخليجي لصعوبات التعلم والذي يوافق الـ 3 من مايو الجاري. وأُطلقت الفعالية تحت وسم #اليوم_الخليجي_لصعوبات_التعلم بمشاركة مجموعة من الأكاديميين والأخصائيين ومعلمي صعوبات التعلم البارزين، وقد عرض المشاركون في الوسم مجموعة من المعلومات والمهارات المهمة لكيفية التعامل مع أصحاب صعوبات التعلم بعدة طرق وبينوا خلالها مدى ذكائهم وسبب اختيار يوم الـ 3 من مايو اليوم الخليجي لصعوبات التعلم. وأوضح المشرف على مركز الأشخاص ذوي الإعاقة بالجامعة الدكتور عامر علي جعفر أن هذه المبادرة هدفت إلى دعم هذه الفئة الغالية وتوعية المجتمع والتعريف بهذه الفئة وخصائصها وكيفية التعامل معها وتقديم الاستشارات لأسرها، مشيرًا إلى أن المركز سيقيم عدة دورات للطلاب والطالبات والمهتمين بهذه الفئة في الصيف استكمالًا لجهود الجامعة في ذلك ومشاركةً في مشروع "مبادرون" الذي أطلقته الجامعة مؤخرًا. من جهتها قالت مساعدة المشرف على مركز الأشخاص ذوي الإعاقة بشطر الطالبات الدكتورة سيرين طلال بكري إن تفعيل اليوم الخليجي لصعوبات التعلم أتى من منطلق اهتمام مركز الأشخاص ذوي الإعاقة بالجامعة بطلاب صعوبات التعلم، وذلك لتوعية الأهالي والمعلمين وكل من لهم علاقة بطلاب صعوبات التعلم واحتياجاتهم وكيفية التعامل معهم والتطوير من مهاراتهم وقدراتهم.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال   رأس معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، نيابة عن صاحب المعالي وزير التعليم، الاجتماع العاشر لمجلس الجامعة، الذي عُقد باستخدام تقنية الاتصال عن بعد، اليوم الثلاثاء، وحضر الجلسة سعادة الأمين العام لمجلس شؤون الجامعات الدكتور محمد بن عبدالعزيز  الصالح، وأعضاء وعضوات مجلس الجامعة. وقد افتتح معالي مدير الجامعة الاجتماع بحمد الله والصلاة والسلام على رسوله، ثم تم استعراض الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، واتخاذ التوصيات اللازمة حيالها. وأوضح وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي -أمين مجلس الجامعة- الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري أن المجلس اتخذ عددًا من التوصيات شملت التوصية بإنشاء هيئة استشارية محلية بجامعة الملك خالد، والتوصية بإقرار اللائحة التنظيمية لمنصة التعلم المفتوح (KKUx) بالجامعة، والتوصية بإقرار القواعد التنظيمية لوحدة المجلات والجمعيات العلمية بالجامعة، والتوصية بالتفرغ العلمي والاتصال العلمي لعدد من أعضاء هيئة التدريس وكذلك التوصية بقبول عدد من التبرعات لدعم عدد من البرامج الطلابية بالجامعة. وأضاف العمري أن المجلس أوصى بإقرار عدد من برامج الدراسات العليا شملت الدبلوم العالي في "التأهيل التربوي للخطباء" بكلية التربية، وماجستير التربية الخاصة في تخصص "اضطراب طيف التوحد" بكلية التربية، ودكتوراه الفلسفة في التربية تخصص "الإدارة والإشراف التربوي" بكلية التربية، وماجستير اللغة والإعلام بكلية العلوم الإنسانية، وماجستير علم النفس العيادي بكلية الطب.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال   عقد فريق مبادرة تصنيع الأجهزة وقطع الغيار الطبية للوقاية من فيروس كورونا في كلية الهندسة بجامعة الملك خالد اجتماعه الثاني بمنسوبي الشؤون الصحية بمنطقة عسير بحضور فريق مكافحة جائحة الكورونا من الشؤون الصحية بالمنطقة ومدير المختبر الإقليمي ومساعد المدير للخدمات العلاجية الدكتور عبدالله قداح. وبدأ اللقاء بالتعريف بالمبادرة واستعراض منتجات المبادرة التي ستساهم بإذن الله في تحقيق جزء من متطلبات  الجهة المستفيدة كما تم أيضا مناقشة المنتجات التي ستساهم في خدمة الممارسين الصحيين وخصوصًا أخصائيي المختبرات والذين يقومون باختبار عينات فايروس كورونا الجديد، وفي نهاية اللقاء قام فريق المبادرة من كلية الهندسة بجولة في مرافق المختبر الإقليمي. وأوضح رئيس فريق المبادرة بكلية الهندسة الدكتور أحمد علي بن دعجم أن الدفعة الأولى التي سيتم إنتاجها لمديرية الشؤون الصحية تشمل أكثر من ٥٠٠ حامٍ للوجه للممارسيين الصحيين والأطقم الطبية التي تعمل بالمختبر الإقليمي وفرق المسح الميداني سيتم صنعها باستخدام الطابعات الثلاثية الأبعاد، كما تم تصنيع ٥٠٠ مقبض تساعد في فتح الأبواب بجميع أشكالها وتستعمل كذلك لفتح الأدراج وفتح وإغلاق الإنارة، وسيتم أيضا تسليم ٥٠٠ قطعة مع حامي الوجه والمقابض، مضيفًا أنه تم الاتفاق على تكريس العمل في الفترة المقبلة بالكامل لإنتاج جميع المنتجات التي تم طلبها من الفريق لمساعدة المديرية في أداء عملها وتوفير سبل الوقاية، وذلك بالتنسيق مع إمارة منطقة عسير عبر غرفة إدارة أزمة كورونا، كما سيقوم الفريق بالبدء في تصنيع بعض قطع الغيار وأجزاء من أجهزة التنفس وكذلك أداة اختبار مسحة الأنف خلال الفترة القادمة. يذكر أن هذا التعاون يأتي في إطار تعزيز الشراكة بين القطاعات الأكاديمية والبحثية والقطاعات الحكومية الأخرى للتصدي لجائحة كورونا والاعتماد على الخبرات المحلية وتعزيز الموارد الوطنية.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال شهدت منصة KKUx بجامعة الملك خالد أكثر من مليوني زيارة، وذلك خلال فترة إطلاق مبادرة "تعلَّم أكثر" التي نفذتها المنصة خلال الفترة 12 - 30 أبريل 2020م، والتي هدفت إلى إتاحة جميع مهارات منصة KKUx للجميع للتدريب والتأهيل والحصول على شهادة معتمدة من الجامعة مجانًا. وأوضح وكيل الجامعة للأعمال والاقتصاد المعرفي الأستاذ الدكتور عبداللطيف بن إبراهيم الحديثي أن هذه الخطوة أتت استشعارًا للمسؤولية المجتمعية المنوطة بجامعة الملك خالد ممثلة في وكالة الأعمال والاقتصاد المعرفي ومنصة  KKUx في هذه الفترة الاستثنائية، وذلك لتشجيع وتحفيز الناس على التعلم واستثمار أوقات مفيدة في منازلهم خلال فترة الحجر الصحي الذي اتخذته الدولة حفظها الله لمواجهة تفشي جائحة كورونا، وأتاحت المبادرة التعلم للجميع بشكل مجاني وبشهادات معتمدة من الجامعة. وبيّن الحديثي أن المبادرة قدمت 25 مهارة نوعية من خلال 27 مدربًا وخبيرًا من مؤسسات تعليمية وتدريبية متعددة، وسجل فيها أكثر من 75 ألفا، بينما استفاد منها أكثر من 51 ألف متدرب من 26 دولة، وحصل أكثر من 60 ألف على مؤهل تدريبي، فيما بلغ عدد تذاكر الدعم 3951. الجدير بالذكر أن منصة KKUx بجامعة الملك خالد تقدم مقررات مهارية نوعية مثل التفكير التصميمي، وريادة الأعمال، وتأسيس الشركات الناشئة، والذكاء الاصطناعي، ولغة البايثون، وأساسيات اللغة الصينية، وغيرها، وجميعها تتم من خلال التدريب الإلكتروني بشهادات معتمدة.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال أطلقت جامعة الملك خالد ضمن مشروع "مبادرون" معسكر رمضان البرمجي الذي تشرف عليه وكالة الجامعة وتنظمه وتنفذه كلية علوم الحاسب الآلي ضمن مشروع  KKUcodingالذي يهتم بتطوير المهارات البرمجية.  وأوضح عميد كلية علوم الحاسب الآلي الدكتور علي بن محمد آل قروي أن المعسكر موجه لأبناء وبنات منسوبي ومنسوبات جامعة الملك خالد الدارسين بالمرحلة الثانوية، ويقدم تعليما وتدريبا مكثفين في مجال لغة برمجة بايثون (Python) خلال ليالي شهر رمضان المبارك حيث انطلق في الـ 4 من رمضان ويستمر حتى الـ 20 من الشهر نفسه. وأكد آل قروي أن هذا المعسكر يعد مبادرة نوعية تهدف الجامعة من خلالها إلى تأسيس الفئة المستهدفة في البرمجة واكتشاف مواهبهم والاهتمام بهم منذ سن مبكرة وتسخير الجهود لصقل مهاراتهم وتطوير إبداعاتهم في مجال البرمجيات؛ حيث يشرف على المعسكر ويقدمه أعضاء هيئة التدريس بكلية علوم الحاسب الآلي المتخصصون في لغات البرمجة وتطبيقاتها. وعن أهداف المعسكر أبان آل قروي أنها تتمثل في المساهمة في تأهيل قوى بشرية لتحقيق التحول الرقمي الذي يعد أحد أهداف رؤية المملكة العربية السعودية 2030 وزيادة فاعلية التواصل بين جامعة الملك خالد ومنسوبيها من خلال إعداد برامج نوعيه لأبنائهم وتكوين جيل واعد من المبرمجين الموهوبين واستغلال أوقات الشباب بما يعود عليهم بالنفع للمساهمة في خدمة دينهم ووطنهم. يذكر أن مخرجات البرنامج بعد الانتهاء منه تتمثل في القدرة على إنشاء برنامج من سلسلة من التعليمات البسيطة في بايثون، وكتابة برامج لحل مسائل رياضية بسيطة ومعقدة، والقدرة على برمجة مشاريع صغيرة بما في ذلك برمجة الألعاب، ومعالجة الأخطاء التي قد تحدث في البرنامج، وكذلك القدرة على تحميل وتنصيب مكتبات متعددة للبايثون والتدرب على استعمالها.
المصدر: جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال   حصلت جامعة الملك خالد على المركز الـ 601 عالميًّا والمركز الـ 4 محليًّا، حسب تصنيف مؤسسة التايمز الأمريكية وذلك في إطار "تأثير الجامعات العالمية"(Times Higher Education Impact Ranking) ، ويقيس هذا التصنيف أداء الجامعات وفقًا لأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (SDG)  وعددها 17 هدفا، ويتم حساب المؤشرات من خلال المقارنات المتوازنة لثلاثة مجالات واسعة، وهي البحث Research من خلال البحث عن حلول ومعرفة جديدة تتعلق بأهداف التنمية المستدامة، والتواصل Outreach من خلال العمل المباشر مع المجتمع والدولة والعالم، والإدارة/الإشراف Stewardship من خلال مسؤولية الجامعة عن استهلاكها واستدامتها. وتعد هذه السنة الثانية لهذا النوع من التصنيفات، والذي تنفرد به مؤسسة التايمز، وقد بلغ عدد الجامعات السعودية التي ظهرت في النتائج النهائية 5 جامعات منها 4 جامعات حكومية وواحدة خاصة. وأوضح وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن الشهراني أن مشاركة الجامعة في التصنيفات الدولية وحصولها على مراتب متقدمة دليل على حرص الجامعة وقيادتها على تطبيق أفضل الممارسات والمعايير العالمية في مجال التعليم العالي، كما أن النجاحات المستمرة وتحقيق المراكز المتقدمة في مختلف التصنيفات يعكس هذا الاهتمام الأمر الذي سيكون له الأثر في تحسين أداء الجامعة وتجويد مخرجاتها لتتواءم مع متطلبات سوق العمل محليًّا وعالميًّا. ورفع الشهراني شكره لمعالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي على دعمه الدائم والمستمر لجهود الجامعة، كما شكر جميع وحدات الجامعة لدورها الفاعل والمتكامل الذي هيأ للجامعة التقدم في عدد من التصنيفات، مشيدًا بجهود وحدة التصنيفات الدولية ومشرفها الدكتور سامي الشهري.
المصدر: جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال يشارك طالب الدكتوراه السعودي عادل محمد أبو منصور، المبتعث من جامعة الملك خالد (كلية العلوم الطبية التطبيقية بأبها) إلى جامعة برمنقهام ببريطانيا عددًا من الباحثين من جامعة برمنقهام وجامعة نابولي في إيطاليا في نشر مقالة علمية بمجلة "أبحاث الدواء" وذلك ضمن التعاون البحثي الدولي لمواجهة فيروس كورونا. وتتناول المقالة ابتكارًا دوائيًا للحد من الالتهاب الرئوي الذي يشكل تهديدًا على حياة المصابين بفيروس كورونا، حيث تتلخص فكرة آلية الدواء نظريًا في إغلاق بعض مستقبلات الجسم التي تلعب دورًا مهمًّا في تفشي سلوك الالتهاب في الحالات المرضية مما ينجم عنه ضرر لأنسجة الجسم. وتلعب هذه النظرية دورًا مهمًّا في خفض نسبة الالتهاب من الناحية المناعية، وليست مضادًا لقتل الفيروس، مما يجعلها حلاً مناسبًا للحد من الالتهابات في حالة عدم توافر المضاد الفيروسي. فيما أشاد وكيل جامعة الملك خالد للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد العمري بالدور الذي قدمه المبتعث مع الفريق البحثي على مستوى عالمي تحت ظل الجهود العالمية التي تبذل في التصدي لفيروس كورونا. وأضاف العمري أن الجامعة تشجع جهود مبتعثيها ومبتعثاتها وأن هذه الجهود تحظى بتقدير معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي ومنسوبي ومنسوبات الجامعة، وأشار إلى حرص الجامعة على إسهام مبتعثيها ومبتعثاتها في دراسة القضايا المهمة التي تخدم الجهود الوطنية والدولية في توفير الحلول المناسبة وتجسيد التعاون البحثي الدولي والعناية بمسارات ومجالات البحث التي تخدم رؤية المملكة 2030 ومتطلبات التنمية.